رقم الخبر: 230661 تاريخ النشر: آب 27, 2018 الوقت: 11:25 الاقسام: اقتصاد  
عدم وجود قنوات لتحويل الأموال أهم حاجز أمام التجارة الإيرانية-الباكستانية
رئيس مجلس التجارة بين إيران وباكستان:

عدم وجود قنوات لتحويل الأموال أهم حاجز أمام التجارة الإيرانية-الباكستانية

في إشارة إلى تصميم الدولتين على تطوير العلاقات التجارية، قال رئيس مجلس التجارة بين إيران وباكستان، أن عدم وجود قنوات لنقل الأموال بين البلدين يعد أحد أهم العقبات أمام تطوير العلاقات التجارية بين طهران وإسلام آباد.

وأضاف علي رضا رضوي في مقابلة مع مراسل ارنا اليوم الاثنين: على الرغم من أن المصرفين المركزيين في إيران وباكستان وقعا اتفاقا بشأن المعاملات المالية في عام 2017، إلا إن المشاكل المصرفية بين البلدين لا تزال قائمة.
وأشار إلى توقيع اتفاقية التجارة التفضيلية بين إيران وباكستان، وقال إنه لم يتم تنفيذ الاتفاق لوجود بعض المشاكل الفنية حتى الآن.
واضاف رجل الأعمال الباكستاني، إن توقيع اتفاقية التجارة بين طهران وإسلام أباد يعد خطوة مهمة لزيادة التجارة بين البلدين إلى خمسة مليارات دولار.
وصرح رئيس مجلس التجارة بين إيران وباكستان، بإن صادرات إيران إلى باكستان ارتفعت بنسبة 61 في المائة في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وقال إن باكستان والصين والإمارات العربية المتحدة والعراق وأفغانستان وكوريا الجنوبية والهند وتركيا، من أهم البلدان المستوردة للمنتجات الإيرانية.
وأشار رئيس مجلس التجارة الإيراني الباكستاني، إلى ضغوط بعض الدول في المنطقة وخارجها، لمنع توسيع العلاقات بين البلدين، وقال أن العلاقات بين طهران وإسلام أباد ستتوسع مع وصول رئيس الوزراء الباكستاني الجديد عمران خان الى رأس القدرة.
وأكد على ضرورة تنفيذ بنود اتفاقية التجارة التفضيلية لتوسيع العلاقات الاقتصادية والتجارية بين إيران وباكستان.
وأعتبر الناشط الاقتصادي الباكستاني، المشاركة في المعارض التجارية للدولتين، إحدى طرق تطوير التبادلات التجارية، منوها الى حضور وفد رجال الأعمال رفيع المستوى وعدد من التجار الباكستانيين في المعرض التجاري 'إكسبو 2018' في طهران.
وقال إن رجال الأعمال الباكستانيين سيطلعون على قدرات وإمكانيات إيران التجارية من خلال المشاركة في المعرض.
وأشاد الخبير في الشؤون الاقتصادية في باكستان بجهود السفارات والقنصليات الإيرانية في كراتشي ولاهور وكويتا وبيشاور لتوفير التسهيلات لتوسيع التجارة بين البلدين.
وأضاف رضوي أن أهم صادرات باكستان إلى إيران تشمل المحاصيل الزراعية والفواكه والجلود والادوات الرياضية والمعدات الطبية والمنسوجات فيما تصدر إيران الى باكستان المواد الكيميائية والبلاط والسيراميك والزعفران والمنتجات الصيدلانية والفواكه المجففة و العصائر والشوكولاته والعسل وغيرها من المنتجات الغذائية.
وأكد عضو في غرفة تجارة لاهور، على تشكيل غرفة للتشاور في الشؤون اقتصادية بين البلدين، وقال إن هذا من شأنه إزالة العديد من الحواجز والصعوبات في تطوير العلاقات التجارية الثنائية.
ووفقا للإحصاءات، ارتفعت قيمة الصادرات الإيرانية إلى باكستان في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام بنسبة 30٪ لتصل إلى 656 ألف طن.
خلال هذه الفترة ، تم تصدير حوالي 80 ألفا و500 طن من البضائع الإيرانية بقيمة 83 مليونا و 250 دولار من مختلف موانئ البلاد الى باكستان.
انتهي** 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 18/7098 sec