رقم الخبر: 225564 تاريخ النشر: تموز 10, 2018 الوقت: 14:33 الاقسام: محليات  
مشروع قانون إضافة 10 وزراء أقاليم الى الحكومة
يدعو الى تقسيم ايران الى عشرة أقاليم

مشروع قانون إضافة 10 وزراء أقاليم الى الحكومة

مازال مشروع قانون إضافة 10 وزراء اقليميين الى الحكومة قيد الدراسة في لجنة المجالس الداخلية النيابية التابعة لمجلس الشورى الاسلامي بهدف متابعة ومعالجة مشاكل أقاليم ومحافظات البلاد.

ووفق هذا المشروع الذي قدمه 45 نائباً من النواب سيتم تسمية 10 وزراء من جانب الحكومة يتولون مهام 10 أقاليم في البلاد ليقوم بعد ذلك نواب المجلس بمنحهم الثقة.

ويأتي هذا المشروع بهدف توظيف الكفاءات والطاقات والقدرات المحلية للمناطق الجغرافية المتنوعة في ايران وحسم مشاكل المحافظات بحيث يقوم كل وزير بمهمة متابعة وادارة شؤون اقليم واحد.

والى جانب لجنة المجالس الداخلية البرلمانية تتابع اللجنة الاجتماعية ولجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية واللجنة الاقتصادية ولجنة التخطيط والبرمجة والمحاسبات دراسة هذا المشروع.

وبناء على المادة الاولى من المشروع يتم تكليف الحكومة بتسمية 10 وزراء حتى ثلاثة أشهر بعد المصادقة النهائية على القانون وتقسيم البلاد الى 10 أقاليم يتولى كل وزير من هؤلاء الوزراء العشرة مهمة متابعة شؤون اقليم واحد.

وأعلن مجلس الشورى الاسلامي أنّ الهدف من هذا المشروع هو التركيز على التنمية الاقتصادية عبر تعزيز ركائز الإنتاج وتأهيل الأيدي العاملة وتعزيز نسبة المنافسة المهنية في الاقتصاد وخلق بيئة حاضنة لهذه المنافسة الاقتصادية بين الأقاليم والمحافظات وذلك عبر توظيف الكفاءات والطاقات المتوفرة والفرص المتاحة في البلاد تُضاف اليها مهمة متابعة كل وزير منهم للشؤون ذات الصلة بالمساعدات والإسعافات عند حدوث كوارث طبيعية أو حالات طارئة.

وصرّح النائب ابوالفضل ابوترابي العضو في لجنة المجالس الداخلية النيابية والشؤون المحلية بأنّ السبب وراء تقديم هذا المشروع، وجود تعقيدات ومشاكل وازدياد مهام الوزراء الحاليين وعدم وجود حلقة وصل بين قضايا المحافظات وبين الجهات العاملة على الصعيد الوطني وعدم وجود شخصية محددة مكلفة بمهمة متابعة المشاكل المماثلة التي تعاني منها عدة محافظات في آن واحد.

ووصف ابوترابي هؤلاء الوزراء العشرة بأنهم حلقة وصل بين المحافظ وبين وزراء الحكومة معتبراً هذا المشروع وارداً في إطار السياسات العامة التي أبلغها سماحة قائد الثورة الاسلامية.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/5466 sec