رقم الخبر: 228299 تاريخ النشر: آب 04, 2018 الوقت: 20:20 الاقسام: منوعات  
تهديدات «ميكروب»!!
أسعدتم صباحاً

تهديدات «ميكروب»!!

اسمحوا لي اليوم في البداية أستفلس عفواً أتفلفس.. ايوه.. أقصد أتفلسف عليكم شوية.. وأحكي لحضراتكم عن أثر الجريمة على العقل..

يقولون أن كل جريمة تأخذ من العقل حتة بقدر حجمها -والقياسات هنا معنوية مش مادية- ولهذا يحدثوننا عن نهايات مقرفة لكبار المجرمين.. هوس وزهايمر وهلوسة وخمر ولا يريد الواحد منهم أن يصحى ولو للحظة..

هنالك نوع آخر من المجرمين يذهب عقلهم بالكامل لكنهم يواصلون عالم الجريمة بمظاهر خدّاعة وكأنهم أناس أسوياء ولا يتبعون اطلاع الآخرين على حياتهم الخاصة.. وهذا «التخبيص» يكشفه التاريخ فيما بعد والآن صار معلوماً كيف كان يتصرف طغاة من أمثال ستالين وهتلر وصدّام وسلوبودان وغيرهم..

اليوم أريد أن أحكي لحضراتكم عن نموذج صغير.. ايوه صغير ولا يكاد يبان حتى لو بصيتلو بالمكروسكوب.. لا يا عيني مش حأحكي لكم عن جرثومة ولا عن ميكروب.. بل مخلوق أتفه منهما بكثير.. اسمه يواف غلنط.. عاشت الأسامي ولو أني أظن أن النون هنا زائدة.. المهم هذا المخلوق شارك في جرائم لا تعد ولا تحصى ضد الفلسطينيين والمصريين والسوريين والأردنيين.. وتقاعد من جيش الإجرام الصهيوني وهو الآن وزير الإسكان في حكومة النتن ياهو ومطلوب بشكل رسمي لعدة محاكم أوروبية ومنها لاهاي على اعتبار أنه مجرم حرب..

أما شو هو الدليل على أن هذا المعتوه فقد عقله؟! الجواب كشفته لنا القناة العاشرة للتلفزيون الصهيوني حين أجرت لقاء مع غلنط.. أنه علينا استعمال القوة للتخلص من الأخطار المحدقة بنا!! سوريا ولبنان.. وغزة.. أعدائنا لا يفهمون إلا لغة القوة.. حتى مصر أجبرناها على السلام عندما أصبحنا على بعد (101) كيلومتر عن القاهرة!!..

نعم يمكنكم أحبتي أن تواصلوا القراءة عندما تسمعوا أن غلنط يقول مش حتقدروا على ذلك وستنفجروا بالضحك عندما تسمعوا أن غلنط يقول علينا اغتيال الأسد وبعده روحاني.. يقصد سماحة الشيخ حسن روحاني!!..

إذا كان الكلام زي ما تقول بنت عجرم «شخبط شخابيط» فروح يا بن غلنط نطنط وزيط على كيفك.. قل أنك ستجر «اسرائيل» -يعني فلسطين- في البحر المتوسط وتعبر بها مضيق جبل طارق -طبعاً تحتاج الى دفعة قوية لأن المضيق لا يتسع لعبورها- وستجرها الى الأطلسي وتبحر بها الى القارة القطبية الجنوبية لتعيش هناك بسلام!!..

أما إذا كان الكلام محسوب لواحد يقولون أنه وزير.. مش وزير وبس وإنما زعيم حزب اسمه «كولانو».. والله يا جماعة مش مزاح اسم حزب هيك «كولانو» أتصور أنه يقصد «نيو» يعني «الجديد».. وهو يعد الصهاينة بأنهم إذا عطشوا سيسقيهم كوكاكولا.. ولكن هذه الكولا جديدة مش هذه اللي تعرفونها.. وزير يحيط نفسه بلواء من الحرّاس حتى عندما يذهب لقضاء حاجته.. ويطلع والخوف يصيبه بالإسهال ويروح يهدد بإزالة لبنان وغزة وسوريا.. واغتيال فخامة الرئيس السوري والإيراني وايه تقول لك خيالاتك كمان؟!..  

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/8614 sec