رقم الخبر: 228194 تاريخ النشر: آب 03, 2018 الوقت: 20:13 الاقسام: منوعات  
«KiKi كيكي»!
أسعدتم صباحاً

«KiKi كيكي»!

عندما كنّا نحكي عن خطاب المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هيلي.. رئيسها ضخم الجثة ترامب جمّد مشاركة أمريكا في دعم الأونروا المعنية بتقديم الخدمات الإنسانية للاجئين الفلسطينيين

أما هي فراحت تتباكى عليهم وتقول أن الدول العربية الغنية لم تقدم لهم شيئاً!! شو اللي يبكيكي يا نيكي؟! تبكين على شعب قتلتموه وشردتموه هيكي وهيكي.. وحدة للنتن ياهو ووحدة ليكي..

نحن كنّا نحكي عن نيكي وبعض شبابنا مشغول بـ«كيكي»!! وشو هذا الـ«كيكي» والعياذ بالله؟! للأكل أم للشرب أم مرهم لعلاج حب الشباب؟! لا يا زلمه أنها رقصة!! رقصة؟! أنا أخو «حصّة».. يا طويل العمر قل لي شو هي القصة.. اعمل زي سعد الحريري و«بق البحصة»..

القصة ومافيها يا أبو حصّة.. طلعت أغنية جديدة لمطرب كندي اسمه «دريك» أو «دريكي»!! يغني لحبيبته وهي ترقص الى جانبه ويقول لها: «KiKi do you love me?».. ايوه نعم.. أنعم الله عليك بالعربي الفصوح يا ممدوح يقول لها: «هل تحبيني يا كيكي؟».. مالك يا زلمه هو أنت أهبل؟! ماهي بترقص في حضنك شو عاوز أكثر من كده؟! ايوه تحبك وزايد..

أنتم تعرفون «صرعات» التحدي بتاع مواقع التواصل اللي بلشت من دلو الثلج أو الماء المثلج اللي «يدلقو» على رؤوسهم!! والآن جاءت موضة كيكي.. يضع الأهبل في مسجل السيارة أغنية دريكي.. وهو يغني كيكي.. متخيلاً أنه بلجيكي.. يترك السيارة تمشي الهوينا وهو ينزل ويرقص الى جانبها كيكي!!..

ها نحن مشغولين بكيكي والحوادث اللي تحصل بسبب كيكي وكل يوم طالع علينا مدير شرطة المرور بتاع الرياض أو عمان أو أبوظبي ويحذّر من مخاطر كيكي!! عليه وعليكي وعلى شريكي!!..

إذا كان حالنا «هيكي» تشتمنا وتعيّرنا نيكي ونحن نطرب مع المغني دريكي.. ونرقص كيكي.. دون أن نعرف شو هو كيكي.. دجاجة أم ديكي.. ولا نفكر شو عم يجري على أهل اليمن من كوارث ومآسي.. ولا القمع الذي يتعرض له أشقائنا في البحرين والخراب والدمار في سوريا وليبيا.. وشو اللي يجري في العراق وشو بيحضروا للأردن والسودان ومصر.. والخ الخ..

هل من المعقول يا شباب تحل علينا هيك مصائب وبلايا ومذابح ومحارق ويبقى نفر من عندنا غارق ليس مع بنات طارقي اللواتي يمشين على النمارق.. وانما مع كيكي.. يا ليتهم تذكروا نصري شمس الدين وغنّوا «هيك مشي الزعرورة يا يمه هيك.. هيك الحلوة الامورة يا يمه هيك»!!..  

 

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/2673 sec