رقم الخبر: 228182 تاريخ النشر: آب 03, 2018 الوقت: 18:58 الاقسام: عربيات  
السعودية.. إعتقال ياسر العياف الناشط في مجال حقوق الإنسان
الحكم بإعدام يمني بزعم التخابر مع" أنصار الله"

السعودية.. إعتقال ياسر العياف الناشط في مجال حقوق الإنسان

اعتقلت قوات من جهاز أمن الدولة السعودي الثلاثاء الماضي الناشط في مجال حقوق الإنسان ياسر العياف، اذ اقتحمت منزله ثم اقتادته إلى مكان مجهول من دون إبراز أمر قبض أو توجيه تهمة، بحسب منظمة "القسط لحقوق الإنسان".

وأوضحت المنظمة في بيان لها أن اعتقال السلطات للعياف يأتي "بعد أن فشلت في دفعه إلى العنف، وبهذا تفتح ملفا جديدا، كونه ضحية لعدد من الانتهاكات الجسيمة وشاهد على عدد من القضايا الحساسة التي لم يكشف عنها من قبل، بسبب تعهدات التزم بها العياف ودفعته للصمت وإيقاف نشاطه".

ونشط العياف في الدفاع عن ملفات حقوقية أبرزها الدفاع عن معتقلي الرأي والمعتقلون الذين لم يحاكموا أو الذين أمضوا مدة الحكم وما زالوا في السجون، وأبرز ياسر العياف قضية والده عبد الله العياف الذي أمضى في السجون السعودية ما يزيد عن 10 أعوام وتجاوز مدة سجنه قبل أن يفرج عنه لاحقا.

وساهم العياف في عدد من الاحتجاجات والاعتصامات والمسيرات السلمية التي انطلقت بين عامي 2011 و2013 وتركزت في القصيم والمنطقة الشرقية وأبها وجدة والرياض ومدن أخرى.

وفي 26 شباط / فبراير  2013، ألقت السلطات السعودية القبض على العياف وعدد آخر من النشطاء الذين شاركوا في الاحتجاجات السلمية، وتعرض العياف حينها إلى أنواع متعددة من الانتهاكات والضرب والتعذيب.

وأكدت "القسط لحقوق الإنسان" أن اعتقال السلطات السعودية ياسر العياف، والذي تلى اعتقال الناشطات سمر بدوي ونسيمة السادة وأمل الحربي، وقبله حملات اعتقال طالت نشطاء وإصلاحيين، يوضح بشكل قاطع أن جهاز أمن الدولة يعتقل كل من لديهم ملفات وقضايا سابقة مع جهاز المباحث، وكل من كانوا تحت المتابعة، بمن فيهم من أمضوا حكماً بالسجن كالناشط البارز محمد البجادي، ومن وقعوا تعهدات وتوقفوا.

وطالبت "القسط لحقوق الإنسان" السلطات السعودية بالتوقف عن هذه الحملات القمعية، والإفراج الفوري وغير المشروط عن ضحايا هذه الحملات من معتقلي الرأي الذين تعتقلهم السلطات بسبب آرائهم أو نشاطهم السلمي والمشروع.

من جانب آخر قضت المحكمة الجزائية في السعودية على مواطن يمني بالقتل تعزيرًا، وذلك بتهمة التخابر مع جهات خارجية معادية للمملكة، حسب ادّعاء السلطات.

وجاء في لائحة الاتهام أن" المتهم قام بتحديد مواقع ومنشآت حكومية وعسكرية بقصد الإضرار بالأمن ومصالح الدولة وممتلكاتها، مقابل حصوله على مبالغ مالية ووعده بالحصول على منصب من قبل الحوثيين".

كما أدانته المحكمة بتأييد حركة أنصار الله وإرسال عدة رسائل عن طريق برنامج التواصل الاجتماعي "واتس آب" إلى بعض قادة وعناصر الحوثيين (أنصار الله) في اليمن".

وفي سياق غير متصل اشتعلت محركات طائرة هندية تابعة لخطوط "جيت إيرويز" على المدرج أثناء هبوطها في مطار الملك خالد في الرياض، وتم إجلاء جميع ركابها البالغ عددهم 151.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للحظة إجلاء ركاب الطائرة، واشتعال النيران فيها.

وتم إخلاء ركاب الطائرة الـ151 ونجحت فرق الإطفاء والإنقاذ بالسيطرة على الحريق دون تسجيل إصابات.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الرياض ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2924 sec