رقم الخبر: 225879 تاريخ النشر: تموز 13, 2018 الوقت: 18:22 الاقسام: دوليات  
صور مؤلمة من احتجاز عائلات المهاجرين في أمريكا

صور مؤلمة من احتجاز عائلات المهاجرين في أمريكا

لا يزال نحو ألفي طفل مفصولين عن ذويهم، بحسب أرقام رسمية نشرت في أعقاب موجة السخط الدولي على فصل القاصرين عن ذويهم الذين يعتقد أنهم عبروا بشكل غير شرعي الحدود الأمريكية المكسيكية.

وجعل ترامب مكافحة الهجرة – غير الشرعية والشرعية على حد سواء – من أهم مواضيع أجندته التي تتركز على الولايات المتحدة.
 
 
وكثيرون من الساعين لعبور الحدود الأمريكية المكسيكية، هم من الفقراء المعدمين الفارين من أعمال العنف التي ترتكبها العصابات وهربًا من اضطرابات أخرى في دول أمريكا الوسطى.
 
 
وبررت الحكومة الأمريكية، قضية احتجاز عائلات المهاجرين الذين يلقى القبض عليهم، وهم يعبرون الحدود بطريقة غير مشروعة.
وقالت حكومة الولايات المتحدة مساء الجمعة، إنها "لن تفرّق الأسر، بل ستحتجز أفرادها معا طيلة عملية البت في إجراءات الهجرة"، علما بأن البت في بعض القضايا يمكن أن يستغرق شهورا أو سنوات.
 
 
وأضافت الحكومة أن "من حقها احتجاز الآباء والأبناء الذين يلقى القبض عليهم وهم يعبرون الحدود بطريقة غير مشروعة لحين البت في قضاياهم".
 
 
وكان الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية رفع هذه القضية في سان دييغو ضد سياسة "اللاتساهل" التي بدأت الحكومة بتطبيقها في الآونة الأخيرة، وتقضي بتفريق أسر المهاجرين القادمين بطريقة غير مشروعة، حتى يتسنى احتجاز الآباء لأي فترة لازمة.
 
 
ومنذ بدء تطبيق السياسة في أيار/ مايو ، دأبت الحكومة على تفريق الأسر بعد القبض عليها، وهناك نحو ألفي طفل تحت رعاية الحكومة في الوقت الحالي.
 
 
إعداد: محمد أبو الجدايل
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3085 sec