رقم الخبر: 230128 تاريخ النشر: آب 21, 2018 الوقت: 09:57 الاقسام: محليات  
ظریف : ینبغی علي الاوروبیین التسریع فی خطواتهم العملیة

ظریف : ینبغی علي الاوروبیین التسریع فی خطواتهم العملیة

قال وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف ان الاوروبیین اتخذوا مواقف ممیزة حیال الاتفاق النووی لكنهم مطالبون باتخاذ القرارات ایضا من اجل تطبیق هذه المواقف علي ارض الواقع؛ ولیس بإمكانهم التریّث باستمرار فی هذا الخصوص.

قال وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف ان الاوروبیین اتخذوا مواقف ممیزة حیال الاتفاق النووی لكنهم مطالبون باتخاذ القرارات ایضا من اجل تطبیق هذه المواقف علي ارض الواقع؛ ولیس بإمكانهم التریّث باستمرار فی هذا الخصوص.
وفی تصریح للصحفیین علي هامش اجتماع لجنة الامن القومی والسیاسة الخارجیة فی مجلس الشوري الاسلامی، اشار ظریف الي ان الاوروبیین قاموا باجراءات عدیدة حول الاتفاق النووی بما فیها قانون التعطیل، والسماح لمصرف الاستثمار الاوروبی فی تمویل وتشجیع الشركات الصغیرة والمتوسطة علي التعاون مع ایران.
وتابع قائلا انه فی حال ان اثمرت هذه الاجراءات، فمن المطلوب ان یضع الاوروبیون مصالحهم ومصالح المنطقة والنظام العالمی نصب اعینهم وان لا یسمحوا للامریكیین بفرض مواقفهم علي الاخرین.
واكد ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة نجحت فی افشال 'الاجماع الدولی الامریكی – الصهیونی' المزعوم ضدها وحققت نتائج كبیرة فی هذا السیاق؛ مبینا ان الاتفاق النووی تمكن من تحویل الظروف الامنیة المثارة ضد البلاد الي عزلة الخارجین عن القانون فی الادارة الامریكیة الجدیدة.
واردف القول، انه ینبغی علي الاوروبیین اذا كانوا بصدد حمایة مصالحم علي المدي البعید بان یكونوا علي استعداد لدفع الاثمان المتربة علي هذه المواقف؛ مضیفا ان الوقت یداهم الاوروبیین فی ترجمة هذه المواقف علي ارض الواقع.
وفی جانب اخر من تصریحاته، اشار ظریف الي تصریحات مستشار الامن القومی الامریكی جون بولتون الاخیرة؛ مؤكدا انها عاریة عن الصحة تماما.
كما وجه النصیحة الي امریكا بالقول، انه ینبغی علي الادارة الامریكیة بان تستعرض حقیقة التطورات فی المنطقة ونتائج سیاساتها السابقة والضغوط التی فرضها ضد ایران، لتري بان تلك الضغوط لم تثمر عن ای نتائج سوي تضییق الخناق علي الشعب الایرانی؟
واردف قائلا، ان الحكومة (الایرانیة) استطاعت بفضل الباری تعالی ان تجتاز الضغوط السابقة؛ وهی قادرة فی ضوء الظروف الراهنة حیث الاجماع الدولی ضد امریكا ان تتجاوز هذه الضغوط ایضا.
ونوّه وزیر الخارجیة الي ان معظم الضغوط التی تمارسها الولایات المتحدة تكمن فی اثارة حرب نفسیة ضد ایران والعالم اجمع؛ داعیا الي اتخاذ الحیطة والدقة للعبور من هذه المرحلة.
واشار الي ان الحكومة الایرانیة كرّست قصاري جهودها لافشال الضغوط الامریكیة وحمایة مصالح الشعب فی مواجهة هذه السیاسات.
وتابع ظریف قائلا، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة اقدمت قبل الولایات المتحدة علي تاسیس لجنة خاصة لدي المجلس الاعلي للامن القومی الایرانی بهدف التصدی للاجراءات الامریكیة؛ مضیفا ان هذه اللجنة نفذت برامجها جیدا والدلیل علي ذلك هو ان الامریكا حاولت علي مدي عام ونصف العام لحثّ ایران علي الانسحاب من الاتفاق النووی لكی تبرر سیاساتها لكنها فشلت فی نهایة المطاف وارغمت علي الانسحاب الاحادی من الاتفاق لتواجه المجتمع الدولی بأسره.
ومضی وزیر الخارجیة یقول، انه سوي بعض الانظمة الاقلیمیة التابعة لامریكا والكیان الصهیونی لم تعلن ای دولة عن دعمها للولایات المتحدة؛ بما یؤكد انه رغم كافة محاولاتهم والاجواء التی اثاروها لكن السیاسة الخارجیة الایرانیة تفوقت علي سیاسة خارجیتهم.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/2384 sec