رقم الخبر: 226523 تاريخ النشر: تموز 18, 2018 الوقت: 19:33 الاقسام: عربيات  
مصر توقع اتفاقية شرق البحرية مع "أباتشي" الأمريكية
وساطات عسكرية لإطلاق سراح رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق

مصر توقع اتفاقية شرق البحرية مع "أباتشي" الأمريكية

* السلطات المصرية تُغلق معبر رفح حتّى إشعار آخر

أعلنت وزارة البترول المصرية، الأربعاء، أن الهيئة العامة للبترول وقعت اتفاقية جديدة مع شركة أباتشي الأمريكية، للبحث عن البترول والغاز.

وأوضحت الوزارة المصرية أن الاتفاقية تنص على البحث عن البترول والغاز وإنتاجهما، في منطقة شرق البحرية بالصحراء الغربية وحفر 7 آبار.

وأضافت في بيان، أن الاتفاقية البترولية الجديدة باستثمارات 9 ملايين دولار، ومنحة توقيع 30 مليون دولار.

وقال وزير البترول، طارق الملا، إن "قطاع البترول مستمر في توقيع الاتفاقيات البترولية الجديدة، باعتبارها حجر الزاوية، التي تقوم عليها الأنشطة البترولية المختلفة من أعمال بحث واستكشاف وتنمية وإنتاج، وهو ما يساهم إيجابياً في تعظيم احتياطي وإنتاج مصر من البترول والغاز الطبيعي" .

وأشارت الوزارة في بيانها إلى أنه بتوقيع هذه الاتفاقية يصل عدد الاتفاقيات البترولية التي تم توقيعها منذ 2014 وحتى الآن إلى 87 اتفاقية جديدة، وقالت إنه "يجري حاليا العمل على الانتهاء من إجراءات استصدار 14 اتفاقية جديدة".

من جهة اخرى تجري شخصيات عسكرية بارزة في مصر، وساطات لدى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، من أجل إطلاق سراح رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق سامي عنان المعتقل منذ أكثر من خمسة شهور، بحسب مصادر قانونية مصرية.

وقالت مصادر قانونية مصرية على صلة بالحملة الانتخابية لعنان، إن الوساطات التي تقوم بها شخصيات عسكرية شغلت مواقع بارزة في المجلس العسكري جاءت بعد تراجع الحالة الصحية لعنان ونقله إلى مستشفى المعادي العسكري، عقب إصابته بنزيف في المخ الشهر الماضي.

وقدمت الأطراف الوسيطة دون أن تعلن المصادر عن هويتها، تعهدا بالتزام عنان الإقامة الجبرية في منزله عقب تحسُّن حالته، بحسب صحيفة "العربي الجديد".

ووفق المصادر، فإن السيسي يتمسك حتى اللحظة بعدم إطلاق سراح قائده السابق حينما كان مديراً للمخابرات الحربية، لتأكده من امتلاكه وثائق ومعلومات ذات حساسية بشأن المرحلة الانتقالية قام بتهريبها خارج مصر.

يذكر أن السلطات المصرية ألقت القبض على عنان في  23 كانون الثاني/ يناير الماضي، وذلك عقب 3 أيام من ترشحه للانتخابات الرئاسية الأخيرة التي أجريت في مارس/آذار الماضي.

وعلى صعيد آخر وافق مجلس النواب المصري، في جلسته العامة، الثلاثاء، التي تم فيها التصويت بالاسم، على تعديل مشروع قانون رواتب الوزراء والمحافظين.

وقال الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، إن مشروع قانون المعاملة المالية لأعضاء الحكومة يتضمن تخفيضًا لمعاشات الوزراء، والمحافظين ويؤدي لتفادي تحميل الخزانة مبالغ كبيرة، وستكون النسبة للمعاش 25% من أصل المكافأة أو الراتب الذي كان يتقاضاه بعد أن كانت 80%.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة، يوم الثلاثاء، التي شهدت التصويت، نداءً بالاسم، لأخذ الموافقة النهائية على مشروع قانون مقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام القانون رقم 54 لعام 1964 بإعادة تنظيم الرقابة الإدارية وقانون التأمين الاجتماعي الصادر بالقانون رقم 79 لسنة 1975، وكذلك القانون رقم 100 لسنة 1987 بشأن تحديد المعاملة المالية لرئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء وأعضاء الحكومة والمحافظين ونوابهم، والذي بشأنه يحدد المعاش بحسب مدة الخدمة.

وفي سياق غير متصل أغلقت السلطات المصرية صباح الثلاثاء، معبر رفح البري جنوبي قطاع غزة أمام حركة المسافرين في كلا الاتجاهين، وذلك حتى إشعار آخر.

وكان المكتب الإعلامي في معبر رفح (تابع للسلطة الفلسطينية)، قد قال في بيان" السلطات المصرية أبلغتنا بإغلاق المعبر ابتداء من الثلاثاء وحتى إشعار آخر."

وتزامن إعلان إغلاق معبر رفح، مع قرار كيان الاحتلال إغلاق معبر كرم أبو سالم "التجاري" أمام حركة البضائع، باستثناء المواد الطبية والمواد الغذائية، وقرار تقليص مساحة الصيد من 6 أميال إلى 3 أميال بحرية.

ويربط "رفح" القطاع بمصر، وتغلقه الأخيرة بشكل شبه كامل منذ يوليو / تموز 2013، وتفتحه على فترات متباعدة بشكل استثنائي لمرور الحالات الإنسانية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القاهرة/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 9/2929 sec