رقم الخبر: 226236 تاريخ النشر: تموز 16, 2018 الوقت: 18:06 الاقسام: اقتصاد  
الذهب يرتفع بدعم تراجع الدولار والأسهم الآسيوية
فيما أسعار النفط تتراجع بفعل إحتمال زيادة الإمدادات

الذهب يرتفع بدعم تراجع الدولار والأسهم الآسيوية

تعافت أسعار الذهب من أدنى مستوياتها في سبعة أشهر، اليوم الاثنين، مع تداول الدولار دون مستوياته المرتفعة التي سجلها في الآونة الأخيرة وبعد نشر بيانات ضعيفة عن الناتج المحلي الإجمالي الصيني أثرت سلباً على الأسهم الآسيوية.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 2ر0 بالمئة إلى 86ر1242 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 30ر07 بتوقيت غرينتش، بعدما بلغ أدنى مستوى له منذ 12 ديسمبر/ كانون الأول عند 25ر1236 دولار للأوقية يوم الجمعة. وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة تسليم أغسطس/ آب نحو 2ر0 بالمئة إلى 1243 دولاراً للأوقية.

وتذبذب الدولار أمام اليوان الصيني رغم صدور بيانات رسمية يوم الاثنين أظهرت تباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي الصيني في الربع الثاني بما يتماشى مع التوقعات. وجرى تداول العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية دون ذروتها في عشرة أيام. ويؤدي تراجع الدولار إلى خفض تكلفة الذهب المقوم بالعملة الأمريكية على حائزي العملات الأخرى. وتراجعت الأسهم الآسيوية يوم الاثنين بعدما أشارت البيانات إلى تباطؤ نمو ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وفي ظل استمرار حذر المستثمرين من تأثير الحرب التجارية المتصاعدة بين الصين والولايات المتحدة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية نحو 2ر0 بالمئة إلى 80ر15 دولار للأوقية، بعدما بلغت أدنى مستوى في سبعة أشهر عند 67ر15 دولار في الجلسة السابقة. ونزل البلاتين 3ر0 بالمئة إلى 50ر823 دولار للأوقية، بينما زاد البلاديوم 4ر0 بالمئة إلى 80ر940 دولار للأوقية.

هذا وهبطت أسعار النفط مع انحسار المخاوف من تعطل بعض الإمدادات واستئناف الموانئ الليبية لأنشطتها التصديرية، بينما يترقب التجار زيادات محتملة في إمدادات روسيا ومنتجي نفط آخرين.

وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 66 سنتاً، أو ما يعادل 9ر0 بالمئة، إلى 67ر47 دولار للبرميل بحلول الساعة 45ر06 بتوقيت غرينتش. وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 57 سنتاً، أو 8ر0 بالمئة، إلى 43ر70 دولار للبرميل. وأدى تعطل إمدادات في ليبيا وإضراب في النرويج واحتجاجات بالعراق إلى ارتفاع أسعار النفط أواخر الأسبوع الماضي، وإن كانت الأسعار سجلت خسارة أسبوعية هي الثانية على التوالي.

وتحول تركيز السوق إلى زيادات محتملة في الإمدادات على الرغم من أن اتحاداً نرويجياً للعاملين في منصات حفر بحرية للنفط والغاز صعد إضراباً عن العمل بدأ قبل ستة أيام. وقال بنك مجموعة أستراليا ونيوزيلندا المصرفية (ايه.إن.زد) في مذكرة: إن (أسعار النفط الخام هبطت مع انحسار المخاوف من تعطل إمدادات.. الأنباء عن أن المؤسسة الحكومية المنتجة للنفط في ليبيا استأنفت ضخ الإمدادات من حقل كبير حفزت الهبوط في وقت سابق من الأسبوع).

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/3542 sec