رقم الخبر: 226334 تاريخ النشر: تموز 17, 2018 الوقت: 16:20 الاقسام: منوعات  
عمر البشير.. قمر منير!
أسعدتم صباحاً

عمر البشير.. قمر منير!

كنت أسمع طيلة حياتي أن البلدان المتجاورة تتنازع على أرض.. جزيرة.. مدينة.. حقل نفطي.. نهر.. مياه إقليمية والخ الخ.. غير أني لم أسمع يوماً أن بلدين شقيقين جارين عربيين مسلمين.. يتنازعان على مطرب!!

وهذا ما حصل ويحصل منذ ثمانية أعوام لحد الآن بين السعودية والعراق بخصوص المغني ماجد المهندس.. الإعلام السعودي يقول الفنان السعودي البارع ماجد المهندس.. والعراقي يقول الفنان العراقي الساطع ماجد المهندس.

شاب عراقي صوته حلو.. رغم أنه من عائلة بغدادية فقيرة إلا أنه حصل على بكالوريوس في الهندسة من جامعة بغداد.. وكان في زمن المقبور صدّام الفقر مدقع للجميع وشعارهم «خرّيج.. مرّيج.. الكل يشرب من البريج» حتى خرّيج ارقى الجامعات ولديه أرفع الشهادات لازم يبيع سجائر أو عامل بناء ليدبّر لقمة العيش فيضطر الى الشرب من «البريج» اللي هو ابريق البلاستيك بتاع ماء المرافق الصحيّة يستعمل بدل صنبور الماء للتنظيف!!..

المهندس ماجد رفض حالة الفقر والشرب من البريج وقرر استثمار صوته والعمل كمطرب.. رفضت عائلته المتدينة بشدة.. فترك اسم أبيه ولقبه وبلده كمان وهاجر الى الأردن وبعد مدّة عمل فيها نادلاً في أحد مطاعم عمان صار المطرب العراقي ماجد المهندس.. وبعد سقوط صدّام رفض العودة لبلده!!.. و«عرف من أين تؤكل الكتف» راح يغني للملوك والأمراء والوزراء والمدراء.. بما في ذلك رئيس جيبوتي الأسبق حسن جوليد رحمه الله.. وعمر البشير بتاع السودان.. «عمري يا عمر.. يا زي القمر»!! ولم تضبط معو إلا مع جلالة الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله.. فلما مرض جلالته وأجريت له عدّة عمليات جراحية في أمريكا عام 2009.. ولما عاد الى الرياض غنّى له ماجد أغنية «أبشرك حنّا بخير».. فأمر جلالته بإعطاءه الجنسية السعودية!! من هناك واصل المهندس الردح.. أغنية في كل مناسبة وكل حركة.. للملك سلمان.. ولـ«زين الشباب العربي» محمد بن سلمان.. وأخرى ضد الحوثيين.. وضد قطر.. وأغنية لترامب بعدما زار السعودية ورقص بالسيف مع جلال الملك سلمان!!..

المهم أحبائي شو اللي جعلنا ننبش هيك «جيفة» قبل يومين أحيى ماجد المهندس حفلاً غنائياً في بلد الحرمين الشريفين.. فقامت شابة سعودية عشرينية.. و«عبطت» المهندس على المسرح أمام الجمهور عناق زوجين عاشقين بعد فراق طويل!! يا ليل.. يا ويل..

اشتعلت مواقع التواصل بين منفتح منشلخ يقول الله.. شو تفرق عنّا لبنان وشارع الحمرا؟! وآخر يقول ليه كده يا طويل العمر حوّلت البلد الأمين مهبط الوحي والتنزيل الى حفلات ورقص وغناء.. عرب وأجانب من راغب علامة الى فيفي عبدة ولا يسع المجال للإحصاء؟!..

للأسف لم تهدأ هذه الضجّة لحد الآن.. ولم تخمد نارها رغم أن ابن سلمان زجّ بعادل الكلباني ليقول حرام عليكم لماذا هذا الكلام وهذه الضجّة؟! فتاة أخطأت وانتهى الأمر.. أصمتوا وأسكتوا يرحمكم الله..

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2197 sec