رقم الخبر: 228819 تاريخ النشر: آب 09, 2018 الوقت: 09:08 الاقسام: دوليات  
واشنطن تفرض عقوبات جديدة على روسيا رداً على واقعة سالزبوري

واشنطن تفرض عقوبات جديدة على روسيا رداً على واقعة سالزبوري

أعلنت واشنطن أنها ستفرض حزمة جديدة من العقوبات على روسيا بدءاً من الـ 22 من أغسطس الجاري، رداً على "استخدامها مادة أعصاب" ضد عميل الاستخبارات البريطانية السابق سيرغي سكريبال.

وأعلنت الخارجية الأمريكية يوم الأربعاء في بيان لها أنها "توصلت إلى استنتاج أن الحكومة الروسية استخدمت سلاحا كيميائيا أو بيولوجيا، انتهاكا للقانون الدولي، في هجوم ضد مواطنيها".

فيما كشفت قناة NBC أن العقوبات المتعلقة بحادث سالزبوري ستفرض على مرحلتين، حيث ستتضمن الحزمة الأولى منها الحظر الكامل على توريدات الأجهزة الإلكترونية وقطع الغيار ذات الاستخدام المزدوج إلى روسيا.

وتعتزم واشنطن فرض الحزمة الثانية من تلك العقوبات بعد 3 أشهر من دخول الدفعة الأولى حيز التنفيذ، حال عدم تقديم روسيا لضمانات بأنها لن تستخدم السلاح الكيميائي مستقبلا وستخضع لتفتيش من قبل الأمم المتحدة.

وسيشمل الجزء الثاني من العقوبات خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية  وحظر رحلات شركة "إيرفلوت" الروسية إلى الولايات المتحدة، فضلا عن تقليص حجم جميع الصادرات والواردات بين البلدين بشكل كبير.

وكانت بريطانيا قد اتهمت السلطات الروسية بتسميم سريبال وابنته يوليا يوم 4 مارس الماضي، من خلال غاز الأعصاب "نوفيتشوك" في مدينة سالزبوري.

ولم يتمكن خبراء مختبر "بورتون داون" البريطاني الواقع بالقرب من سالزبوري حتى الآن من تحديد مصدر إنتاج المادة التي سمم بها سكريبال وابنته.

ورفضت موسكو قطعيا جميع الادعاءات الغربية بشأن تورطها في تسميم سكريبال، مؤكدة أن الاتحاد السوفيتي وروسيا الاتحادية لم يطورا أي مواد كيميائية سامة تحت هذه التسمية.

المصدر: وكالات

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/4035 sec