رقم الخبر: 228854 تاريخ النشر: آب 10, 2018 الوقت: 14:01 الاقسام: دوليات  
موسكو تعتبر تشديد العقوبات ضدها حرباً اقتصادية.. وهكذا ستردّ

موسكو تعتبر تشديد العقوبات ضدها حرباً اقتصادية.. وهكذا ستردّ

صرح رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف، اليوم الجمعة، بأن تشديد العقوبات ضد روسيا يمكن اعتباره بمثابة إعلان حرب اقتصادية، في حين لوّحت الخارجية الروسية بأن موسكو ستبدأ العمل على إجراءات عقابية ضد واشنطن.

وقال ميدفيديف ردًا على سؤال حول العقوبات الأخرى التي يمكن اتخاذها ضد روسيا وكيفية تأثيرها على اقتصاد بلاده، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية، "إنني لا أود أن أعلق على العقوبات المستقبلية لكن يمكنني أن أقول شيئًا واحدًا إذا حدث شيء مثل حظر أنشطة البنوك أو استخدام العملة أو تلك فهذا يمكن تسميته بشكل مباشر تماماً، أنها إعلان حرب اقتصادية.. وسيكون من الضروري الرد على هذه الحرب بالطرق الاقتصادية أو بالطرق السياسية".
وأشار رئيس الوزراء الروسي إلى أن العقوبات تؤثر بطريقة ما على اقتصاد البلاد.وتابع :"لا يوجد شيء جيد في هذا، لأن كل أنواع القيود تؤثر في نهاية الأمر على صحة الاقتصاد وحركة سعر الصرف".
وأضاف ميدفيديف أن العقوبات ضد موسكو أٌدخلت عدة مرات خلال الفترة السوفيتية، مضيفًا أنه فيما يتعلق بالاتحاد السوفيتي فقد تم فرض عقوبات عدة وأن روسيا تطورت بشكل جيد في بداية القرن العشرين وعلى الرغم من كل الصعوبات في الفترة السوفيتية فقد كانت هناك فترات من التطور السريع والكثيرون لم يعجبهم ذلك.
من جهتها قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا يوم الخميس إن موسكو ستبدأ العمل على إجراءات عقابية بعد أن أعلنت الولايات المتحدة عن حزمة جديدة من العقوبات على موسكو.
وكانت قد أعلنت واشنطن يوم الأربعاء إنها ستفرض عقوبات جديدة على روسيا بحلول نهاية أغسطس آب بعد أن تأكدت أن موسكو استخدمت غاز أعصاب ضد عميل روسي سابق وابنته في بريطانيا وهو الأمر الذي ينفيه الكرملين.
وقالت زاخاروفا في إفادة صحفية إنه لم يتم تقديم أي دليل يثبت أن اللوم يقع على روسيا وإن الذريعة التي تعتمد عليها حزمة العقوبات الجديدة ملفقة.
 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/0202 sec