رقم الخبر: 227643 تاريخ النشر: تموز 29, 2018 الوقت: 17:26 الاقسام: منوعات  
«الغناء والمواء»!
أسعدتم صباحاً

«الغناء والمواء»!

الكل يمتدحون الفنانة اللبنانية المبدعة جوليا بطرس.. واحد يمتدحها لصوتها وآخر لإدائها وثالث للأشعار الرائعة التي تختارها أو للألحان الحماسية والخ الخ.. أما أنا عمكم العجوز فأمتدح جوليا لأنها صححت نظرة كثير من الناس تجاه الفن.

جهود محمومة وكبيرة وموغلة في القدم رسخت عند الناس أن الفن يعني الإنحلال والهبوط الأخلاقي والإنحدار السلوكي و«هشك بشك» صعد أو نزل.. 

فكنت يا سيدتي مثالنا المعاصر على أن الفن رسالة سامية ومهمة راقية لأنه يقدّم القيم والمشاعر الإنسانية ذاتها التي يقولها كاتب محترم أو شاعر جاد أو روائي ملتزم..

أقول هذا الكلام بعد أن تابعت ردود الأفعال على الحفل الفني الذي أحيته الست جوليا الأسبوع الماضي في مدينة «صور» جنوب لبنان.. وحضره دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه برّي وعقيلته السيدة الفاضلة رندة برّي..

في إحدى ليالي المهرجان صادف أن تكون اطلالة الرائعة جوليا بطرس متزامناً مع وقت الأذان.. فقالت لنحترم النداء وأجّلت بداية الحفل الى أن أنهى المؤذن نداءه.. هذه هي جوليا اللي تنبئنا في كل حركة وكل سكنة أنها إنسانة مفعمة بكل معنى الإخاء والتعايش والتراحم والكرامة والعز والإباء..

شكراً جوليا أن تقدمي «صرخة» ضمير يتفطر لها القلب السليم وتنتعش لها مشاعر الإنسان الحر وأنتِ تدعي البشر الى رفض الظلم وتحدي القمع ونصرة المظلوم.. والإشادة بما تقدمه المقاومة.. «ثوار الأرض» يتذكرون يا ست جوليا صرختك «وين الملايين».. ولك في قلوبهم وعقولهم كل حب وإحترام حيث تقولين «أحبائي»..

في الوقت الذي أتابع فيه انتعاش أهل «صور» بأغاني المقاومة والتحدي والكبرياء.. أتابع خبر آخر عن مغنية بريطانية اسمها هيذر ويب.. تسكن في مدينة نورويتش عمرها 48 سنة حكمت عليها محكمة بريطانية بالمنع من الغناء في ديسمبر الماضي.. لقبح صوتها.. وقبل أيام ألقي القبض عليها حيث اشتكاها الجيران الى الشرطة حيث أزعجهم صوتها وهي تغني داخل شقتها!! يقولون أنهم كانوا يسمعون صوت كمواء قطة تغرق..

يا ناس يا عالم لدينا الكثير من هذه القطط في عالمنا العربي ولا محكمة تمنعهن من المواء ولا شرطة تلقي عليهن القبض.. ويقولون هيدي حرية وهيدا فن.. أين المواء من الغناء.. يا أذكياء؟!..    

 

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/0677 sec