رقم الخبر: 231433 تاريخ النشر: أيلول 04, 2018 الوقت: 14:30 الاقسام: مقابلات  
إجتماع (أوآنا) في طهران يعالج صعوبات عمل وكالات الأنباء وكيفية مواجهتها للتحديات
مديرة الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية:

إجتماع (أوآنا) في طهران يعالج صعوبات عمل وكالات الأنباء وكيفية مواجهتها للتحديات

قالت مديرة الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية (ننا)، لور سليمان، في حديث مع مراسل صحيفة الوفاق: إنّ أهمية إجتماع المجلس التنفيذي لمنظمة اتحاد وكالات أنباء آسيا والمحيط الهادئ في دورته الثالثة والأربعين في طهران تأتي في أنه يعالج مواضيع لها علاقة بعمل وكالات الأنباء وكيفية مواجهتها للتحديات التي تطرأ على عملها في ظل التطور التكنولوجي الحاصل.

وأضافت سليمان: أصبح كل شخص مراسلاً صحافياً من خلال هاتفه الذكي، ولا نتدخل في عمل أي وكالة أو سياستها لأن المنظمة ليست سياسية، بل هي إعلامية تجمع وكالات أنباء آسيا في بوتقة واحدة بهدف التنسيق والتعاون وتبادل الآراء والاستفادة من خبرات بعضنا البعض.

وحول كيفية مواجهة السيطرة الإعلامية الغربية، قالت مديرة الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية: إن وكالات الأنباء العالمية هي وكالات تجارية وليست وكالات وطنية رسمية أُسوة بوكالاتنا، لذلك نرى أنهم يستخدمون عبارات طائفية في الحديث عن بلدان الشرق الأوسط، مثلاً يقولون "الملك السنّي"، "منطقة غالبيتها شيعية"، "منطقة غالبيتها مسيحية"، "الرئيس المسيحي" و... في المقابل، لا نراهم يتحدثون عن مذهب الرئيس الروسي أو الرئيس الفرنسي أو الأميركي، كذلك يعتمدون تسمية عصابة "داعش" الإرهابية بـ"الدولة الإسلامية"، وهل هي دولة إسلامية؟ بالطبع لا، أو يقولون عن قبر السيد المسيح "ما يسمّى بقبر المسيح"، وهذا تشكيك غير مسموح به.

لذلك عقدنا في إتحاد وكالات الأنباء العربية لقاءات عدّة مع وكالة الصحافة الفرنسية ورويترز لتوضيح هذه النقاط وتغيير طريقة كتابة الأخبار عن منطقتنا، وسنواصل اللقاءات في هذا الإطار، حيث سنعقد إجتماعاً في شهر نوفمبر مع وكالة الأنباء الألمانية، ولاحقاً مع وكالة الأسوشيتد برس.

 

توقيع إتفاق تعاون بين (إرنا) و(ننا)

وعلي هامش إقامة الإجتماع الثالث والأربعين للمجلس التنفيذي لمنظمة وكالات أنباء آسيا والمحيط الهادئ (أوآنا)، وقّع مديرعام وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء (إرنا) ضياء هاشمي، إتفاقاً مع مديرة الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية (ننا) لورا سليمان، وذلك لتنمية التعاون الإعلامي المشترك.

واتفق الجانبان، خلال اللقاء، على تنمية التعاون المشترك في مجال تبادل الأخبار والصور والأفلام والمنتجات الإعلامية الأخرى، فضلاً عن منح الوكالتين لبعضهما البعض حق بث نتاجهما الإعلامي المعروض عبر شبكة الانترنت في موقعيهما بالمجان مع ذكر مصدر الخبر أو المعلومة المنقولة.

كما إتفق الجانبان على تأسيس وتطوير أداء مكتبي تمثيل الوكالتين في كل من بيروت وطهران، فضلاً عن إقامة دورات تدريبية مهنية لإعلاميي البلدين سواء كانوا في طهران أو في بيروت، ورفع مستوى التعاون بين المسؤولين رفيعي المستوى في الوكالتين.

وشارك، يوم الإثنين، في الإجتماع الذي إستغرق يوماً واحداً في طهران، مدراء وكالات أنباء وكبار مدراء من 18 دولة، وهي: روسيا وجمهورية آذربايجان والصين وقطر وتركيا وسلطنة عمان ومنغوليا وكوريا الجنوبية وكازاخستان واليابان وفيتنام وأندونيسيا وماليزيا والعراق وسوريا ولبنان وبلغاريا ووكالة (مهر) الايرانية للأنباء ووكالة (إرنا) من الجمهورية الاسلامية الايرانية أيضاً.

وشارك مدراء عامون وكبار مدراء عن وكالات سوريا وقطر والعراق وسلطنة عمان وبلغاريا بصفة ضيف شرف بالإجتماع.

هذا وتأسست وكالة أنباء آسيا والمحيط الهادئ (أوآنا) عام 1961 بهدف تسهيل التبادل الإعلامي بين دول المنطقة بدعم من اليونسكو بعضوية 44 وكالة من 35 دولة من آسيا والمحيط الهادئ.

وتولّت ايران رئاسة هذه الوكالة لفترة استمرت 3 سنوات من 1997 حتى 2000، وكانت عام 2016 نائباً للرئيس، وهي حالياً عضو المجلس التنفيذي لـ(أوآنا).

بقلم: مختار حداد - دريد كريم  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
Page Generated in 1/0901 sec