رقم الخبر: 226757 تاريخ النشر: تموز 21, 2018 الوقت: 18:03 الاقسام: اقتصاد  
10 أيام على إنتهاء مهلة إيران لشركة "توتال" الفرنسية

10 أيام على إنتهاء مهلة إيران لشركة "توتال" الفرنسية

شارفت على الإنتهاء مهلة الـ60 يوماً التي منحها وزير النفط الايراني بيجن زنغنة لشركة توتال الفرنسية، لإستصدار الأخيرة إعفاء أميركياً بغية إستكمال تطوير المرحلة 11 من حقل بارس الغازي المشترك مع قطر والواقع بالخليج الفارسي .

وبحسبت تقرير لوكالة أنباء فارس، فان أمام توتال 10 أيام فقط لإبداء موقفها النهائي من تنفيذ مشروع تطوير المرحلة 11 رغم إعلان مديرها التنفيذي سابقاً تعذر إستصدار الإعفاءات اللازمة من أميركا التي تنوي إعادة فرض الحظر على قطاع النفط الايراني في نوفمبر/ تشرين الثاني  المقبل.

وكانت إيران قد وقعت الصيف الماضي، إتفاقاً مع كونسورتيوم دولي بقيادة شركة توتال الفرنسية  ويضم (سي.إن.بي.سي) الصينية و(بتروبارس) الايرانية لتطوير المرحلة 11 من حقل بارس الغازي، في صفقة هي الأضخم في مرحلة مابعد الحظر حيئذ. وبلغت قيمة العقد 8ر4 مليار دولار، ومن المتوقع بعد تدشين المرحلة 11، رفع طاقة إستخراج ايران من الحقل المشترك مع قطر، بواقع 56 مليون مترمكعب يومياً.

وتملك توتال حصة 1ر50 بالمئة في عقد المرحلة الحادية عشرة من حقل بارس الجنوبي، في المقابل تمتلك (سي.إن.بي.سي) الصينية حصة 30 بالمئة من المشروع بينما تملك بتروبارس التابعة لشركة النفط الوطنية الإيرانية الحصة الباقية التي تبلغ 9ر19 بالمئة. وبحسب العقد، فان الشركة الصينية مخولة بالاستحواذ على حصة توتال في المشروع عند انسحابها، وفي حال عدم حدوث ذلك لأية أسباب فان المشروع سيرسي على شركة بتروبارس الايرانية.

من جهته، أعلنت شركة (مبنا) الصناعية الايرانية العملاقة، استعداد المشاركة في تطوير المرحلة 11 لحقل بارس الغازي، حيث أكد مديرها التنفيذي عباس علي آبادي أن الطاقات الكامنة في ايران بإمكانها دفع برامج وزارة النفط الى الأمام في هذه الظروف، حيث تم تطوير مراحل حقل بارس الأخرى إبان الحظر بإمكانيات ذاتية.

وفي معرض رده على مدى قدرة شركة (مبنا) سد الحصة الاستثمارية لشركة توتال في المشروع في حال قررت الانسحاب، أكد جاهزية شركة مبنا في توفير الاستثمارات اللازمة لتطوير هذه المرحلة. واستطرد: لقد أثبتنا قدراتنا، فقد استثمرت مبنا مليارات الدولارات في مشاريع إستثمارية حتى الآن وأنتجت أكثر من 10 آلاف ميغاواط بالمحطات الكهربائية للبلاد.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/5491 sec