رقم الخبر: 228546 تاريخ النشر: آب 06, 2018 الوقت: 21:53 الاقسام: عربيات  
العدو يستكمل بناء الحاجز البحري المحاذي لغزة.. ويعتقل العشرات في الضفة
السفير الفلسطيني من عمان العاصمة: عقد قمة أردنية فلسطينية قريبا

العدو يستكمل بناء الحاجز البحري المحاذي لغزة.. ويعتقل العشرات في الضفة

رجح سفير فلسطين لدى الأردن عطا الله خيري عقد قمة فلسطينية أردنية قريبا في عمان يبحث خلالها الملك عبد الله الثاني والرئيس محمود عباس، آخر المستجدات على الساحتين الفلسطينية والعربية.

وأشاد عطا الله، بكلمة الملك عبدالله الثاني الذي ترأس جانبا من جلسة مجلس الوزراء الأحد، وتأكيده خلالها على الثوابت الأردنية تجاه فلسطين والقضية والشعب الفلسطيني.

وأشار خيري إلى أن فلسطين والأردن تقفان على الأرضية نفسها وتتمسكان بالثوابت نفسها، مؤكدا أن المواقف والثوابت الأردنية بقيادة الملك عبد الله الثاني تشكل سندا وظهيرا قويا لفلسطين، ودرعا حصينا لقضيتها والأمة العربية جمعاء.

من جهة اخرى نقلت صحيفة "هآرتس" الصهيونية عن وزارة الحرب في كيان العدو إعلانها عن إحراز تقدم في بناء الحاجز البحري الذي تقيمه شمال قطاع غزة.

وبحسب الصحيفة فقد "جاء هذا الإعلان في ضوء المحادثات حول التهدئة في غزة ومناقشة مجلس الوزراء السياسي والأمني لهذا الموضوع"، فيما أعرب جيش العدو عن رضاه للتقدم الحاصل في البناء، منذ أيار/مايو الماضي.

الصحيفة أشارت إلى أن "كيان العدو قرر إقامة الحاجز البحري، بعد تسلل رجال حركة "حماس" إلى شاطئ زيكيم، خلال عملية الجرف الصلب في عام 2014"، وأضافت الصحيفة أنه "في تلك الحادثة، دخل عدد من مسلحي "حماس" إلى "إسرائيل"، وهاجموا دبابة فقتلتهم قوة تابعة للجيش".

ورأت الصحيفة أنه "من شأن بناء الحاجز البحري على طول قطاع غزة وتطوير أنظمة الدفاع الجوي أن يجعل من الصعب على "حماس" مهاجمة "إسرائيل"، ولذلك يسود التقدير بأنَّ المنظَّمة ستحاول الهجوم بواسطة الكوماندوز البحري".

ويجري بناء الحاجز شمال قطاع غزة على طول 200 متر في البحر وعرض 50 مترًا، إضافة إلى بناء سور فوق الحاجز البحري على ارتفاع ستة أمتار، يشمل وسائل مختلفة لتغطية المنطقة فوق وتحت سطح البحر.

وأوضحت الصحيفة أن الحاجز البحري سيكون مؤلفا من ثلاث طبقات، ستكون إحداها تحت مستوى سطح البحر، وفوقها طبقة من الحجر، ومن ثم الطبقة الثالثة التي ستبنى من الأسلاك الشائكة، على أن يحيط سياج آخر بالحاجز.

هذا واعتقلت قوات العدو الصهيوني، فجر الاثنين، 10 فلسطينيين بينهم صحفي خلال حملات دهم واعتقال في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية.

ونقلت وكالة "فلسطين اليوم" عن مصادر محلية قولها: إن قوات العدو اعتقلت الصحفي إبراهيم الرنتيسي من منزله في بلدة رنتيس قضاء رام الله عقب مداهمتها المنزل، وهو الصحفي السادس الذي يعتقل خلال أسبوع.

واعتقلت قوات العدو الصهيوني شابا من منزل ذويه في بلدة دير سامت غرب الخليل فيما اعتقل الشيخ فراس أبو شرخ من منزله في مدينة الخليل.

ومن الخليل أيضا اعتقلت قوات العدو شابين أحدهما من بلدة أذنا غربا والآخر من مخيم الفوار جنوبًا.

واقتحم جنود العدو قرية دير أبو مشعل غرب رام الله واعتقلت شابا بعد أن عاثت خرابًا في منزل ذويه.

وتعرضت منطقة جبل النواورة في بيت لحم، لاقتحام دوريات العدو الصهيوني التي شرعت بتفتيش الأراضي هناك، واعتقال شابين.

واندلعت مواجهات في بلدة عزون شرق قلقيلية، واعتقل العدو خلالها شابين من المدينة.

وجرى اعتقال الشاب عدي غيث نجل رئيس لجنة القدس في المجلس الثوري لحركة "فتح" عدنان غيث، بعد اقتحام منزله في بلدة سلوان بالقدس المحتلة، الليلة الفائتة.

إلى ذلك ذكرت مصادر عبرية، أن القنصل الصهيوني في نيويورك "أوفير ديان" اقتحم صباح الاثنين المسجد الأقصى المبارك.

وذكر موقع "المستوطنين 7"، أن ديان اقتحم المسجد الأقصى برفقة نشطاء من الحركة اليهودية المتطرفة " بيت همكداش"، وتحت حماية مشددة من قبل شرطة العدو الصهيوني.

وقد أطلق ديان تصريحات مستفزة خلال تواجده في المسجد، حيث زعم أن المسجد الأقصى كان وسيبقى للشعب اليهودي فقط.

كما استشهد مساء الأحد، فتى فلسطيني متأثراً بإصابته خلال مسيرات العودة الأولى برصاص العدو الصهيوني عند حدود وسط قطاع غزة.

ووفقا لوكالة "فلسطين اليوم" أفاد المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة أشرف القدرة باستشهاد الفتى أحمد جهاد العايدي 17 عاماً متأثرا بجراحه شرق مخيم البريج سابقاً.

وذكرت مصادر محلية أن العايدي أصيب في الجمعة الأولى لمسيرة العودة وكسر الحصار برصاص العدو شرق البريج واستشهد مساء الاحد.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/4405 sec