رقم الخبر: 225757 تاريخ النشر: تموز 11, 2018 الوقت: 18:43 الاقسام: محليات  
الرئيس روحاني يعزي أسر ضحايا حادث سنندج ويطالب بدراسة أسباب وقوعه بدقة
مصرع 13 شخصا إثر اصطدام شاحنة وقود بحافلة

الرئيس روحاني يعزي أسر ضحايا حادث سنندج ويطالب بدراسة أسباب وقوعه بدقة

* جهانغيري: تسريع عملية إرسال المساعدات الإغاثية والمتابعة الفورية لوضع المتضررين

قدم رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الأربعاء، التعازي الى أسر ضحايا حادثة سنندج وأعرب عن مواساته لهم، وأوعز الى مسؤولي محافظة كردستان ببذل اهتمام خاص بهذه الأسر لتسكين آلامهم.
وفي بيان له ، أعرب الشيخ حسن روحاني عن مواساته وتعازيه لأسر ضحايا الحادث المؤسف في محطة ركاب سنندج، وطلب من مسؤولي المحافظة وخاصة المحافظ باعتباره ممثل الحكومة ان يبادروا لدراسة أسباب وقوع هذه الحادثة بدقة، وان يبذلوا جهودا واهتماما خاصا للعناية بأسر الضحايا وتسكين آلامهم.
بدوره  أعرب النائب الأول لرئيس الجمهورية إسحاق جهانغيري، في رسالة بعثها عن مواساته بوفاة وإصابة عدد من المواطنين الإيرانيين في حادث السير المرير لإصطدام صهريج وقود مع حافلة ركاب في مدينة سنندج (مركز محافظة كردستان بغرب البلاد).
وجاء في جانب من رسالة جهانغيري، تلقينا ببالغ الحزن والاسى نبأ الحادث المرير والمأساوي لإصطدام صهريج وقود مع حافلة ركاب في مدينة سنندج والذي أدى للأسف الشديد الى مقتل وإصابة عدد من مواطنينا الأعزاء.
وأعرب جهانغيري عن خالص مواساته وتعازيه للأسر الثكلى والشعب الإيراني بأسره لا سيما أهالي محافظة كردستان الكرام وأبناء مدينة سنندج على وجه الخصوص سائلا الباري تعالى الشفاء العاجل للجرحى والرحمة والغفران للضحايا والصبر والسلوان وجزيل الأجر لأسرهم الثكلى وذويهم.
كما طالب جهانغيري في رسالته المسؤولين المعنيين لا سيما محافظ كردستان التسريع في عملية إرسال المساعدات الإغاثية والمتابعة الفورية لوضع المتضررين في هذا الحادث والدراسة الدقيقة لأسباب وقوع الحادث والاعلان عن نتيجة التحقيق على وجه السرعة.
هذا و لقي 13 شخصا مصرعهم مساء الثلاثاء اثر اصطدام شاحنة وقود بحافلة لنقل الركاب في مدينة سنندج مركز محافظة كردستان غرب ايران.
وكانت شاحنة الوقود سائرة في اتوستراد "الدكتور حسيني" في مدينة سنندج حيث اصطدمت امام محطة السيارات بحافلة لنقل الركاب ما ادى الى حدوث انفجار واحتراق الحافلة ومصرع العديد من ركابها وجرح اخرين.
واعلنت ادارة محافظة كرمانشاه الحداد العام في المحافظة لمدة 3 ايام اثر وقوع هذا الحادث الاليم.
من ناحيتها اعلنت المتحدثة باسم الشركة الوطنية الايرانية لتوزيع المشتقات النفطية فاطمة كاهي، بان شاحنة الوقود التي ادت الى وقوع حادث الاصطدام المروع في مدينة سنندج في محافظة كردستان غرب ايران، كانت تحمل المازوت من العراق الى ميناء الامام جنوب ايران.
وقالت كاهي في تصريح ادلت به لوكالة انباء "فارس" انه بعد التحقيقات التي اجريت تبين ان الشاحنة هي شاحنة ترانزيت وكانت تحمل المازوت من العراق في طريقها الى الميناء حينما وقع الحادث في مدينة سنندج.
واضافت، ان الشاحنة تابعة للقطاع الخاص ولا تعود للشركة الوطنية لتوزيع المشتقات النفطية.
وكانت الشركة الوطنية لتوزيع المشتقات النفطية قد اعلنت قبل ذلك بان الشاحنة كانت تحمل النفط من العراق الى مصفى كرمانشاه (غرب) الى ان متابعات وكالة "فارس" اظهرت بانها كانت تحمل المازوت وان مقصدها هو ميناء الامام (جنوب).
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/7366 sec