رقم الخبر: 229837 تاريخ النشر: آب 19, 2018 الوقت: 09:19 الاقسام: عربيات  
السعودية.. إعدامات وشيكة دون محاكمات عادلة
الدوحة تتهم الرياض بعرقلة حج القطريين هذا العام

السعودية.. إعدامات وشيكة دون محاكمات عادلة

حذرت المنظمة "الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان" من إقدام السلطات السعودية على إعدام 51 معتقلًا استنادًا إلى محاكمات تفتقد لشروط العدالة.

وأبدت المنظمة في بيان لها مخاوفها من "إقدام الحكومة على إعدام أطفال معتقلين بعد تهربها من تعهداتها الدولية"، مشيرةً إلى أنها "رصدت نمطًا من الانتهاكات في القضاء السعودي يحرم المواطنين من حقهم في محاكمات عادلة، ويقبل الإتهامات المنتزعة تحت التعذيب، ويصدر أحكام إعدام بعد إدانتهم بتهم لا تُعتبر الأخطر".

وأشارت المنظمة إلى أن هناك 31 شخصًا يواجهون خطر الإعدام في أيّة لحظة بعد أن تمت مصادقة أحكامهم من قبل المحكمة العليا.

المنظمة الحقوقية أوضحت أن الإجراء الأخير يحمل توقيع الملك، لافتة الى أنه لا يمكن معرفة توقيت أو تفاصيل حصول ذلك.

وأوضحت المنظمة إلى أن "ثماني حالات هي لأفراد كانوا أطفالا حين تم إعتقالهم أو وقت توجيه التهم إليهم"، مضيفة "يواجه هؤلاء الأطفال تهمًا بينها المشاركة في مظاهرات وترديد شعارات ضد الحكومة".

وأكدت المنظمة أن "هؤلاء الأطفال لم يحصلوا على حقهم في محاكمات عادلة وتعرضوا للتعذيب وسوء المعاملة من أجل إنتزاع اعترافات".

وبحسب المنظمة، يواجه 13 من المعتقلين الـ31 خطر الإعدام في أيّة لحظة،فيما لا يصدق على بعض التهم مسمّى تهمة، إلى جانب كونها تحمل دلالات طائفية ولا تتسّق من أيّة جهة، مع التهم الأشد خطورة وفقاً للقانون الدولي".

ومن ضمن الحالات الـ 51، ينتظر 5 مواطنين رأي المحكمة العليا بعد أن صدر حكم الإعدام بحقهم، فيما صدر حكم إعدام أولي بحق 12 مواطنًا بينهم 7 لم تستطع المنظمة الوصول إلى أسمائهم وتمت معرفة قضاياهم من خلال الصحف الرسمية.

وذكرت المنظمة أنه "على الرغم من نقض أحكام الإعدام في ثلاث قضايا من قبل الاستئناف إلا أن النيابة العامة تمسّكت بطلبها وهذا ما أبقاهم تحت خطر الإعدام بانتظار إعادة المحاكمة وما سينتج عنها".

هذا وأعلن حساب معتقلي الرأي في السعودية على تويتر عن بدء السلطات السعودية بمحاكمات سرية لمعتقلي الرأي في سجونها، وقال الموقع ان السلطات حكمت على الناشط المعتقل محمد الحضيف بخمس سنوات من السجن، كما تستعد السلطات للحكم بالاعدام على الحقوقية السعودية إسراء الغمغام بسبب انتقادها لقمع الحريات في المملكة.

ويبدو أن اصلاحات محمد بن سلمان الانفتاحية لم تتعدى الخطابات الاعلامية، فواقع الحريات في السعودية يكشف عن انتهاكات ممنهجة بحق المفكرين والحقوقيين والدعاة.

الحساب كشف أيضا بأن الرياض تستعد لإصدار حكم الإعدام على الناشطة السعودية إسراء الغمغام بسبب نشاطها الحقوقي. فيما كشف رئيس المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان علي الدبيسي عن طلب النيابة العامة إعدام الغمغام بسبب دفاعها عن المعتقلين وتعبيرها عن رأيها في شبكات التواصل.

كل هذه الاحداث والانتهاكات جاءت بعد تأكيد حساب معتقلي الرأي لخبر وفاة الشيخ السعودي سليمان الدويش في سجنه تحت التعذيب، بعد اعتقال دام اكثر من سنتين، وقال أنه يتحفظ عن ذكر تفاصيل التعذيب الذي تسبب بوفاة الدويش. ليصف لاحقا التعذيب بأنه قاسٍ ومهين.

وفي سياق غير متصل تبادلت قطر والسعودية الاتهامات بعرقلة حج القطريين هذا العام، ففيما ادعت الدوحة غلق الرياض نظاما إلكترونيا لتلقّي تصاريح الحج، ردّت الأخيرة بأن قطر نفسها حجبت روابط تسجيل حجاجها.

وتنفي الرياض أن تكون قد وضعت أي عراقيل لمنع الحجاج القطريين من أداء فريضتهم، فيما تقول الدوحة إن النزاع الدبلوماسي لن يمنع مواطنيها من أداء الفريضة.

ورغم أن نظام الحصص يمنح 1200 قطري حق أداء الحج، فإن قطر تقول إن استخراج التصاريح لهم أصبح مستحيلا، ملقية باللوم على قرار السعودية والإمارات والبحرين ومصر في قطع الروابط التجارية والدبلوماسية مع الدوحة.

وأعلن عبد الله الكعبي من اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان القطرية، التي تديرها الدولة، أن السعودية أغلقت نظاما إلكترونيا تستخدمه وكالات السفر للحصول على تصاريح من أجل الحجاج القطريين.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الرياض ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2143 sec