رقم الخبر: 226344 تاريخ النشر: تموز 17, 2018 الوقت: 17:52 الاقسام: دوليات  
الناتو يوضّح تصريحات قائده الذي أراد السلام مع طالبان
والحركة الأفغانية تعرض مطالبها على واشنطن

الناتو يوضّح تصريحات قائده الذي أراد السلام مع طالبان

نفت بعثة الدعم الحازم التي يقودها حلف شمال الأطلسي في أفغانستان يوم الثلاثاء تقارير أشارت إلى أن قائدها الجنرال الأمريكي جون نيكلسون قال إن الولايات المتحدة مستعدة للمشاركة في مفاوضات مباشرة مع طالبان قائلة إن تصريحاته أسيء فهمها.

وفي بيان أشارت البعثة إلى تقارير يوم الاثنين كرر فيها نيكلسون تصريحات أدلى بها وزير الخارجية مايك بومبيو حول إمكانية إجراء محادثات مع طالبان تشارك فيها الولايات المتحدة.

وقال نيكلسون في بيان الولايات المتحدة ليست بديلا للشعب الأفغاني أو الحكومة الأفغانية.

وأضاف: إعادة تأكيدي لتصريح وزير الخارجية بومبيو، الذي قال فيه إن محادثات السلام ستشمل نقاشا بشأن القوات الدولية واستعداد الولايات المتحدة للعمل مع طالبان والحكومة الأفغانية والشعب الأفغاني لتحقيق سلام دائم، أسيء فهمه.

وترفض طالبان المشاركة في محادثات مع حكومة الرئيس أشرف غني التي تعتبرها الحركة غير شرعية وتصر على أنها لن تجري محادثات سوى مع الولايات المتحدة.

وفي تصريحاته يوم الاثنين قال نيكلسون إن الولايات المتحدة تدرك أن هناك دورا مهما عليها أن تلعبه في عملية السلام.

وقال: وزير خارجيتنا السيد بومبيو قال إننا، أي الولايات المتحدة، مستعدون للحوار مع طالبان ومناقشة دور القوات الدولية. نأمل أن يدركوا هذا وأن يساعدوا في دفع عملية السلام.

تأتي هذه التصريحات في ظل تنامي تكهنات بشأن تحركات لبدء محادثات مع طالبان في أعقاب وقف لإطلاق النار كان الأول من نوعه خلال عطلة عيد الفطر الشهر الماضي.

وصرح بومبيو الشهر الماضي بأن الولايات المتحدة مستعدة لدعم وتسهيل والمشاركة في مناقشات مع طالبان بشأن دور القوات الدولية في أفغانستان لكنه أكد على أن الأفغان هم من يقودون عملية السلام.

من جانبهم أعلن مسلحو حركة طالبان يوم الثلاثاء، أنهم ينتظرون الحصول على عرض رسمي من الولايات المتحدة بشأن إجراء محادثات مباشرة لإيجاد حل حول النزاع المستمر حاليا في أفغانستان.

وقالت طالبان حسبما ذكرت وكالة أنباء (خاما برس) الأفغانية يوم الثلاثاء: "نريد إزالة أسماء قادتنا من قائمة عقوبات الأمم المتحدة كإجراء لبناء الثقة قبل المحادثات".

وفي السياق ذاته، قال أحد ممثلي حركة طالبان: "سنبدأ في إجراء محادثات رسمية مع الولايات المتحدة حول انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان"، مضيفا: نريد إجراء مفاوضات مباشرة مع الولايات المتحدة لإيجاد حل للمشكلة ونريد محادثات حول انسحاب القوات الأجنبية أولا ثم بدء العمل من أجل السلام".

جاء ذلك على خلفية تقارير أفادت بأن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أصدرت توجيهات لكبار دبلوماسييها بالسعي لإجراء محادثات مباشرة مع حركة طالبان في أفغانستان، في محاولة للمساعدة على بدء مفاوضات سلام هناك، ولم يحدد بعد أي تاريخ لإجراء هذه المحادثات.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/7735 sec