رقم الخبر: 225914 تاريخ النشر: تموز 14, 2018 الوقت: 13:46 الاقسام: منوعات  
«القرم وفلسطين»!
أسعدتم صباحاً

«القرم وفلسطين»!

طالعتنا صحيفة روسية اسمها صعب حبتين اعذروني عن تجاوزه.. بمقال مثير للجدل وفي نفس الوقت فيه بوادر خلاص لأهلنا في فلسطين بل عموم منطقة الشرق الأوسط!!..

المقال يتحدث عن أطماع تاريخية لليهود بشبه جزيرة القرم.. مساحتها (26) ألف كيلومتر مربع ونفوسها حوالى مليونين ونصف عاصمتها مدينة «آق مسجد» أي المسجد الأبيض.. ومن مدنها المشهورة عالمياً مدينة يالطا اللي عقد فيها مؤتمر يالطا للدول المنتصرة في الحرب العالمية الثانية عام 1945.. سكانها الأصليون تتار طردهم ستالين منها عام 1936 ولكنهم عادوا اليها بعد سقوط الإتحاد السوفيتي.. ودار نزاع على شبه الجزيرة بين أوكرانيا وروسيا حسم لصالح الأخيرة عام 2014.

كل هذه المعلومات تاريخية أرشيفية.. شو الجديد في الموضوع في تلك الربوع يا قنوع؟! الجواب تخبرنا به الصحيفة الروسية تقول أن هنالك بوادر أزمة بين روسيا و«اسرائيل» حول الموضوع.. حيث يطالب اليهود بشبه الجزيرة ويقولون أن لهم حقوق تاريخية في هذا المكان!! ويأتون بأدلة.. ساطعة.. وثابتة.. يقولون أنه كان في هذه الجزيرة في مطلع القرن الماضي ثلاثة ملايين يهودي!!..

أما الآن فلا يوجد فيها سوى بضعة آلاف.. ولهذا -والخبر للصحيفة- تقدّم أربعين ألف يهودي «اسرائيلي» الى فخامة الرئيس بوتين لمنحهم الجنسية الروسية وعبّروا عن أملهم بالعيش في شبه جزيرة القرم..

كاتب المقال واحد روسي منفتح ومنشلخ قوي -يبدو أنه يحب «اسرائيل»- يقول أنه لا مانع من إقامة اليهود الدائمة في شبه الجزيرة.. أنهم مسالمون ولديهم رؤوس أموال يمكن أن تقلب الجزيرة الى مصاف الأماكن المتطورة في العالم.. ثم يعرج حضرته على مواقف «اسرائيل» الداعمة لبلاده في أزمتها مع أوكرانيا وأوروبا وأمريكا فيما يتعلق بأزمة شبه جزيرة القرم!!..

أحبائي.. نحن كعرب ومسلمين مايهمناش شيء في كل هذه المزاعم والمزاعم المضادة.. اللي يهمنا أن الصهاينة في فلسطين المحتلة لم يعودوا يشعروا بالأمان ولا الإطمئنان على مستقبلهم.. وكل الإحصاءات تشير الى ما بات يعرف بـ«الهجرة العكسية» أي أن اليهود بدأوا بالعودة الى بلدانهم الأصلية.. ومن هنا يأتي الحديث عن أن شبه جزيرة القرم أصلها يهودية.. وربما يحكون عن هيكل آخر في القرم.. يا عيني وتبدأ مع أهل شبه الجزيرة معاناة جديدة.. وفي الوقت اللي نحلم به إبادة هذه الغدة السرطانية تكون هي تفكر بالإنتقال الى مكان آخر في جسد العالم!!.. 

 

 

 

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/7854 sec