رقم الخبر: 227823 تاريخ النشر: تموز 31, 2018 الوقت: 10:59 الاقسام: محليات  
ترامب يعلن استعداده للقاء روحاني دون شروط مسبقة؛ وطهران تطالبه بالعودة إلى الاتفاق النووي

ترامب يعلن استعداده للقاء روحاني دون شروط مسبقة؛ وطهران تطالبه بالعودة إلى الاتفاق النووي

في تصريح لافت، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه جاهز للقاء نظيره الإيراني، حسن روحاني، «في أي مكان وأي زمان، ودون شروط مسبقة».

وأضاف ترامب خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي في البيت الأبيض الإثنين: «أنا من أنصار التحاول واللقاء مع الآخرين، كما أثبتنا ذلك مع كوريا الشمالية وروسيا».

ولكن ترامب عاد لحثّ جميع الدول على «الضغط على إيران لوقف أنشطتها المضرة بشكل كامل»، وقال: إن رئيس الوزراء الإيطالي «متوافق معنا على منع النظام الإيراني من امتلاك سلاح نووي».

المساعد السياسي للرئيس الإيراني وفي أول رد فعل إيراني على تصريحات ترامب أكد أن من يؤمن بالحوار عليه احترام الشعب الإيراني والعودة إلى الاتفاق النووي، وأضاف: «من يؤمن بالحوار عليه الابتعاد عن اللغة العدائية مع طهران».

وكتب حميد ابوطالبي في تغریدة له على موقع التواصل الاجتماعي «تویتر»: انه في العام الماضي وخلال اجتماع الجمعیة العامة للامم المتحدة وبعد التهدید الموجه للشعب الایراني العظیم، جرى طرح اللقاء بین الرئیسین، والان یتم طرح الاستعداد للقاء بدون شروط مسبقة بعد الخروج من الاتفاق النووي!.

وأضاف: ان من یؤمنون بالحوار وسیلة لحل الخلافات في المجتمعات المتحضرة، ینبغي علیهم ان یلتزموا بأداتها أیضا. فاحترام الشعب الایراني وخفض التصرفات العدائیة وعودة امیركا للاتفاق النووي؛ من شأنها تمهید الطریق غیر المعبّد الراهن.

وتابع مستشار الرئیس الایراني: ان الاتصال الهاتفي بین رئیسي البلدین في العام 2013 كان مرتكزا على الایمان بإمكانیة السیر في طریق بناء الثقة عبر الالتزام بأداة الحوار. فالاتفاق النووي كان ثمرة للالتزام بالحوار؛ فلابد من القبول به.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/3299 sec