رقم الخبر: 225737 تاريخ النشر: تموز 11, 2018 الوقت: 17:34 الاقسام: محليات  
ولايتي: لا تأثير لزيارة نتنياهو على برنامج زيارتنا لموسكو
ويزور بكين بعدها..

ولايتي: لا تأثير لزيارة نتنياهو على برنامج زيارتنا لموسكو

اكد مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي بان لا احد يولي اهمية لتصريحات نتنياهو اللامنطقية والتي لا اساس لها، مشددا على ان زيارة نتنياهو الى موسكو لن تؤثر على برنامج زيارة الوفد الايراني اليها.

وفي تصريح ادلى به للصحفيين اليوم الاربعاء فور وصوله الى موسكو وفي الرد على سؤال حول تزامن زيارته مع زيارة نتنياهو الى موسكو، قال ولايتي، انه (نتنياهو) فرد متجول ويطلق في كل مكان يحل فيه تصريحات غير منطقية ولا اساس لها.
واضاف، لقد اصبح (نتنياهو) شيئا فشيئا في حالة لم يعد احد يهتم بتصريحاته، لذا فان وجوده او عدم وجوده في روسيا ليس له اي تاثير على مهمتنا الاستراتيجية في هذا البلد.  
واشار الى العلاقات الاستراتيجية بين ايران وروسيا وقال، ان هذه العلاقات شهدت خلال الاعوام الاخيرة تطورا على المستويين الثنائي والاقليمي.
واضاف، ان التعاون في المنطقة بين جبهة المقاومة بقيادة ايران وروسيا في مواجهة الارهاب ورعاته في سوريا وسائر دول المنطقة، يعد انموذجا مثاليا للتعاون بين ايران وروسيا حيث ان مثل هذا التعاون ممكن فقط في ظل علاقات استراتيجية وطويلة الامد.
واوضح بانه على الصعيد الدولي قدمت روسيا الدعم لايران في منظمة الامم المتحدة وكان لهما تعاون في اطار الاتفاق النووي، مما يعد من امثلة التعاون الاستراتيجي بين البلدين.
واضاف، انه فضلا عن ذلك فان العلاقات الثنائية في المجالات الدفاعية والسياسية والاقتصادية والنووية، تشير الى برنامج طويل الامد بين البلدين.
وقال ولايتي، ان الظروف الراهنة حساسة جدا وان العالم واقع تحت تاثير تصرفات شخص متمرد هو الرئيس الاميركي تجاه القوانين الدولية، لذا فمن الضروري تعزيز وزيادة هذا التعاون.
واعرب ولايتي عن امله بان تمضي المحادثات مع الرئيس الروسي وسائر المسؤولين الروس وفقا لما هو متوقع لها وان تشكل هذه الزيارة منعطفا في العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.
وكان مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي قد وصل الى موسكو اليوم الاربعاء على راس وفد رفيع المستوى، لاجراء محادثات مع كبار المسؤولين الروس.
وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، قد أعلن في وقت سابق الثلاثاء، ان السيد علي اكبر ولايتي المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية سيتوجه الى موسكو لتسليم رسالة قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي والرئيس حسن روحاني الى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وقال بهرام قاسمي حول هذه الزيارة انه وعقب الخطأ الاستراتيجي للرئيس الاميركي دونالد ترامب بالانسحاب من الإتفاق النووي قررت الجمهورية الاسلامية الايرانية إرسال مبعوثين خاصين يحملون رسائل من كبار المسؤولين في الجمهورية الاسلامية الايرانية الى الدول الأخرى لشرح وجهات نظر ومواقف ايران أزاء هذا السلوك المتغطرس والمخالف للمواثيق الدولية لسائر البلدان.
وقال قاسمي: إن زيارة ولايتي تندرج في هذا الاطار، وأضاف: انه من المقرر ان يقوم ولايتي بزيارتين الى موسكو وبكين حيث بدأت زيارته الاولى الاربعاء على رأس وفد يضم مسؤولين في وزارة الخارجية.
وتحظى هذه الزيارة بأهمية كبيرة لأنها تأتي على أعتاب عقد قمة الناتو وكذلك لقاء الرئيسين الروسي بوتين والاميركي ترامب.
وكانت ايران قد قامت بإيفاد مبعوثين خاصين للتشاور مع الدول المستقلة والاوروبية، من بينهم لعيا جنيدي مساعدة الرئيس الايراني للشؤون القانونية الى هولندا ومعصومة ابتكار مساعدة الرئيس الايراني لشؤون المرأة والاسرة إلى ماليزيا واندونيسيا وكمال خرازي رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية إلى اسبانيا والفاتيكان وايطاليا ورضا اردكانيان وزير الطاقة الى ارمينيا وجورجيا ومرتضى سرمدي نائب وزير الخارجية الى كوبا وبوليفيا وأوغندا وفنزويلا وايضا زيارة محمدجواد ظريف الى بكين وموسكو وبروكسل والمشاركة في اللجنة المشتركة لوزراء خارجية الدول الموقّعة على الإتفاق النووي.
يذكر ان الرئيسين الايراني والروسي عقدا 13 لقاء منذ عام 2013 وحتى الان، حيث يأتي ذلك في سياق أهمية العلاقات القائمة بين طهران وموسكو.
 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/2523 sec