رقم الخبر: 227722 تاريخ النشر: تموز 30, 2018 الوقت: 12:09 الاقسام: محليات  
طهران: لا توجد أي إمكانية للحوار مع أمريكا

طهران: لا توجد أي إمكانية للحوار مع أمريكا

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية: لا توجد بالتأكيد طريقة للحوار والتفاعل مع أمريكا الحالية وسياساتها، وقد أظهرت الإدارة الامريكية أنها غير موثوقة.

وتحدث بهرام قاسمي إلى الصحفيين اليوم الاثنين، في مؤتمر صحفي، رداً على سؤال حول المشاحنات الكلامية بين إيران وأمريكا وبعض المزاعم حول الحوار بين البلدين، وأوضح بأن موضوع الإتفاق النووي بات واضحاً جداً, هناك قضايا أثيرت من قبل أميركا وبعض الدول حول سياسات الجمهورية الإسلامية الإيرانية؛ ولكن هذه القضايا ليست ذات صلة بالإتفاق النووي.

وأشار قاسمي الى أن البعض في أميركا قد تكون له بعض الآمال؛ لكن لا تتوفر حالياً الظروف للتفاوض، نظراً للظروف الموجودة، مثل انسحاب أميركا من الإتفاق النووي، والأعمال العدائية، والسعي لممارسة الضغط الاقتصادي على الشعب الإيراني، وفرض العقوبات.

ورداً على سؤال حول زيارة وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي لواشنطن وإمكانية التوسط بين إيران وأمريكا، قال قاسمي: لا أعرف مضمون المحادثات وأهداف سفر المسؤول العماني. وأضاف: إن علاقات إيران مع سلطنة عمان علاقات مستمرة وجيدة ونحن على إتصال دائم؛ وخلال الأسابيع الماضية، سافر وزير الخارجية الإيراني إلى عمان؛ لكن لا ينبغي لنا أن نسعى إلى إرفاق هذه الرحلات ببعضها البعض.

وقال قاسمي: «اتصالاتنا مع الاطراف الاوروبية مستمرة وهناك استشرافات ايجابية وخطوات الى امام». وأكد ان «ما تطرحه الولايات المتحدة ليس له أدنى صلة بالاتفاق النووي»، مذكراً بأن «اميركا اخلت بالتزاماتها عبر خروجها من الاتفاق النووي».

واشار الی ان «ايران تسعى لتكريس حقوقها عبر مختلف الآليات الدولية»، مؤكداً ان «اميركا تواصل سياساتها العدائية ضد ايران وهو ما يجعل الحوار معها غير ممكن».

كما أشار المتحدث باسم الخارجية الى النقاط التالية:

* ايران اثبتت على مدى العقود الاربعة الماضية صمودها بوجه مختلف المؤامرات.

* التحالفات ضد ايران ليست جديدة ومن بينها ما يسمى”الناتو العربي”.

* اميركا وبعض الدول بدأت حربا نفسية ضد ايران.

* ما تطرحه الولايات المتحدة ليس له أدنى صلة بالاتفاق النووي.

* اميركا اخلت بالتزاماتها عبر خروجها من الاتفاق النووي.

* ايران تسعى لتكريس حقوقها عبر مختلف الآليات الدولية.

*اميركا تواصل سياساتها العدائية ضد ايران وهو ما يجعل الحوار معها غير ممكن.

* اتصالاتنا مع الاطراف الاوروبية مستمرة.

* ما تطرحه ايران كمواقف يتمثل في سعيها الجاد للتعاون مع دول الجوار والمنطقة.

* الرئيس روحاني طرح الاطار العام للسياسة الايرانية حيال دول الجوار وايجاد محيط آمن ومستقر.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق + وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/6799 sec