رقم الخبر: 227151 تاريخ النشر: تموز 24, 2018 الوقت: 18:42 الاقسام: دوليات  
بوادر إيجابية بين الكوريتين رغم استمرار العقوبات الامريكية

بوادر إيجابية بين الكوريتين رغم استمرار العقوبات الامريكية

بدأت كوريا الشمالية بتنفيذ تعهدات سنغافورة مع الجانب الأمريكي وشرعت بتفكيك منشآت رئيسية في موقع لتطوير محركات الصواريخ الباليتسية بحسب ما كشفه مركز أبحاث مقره واشنطن، في وقت لا تزال واشنطن تفرض فيه عقوبات اقتصادية خانقة على بيونغ يانغ، في حين أعربت سيئول عن أملها بإنهاء حالة الحرب مع كوريا العام الجاري.

وهذه أول خطوة صوب الوفاء بتعهد قطعه الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون خلال قمته مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في يونيو حزيران بسنغافورة.

مركز (38 نورث) للأبحاث كشف يوم الاثنين: إن الصور التي تعود إلى 20 يوليو تموز أظهرت أن العمل جار في محطة سوهاي لإطلاق الأقمار الصناعية لتفكيك مبنى يستخدم لتجميع مركبات الإطلاق ومنصة قريبة لاختبار محركات الصواريخ تستخدم لتطوير محركات تعمل بالوقود السائل لتشغيل الصواريخ الباليستية ومركبات الإطلاق.

وأضاف المركز: بما أن هذه المنشآت يعتقد بأنها لعبت دورا مهما في تطوير تكنولوجيات لبرنامج كوريا الشمالية للصواريخ الباليستية العابرة للقارات، فإن هذه الجهود تمثل إجراء مهما لبناء الثقة من جانب كوريا الشمالية.

وأبلغ ترامب مؤتمرا صحفيا بعد قمته الأولى من نوعها مع كيم في 12 يونيو حزيران بأن كيم تعهد بأنه سيدمر قريبا موقعا كبيرا للاختبارات الصاروخية.

ولم يحدد ترامب الموقع، لكن مسؤولا أمريكيا قال لاحقا لرويترز إنه سوهاي.

وقال مسؤول يوم الثلاثاء إن البيت الأزرق الرئاسي أطلع على تفاصيل تفكيك الموقع استنادا إلى معلومات مخابرات من الحكومة لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى.

ووفقا لوكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) فإن نام جوان-بيو نائب مدير مكتب الأمن القومي في الجنوب قال ”هذا أفضل من لا شيء... ويبدو أنهم يتحركون خطوة بخطوة نحو نزع السلاح النووي“.

ويأتي تقرير (38 نورث) وسط تساؤلات متزايدة حول استعداد كوريا الشمالية للوفاء بالتعهدات التي قطعها كيم في القمة، لاسيما العمل على نزع السلاح النووي.

وقال مسؤولون أمريكيون مرارا إن كوريا الشمالية التزمت بالتخلي عن برنامج الأسلحة النووية الذي يهدد الولايات المتحدة الآن، لكن بيونجيانج لم تقدم أي تفاصيل بشأن كيفية حدوث ذلك.

وقالت جيني تاون، مديرة مركز 38 نورث ، ومقره في مركز ستيمسون بواشنطن، إن العمل في ”سوهاي“ قد يكون خطوة مهمة للحفاظ على استمرار المفاوضات.

من جانبه أعرب وزير الوحدة الكوري الجنوبي تشو ميونج جيون، يوم الثلاثاء، عن تفاؤله إزاء إمكانية إنهاء الحرب الكورية رسميا "خلال هذا العام"، مضيفا أن مشاورات ذات صلة، تضم الكوريتين والولايات المتحدة، تُجرى حاليا بهذا الشأن.

وأخبر تشو مشرعين - بحسب ما أوردته وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية - "إنني أعتقد أن ذلك ممكنا"، وذلك ردا على سؤال عما إذا كان إعلان انتهاء الحرب الكورية التي دارت في الفترة بين عامي 1950-1953 من شأنه أن يحدث خلال العام الجاري مثلما تم الاتفاق عليه بين الكوريتين، واتفق زعيما الكوريتين، خلال انعقاد القمة المشتركة

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/7028 sec