رقم الخبر: 225640 تاريخ النشر: تموز 10, 2018 الوقت: 18:58 الاقسام: دوليات  
ترامب يهاجم مجدداً الدول الأعضاء في (الناتو) بسبب عدم إسهامها بما يكفي لتمويله
والاتحاد الاوروبي يدعوه الى تقدير حلفائه

ترامب يهاجم مجدداً الدول الأعضاء في (الناتو) بسبب عدم إسهامها بما يكفي لتمويله

هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترامب مجدداً الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو) بسبب عدم إسهامها بما يكفي لتمويل الحلف.

وعشية مغادرته لحضور قمة للحلف في بروكسل ربط ترامب بين تمويل الحلف والممارسات التجارية للدول الأخرى الأعضاء، قائلاً: إن الولايات المتحدة تنفق على حلف شمال الأطلسي بزيادة كبيرة مقارنة بما تنفقه أي دولة عضو أخرى وهذا ليس عدلاً وغير مقبول.

من جهة ثانية، قال ترامب: إن الصين قد تمارس ضغطاً سلبياً على اتفاق نزع السلاح النووي مع كوريا الشمالية بسبب موقف الولايات المتحدة من التجارة الصينية.

وفي تغريدة له على موقع تويتر أشار ترامب إلى أن لديه ثقة بأن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون سيحترم العقد الذي تمّ توقيعه والاتفاق على نزع السلاح النووي من كوريا الشمالية.

يذكر أن ترامب كان قد أعلن في كلمة له أمام حشد من مؤيديه في ولاية مونتانا أنه سيبلغ دول حلف الناتو بوجوب البدء بدفع فواتيرهم، قائلاً: الولايات المتحدة لن تهتم بكل شيء، كما إنني أخبرت المستشارة ميركل بإنني لا أعرف مقدار الحماية التي نحصل عليها من خلال حمايتهم.

وكان الرئيس الأميركيّ نشر في حزيران/ يونيو الماضي مجموعة من التغريدات يوجّه فيها انتقادات لبعض حلفاء واشنطن في حلف شمال الأطلسي.

هذا ووجّه رئيس الإتحاد الأوروبي دونالد توسك، أمس الثلاثاء، رسالة إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب عشية قمّة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في بروكسل، دعاه فيها إلى (تقدير) حلفائه.

وقال توسك خلال مؤتمر صحافي بعد توقيع اتفاقية تعاون جديدة بين الاتحاد الأوروبي و(الحلف الأطلسي): عزيزتي أميركا، قدّري حلفاءك، فليس لك الكثير منهم في نهاية المطاف.

وأضاف: وعزيزتي أوروبا، أنفقي المزيد على دفاعك، لأن الجميع يحترم حليفا مستعدا ومجهزا بصورة جيدة.

وتابع توسك، أود التوجه مباشرة إلى الرئيس ترامب الذي ينتقد أوروبا بصورة شبه يومية منذ وقت طويل الآن، بسبب مساهمات غير كافية بحسبه في القدرات الدفاعية المشتركة.

وقال: عزيزي الرئيس ترامب، ليس ولن يكون لأميركا حليفا أفضل من أوروبا التي تنفق اليوم على الدفاع أكثر بكثير من روسيا وبمقدار ما تنفق الصين.

وأضاف: آمل ألا يكون لديك أدنى شك بأنه استثمار في أمننا، وهو ما لا يمكن قوله بالثقة ذاتها عن النفقات الروسية والصينية.

وأكد الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ أن مسألة تقاسم النفقات ستكون من المواضيع الأساسية في قمة الأربعاء والخميس.

وساهمت الولايات المتحدة بأقل بقليل من 72% في نفقات الحلف عام 2017 فأمنت 686 مليار دولار من أصل مبلغ إجمالي قدره 957 مليار دولار أنفقتها الدول الأعضاء الـ29 على دفاعها.

ومن المقرر أن يلتقي ترامب وبوتين في 16 تموز/يوليو في هلسنكي، في قمة تثير مخاوف الأوروبيين من أن يكون هذا اللقاء الثنائي بمثابة التفاف على دور الحلف الأطلسي.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/7467 sec