رقم الخبر: 229199 تاريخ النشر: آب 13, 2018 الوقت: 10:46 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
انخفاض معدل الغازات الدفيئة في طهران

انخفاض معدل الغازات الدفيئة في طهران

أعلن رئيس مركز ادارة البيئة والتنمية المستديمة صدرالدین علي بورعن انخفاض معدل انبعاث الغازات الدفيئة في طهران بحجم 264 طنا.

وأشار صدر الدین علي بور إلى تنامي استهلاك الطاقة ، وخفض موارد الوقود الأحفوري ، واستخدام الأساليب القديمة والتكنولوجيات غير الجديدة في إنتاج الطاقة التي أدت إلى التلوث وزادت انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وظاهرة الاحترار العالمي ، موضحاً، ان المعضلة تدعو إلى اعتماد سياسات مناسبة للحد من انبعاثات الغازات الدفيئة وتعديل أنماط استهلاك الطاقة.

وأضاف أن هذا الأمر وكذلك الحاجة إلى تحقيق نمو اقتصادي أعلى في الدول النامية قد لفت انتباه معظم البلدان إلى استخدام الطاقات المتجددة كحل مناسب لتحقيق التنمية المستدامة.

وقال رئيس مركز الإدارة البيئية والتنمية المستدامة: "تشير الأرقام إلى أن إيران ;hk لديها حوالي 630 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في عام 2015 والذي ارتفع نحو 13 مليون طن في عام 2016". وهكذا ، في عام 2016 ، احتلت إيران المرتبة الثامنة في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

واعتبر علي بور أن إمكانات طهران تتجه نحو استخدام الطاقة المتجددة (وخاصة الطاقة الشمسية)  إلى حد كبيروهو نهج مناسب للتغلب على المشاكل البيئية وتشكل بلدية طهران باعتبارها الجهاز الرئيسي للإدارة الحضرية، تمتلك بنية تحتية مناسبة لتطوير الطاقة المتجددة.

وأشار إلى أن مركز التنمية البيئية والمستدامة قام ببناء 7 محطات لتوليد الطاقة المتجددة في المناطق 1 و 3 و 4 و 10 و 17 و 22 ، بالإضافة إلى 19 مبنى يعمل بالطاقة المتجددة في المناطق 1 و 3 و 4 و 5 و 6. و 7 و 8 و 9 و 13 و 14 و 21 و 22 التي تنتج في المجمل 347 ميغاوات من الكهرباء سنويا ، مما يمنع انبعاث حوالي 264 طنا من الغازات الدفيئة.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق-فارس
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/0781 sec