رقم الخبر: 226256 تاريخ النشر: تموز 16, 2018 الوقت: 19:26 الاقسام: عربيات  
القوة المدفعية تجدد قصف تجمعات الجنود السعوديين في جيزان
" نيويوركر": السعودية والإمارات تستخدمان سلاح" التجويع" في الحرب على اليمن

القوة المدفعية تجدد قصف تجمعات الجنود السعوديين في جيزان

* راشد يتوعد قوى العدوان بمزيد من المفاجآت في الحدود والساحل * شهداء وجرحى أطفال بقصف سعودي على صعدة

رأت مجلة "نيويوركر" الأميركيَّة أن السعودية والإمارات تفتعلان أزمة مزدوجة في العدوان على اليمن، مؤكدة أن "غارات تحالف العدوان السعودي الأميركي يتعمد استهداف المناطق المدنية، فيما تتسبب الحرب بكارثة إنسانية حقيقية تهدد حياة الملايين من اليمنيين".

الصحافية جين فيرغسون استهلت مقالتها في المجلة في الحديث عن حجم المعاناة التي يعيشها اليمنيون في العاصمة صنعاء، حيث تزدحم المستشفيات بالمرضى العاجزين عن الكلام نتيجة انتشار المجاعة وسوء التغذية وتردّي الخدمات الصحية، لافتةً إلى أن الحرب ولّدت أزمة معيشية خانقة في البلاد حتى استفحل الفقر بالمواطنين.

وتابعت الصحافيَّة الأميركية أن "الحرب التي تقودها السعودية وتدعمها الولايات المتحدة أدت لارتفاع أسعار الأطعمة وغاز الطبخ والوقود، مضيفةً أن "اختفاء فرص العمل جعلت ثمانية ملايين يمني يعيشون على حافة الجوع وحولت اليمن إلى أكبر كارثة إنسانية في العالم بالرغم من وصول مواد غذائية للموانئ، إلا أن البطالة الكبيرة تعني كفاح ثلثي السكان للبحث عن وسائل لتوفير الطعام لعائلاتهم".

ولفتت فيرغسون إلى أن "غارات تحالف العدوان دمرت البنى التحتية والتجارة في مناطق حركة أنصار الله، فضلاً عن ممارسة الرياض تعتيما إعلاميا كاملاً إذ منعت الصحافيين ومراقبي حقوق الإنسان من الوصول إلى مناطق المعارضة من خلال طائرات الإغاثة التابعة للامم المتحدة".

وفي السياق نفسه، قال مدير مؤسسة "غلوبال رايتس كومليانس" وين جورداش أن "واشنطن في عهد الرئيس الأميركي باراك أوباما قدمت الدعم الأمني اللازم للتحالف السعودي فيما جاء خليفته دونالد ترامب ليعقد صفقات السلاح مع السعودية والإمارات"، مشيرًا إلى أن "الطيران السعودي استهدف المدنيين وحال من وصولهم إلى الغذاء، كما استهدف قوارب الصيد على الشواطئ التي لا تزال ضمن حماية حركة أنصار الله بذريعة استخدامها لتهريب السلاح إلى أنصار الله، علاوةً على تدمير أكثر من مئتي قارب صيد في الوقت الذي يعاني فيه مجتمع الصيادين من الجوع وفقر التغذية".

بدورها اعتبرت أستاذة الأنثروبولوجيا مارثا ماندي أن تحليل مواقع الغارات التي يشنها التحالف السعودي في اليمن يفهم جيدًا الغرض وراء هذه الأهداف"، مضيفةً "لو نظر أحدنا إلى المناطق التي يقولون إن انصار الله أقوياء فيها خاصة صعدة عندها يمكن القول أنهم يريدون وقف الحياة الريفية، وهذا يشبه سياسة الأرض المحروقة.

وأضافت الأستاذة المتقاعدة من مدرسة لندن للاقتصاد أنه "يتم قصف الأسواق الشعبية في صعدة بشكل دوري"، مشيرةً إلى أنه "عندما شعرت الرياض بأثار الكارثة الإنسانية في اليمن استعانت على الفور بشركات العلاقات العامة الأميركية والبريطانية للزعم بأنهم يوفرون المواد الغذائية للمناطق المحررة من أنصار الله"، بحسب ادعائهم.

من جانب آخر استشهد وأصيب خمسة أطفال من أبناء مديرية شدا الاثنين، إثر قصف سعودي على المديرية الحدودية.

وأفاد مراسل" المسيرة نت" في صعدة عن استشهاد 3 أطفال وإصابة طفلين آخرين بجروح جراء قصف صاروخي ومدفعي سعودي على مناطق سكنية بمديرية شدا الحدودية.

وكان أصيب طفل في منطقة غافرة التابعة لمديرية الظاهر الحدودية الأحد جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات العدوان على المنطقة.

وتتعرض مناطق متفرقة من المديريات الحدودية في صعدة لقصف صاروخي ومدفعي سعودي بشكل يومي مخلفا شهداء وجرحى بالإضافة الى أضرار مادية في ممتلكات المواطنين.

إلى ذلك جددت مدفعية الجيش واللجان الشعبية، الاثنين، قصف تجمعات للجنود السعوديين في جبهة جيزان.

وأكد مصدر عسكري لـ"المسيرة نت" تحقيق خسائر مباشرة في تجمعات للجنود السعوديين بموقع العبارة في جيزان إثر قصفها بعدد من القذائف المدفعية من قبل الجيش واللجان الشعبية.

وكان عدد من مرتزقة الجيش السعودي بينهم جنود سودانيون قد لاقوا مصرعهم الأحد إثر تفجير آليتين كانت تحملهم بعبوتين ناسفتين في منفذ الطوال، وتفجير آلية ثالثة بعبوة ناسفة بالقرب من جبل النار قبالة جيزان.

ولقي عدد من المرتزقة مصرعهم في وقت إثر كسر زحفين لهم قبالة الـ ام بي سي وشرق الدود لاستعادة القرى والمواقع التي تم تطهيرها في جيزان.

في السياق دكت القوة المدفعية للجيش واللجان الشعبية في وقت سابق الاثنين، تجمعات للجنود السعوديين في جبهة جيزان.

وأكد مصدر عسكري أن قوة الإسناد المدفعي للجيش واللجان الشعبية استهدفت تجمعات للجنود السعوديين في مركز المعريضة محققةً إصابات دقيقة في صفوفهم.

وشن طيران العدوان السعودي الأمريكي غارة على جبل تويلق بذات الجبهة.

ووزع الإعلام الحربي في وقت سابق الاثنين مشاهد نوعية لعملية اقتحام والسيطرة على 4 قرى وعدد من المواقع في جيزان، ودمر الجيش واللجان الشعبية خلال عملية الاقتحام والسيطرة 4 آليات واغتنام أسلحة متنوعة.

هذا وقال مساعد ناطق الجيش العقيد عزيز راشد ان تحالف العدوان فشل في إيقاف العمليات العسكرية النوعية للجيش واللجان الشعبية في الجبهات الحدودية من خلال توسيعه رقعة المواجهات في جبهة الساحل الغربي.

وأضاف العقيد راشد خلال تعليقه على المشاهد التي وزعها الاعلام الحربي لسيطرة الجيش واللجان الشعبية على مواقع وقرى سعودية في جيزان، أن تحالف العدوان يخسر في كل الجبهات وأن هذه العمليات النوعية تأكيد لذلك مشيرا الى أن الإعلام الحربي يؤكد مرارا حقيقة الإنجازات التي يحققها الجيش واللجان الشعبية.

وأوضح مساعد ناطق الجيش أن وزارة الدفاع لديها خطط مستقبلية واسعة لعمليات عسكرية ستلحق أضرار كبيرة بالعدو.

وحيا العقيد راشد مواقف أبناء الشعب اليمني ورفده للجيش واللجان الشعبية، مشيراً الى أن الشعب اليمني يمنح معنويات كبيرة للمقاتلين وهو يقف رافدا مهما لهم.

 

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3510 sec