رقم الخبر: 225322 تاريخ النشر: تموز 07, 2018 الوقت: 15:56 الاقسام: مقالات و آراء  
رسالة الى... جنرال الرعب!

رسالة الى... جنرال الرعب!

يا سيد الخوف... بك الخوفُ حين الخوف يعتصمُ...

الرعبُ في عينيك يقتلهم... يؤرقهم... يُرعب فرائصهم... يقض مضاجعهم... إسمك الصمصام يفل حشودهم... يضعضع أركانهم... يدُك حصونهم... يشتت صفوفهم... ويخلع أشد قلوبهم قوة وقسوة... تماما... كما كان يفعل سيدك وإمامك الطحان حين يدخل الميدان ...ذلك هو علي بن أبي طالب عليه السلام...

سليماني... أيها الموت الزؤام الذي أذل الله به جبروتهم... طغيانهم... ساديتهم في القتل والذبح والارهاب... يا سيف ذو الفقار... أسقيت آخرهم كأس الردى حمماً فأشتد رعاف الموت بأولهم دمُ.. إن حللت بها فسهام الموت مَقدَمك وإن إرتحلت عنها عاصف لايبقى ولا يذر... أقحلت ديار الكفر والارهاب مقفرة بلاقع وصافر نارها في الاطلال يستعرُ... فاتك... باتك... صقيل إن أطلت علينا الفتن بأعناقها حززت رؤوسها بكف صارم حزمُ...

لقد قالها الرئيس روحاني مدوية... لن تُصدر قطرة نفط من الخليج (الفارسي) مادون النفط الإيراني... تحذير وصل كالبرق الى أرعن البيت الابيض ترامب... فكان تأييدك لما قاله الرئيس هو إعلان حرب... لقد أدخلتهم الخطة.... والامتحان عسير... وسيعاد الحساب مرة... والف مرة ومرة...

يا سيد الرعب... هو ليس محور مقاومة في حاءاته الأربعة... حوث... وحشد... وحزب... وحرس... بل غضب الله ومكره الذي أعده لقطع دابر الكافرين... محور لايعرف الهزيمة حين الهزيمة ولا النكوص حين الإقدام. كتب الله على جباه رجاله نصر من الله وفتح قريب فمعكم معكم لا مع عدوكم في كل كرية إن ناب خطبُ أو ألمت مُلمة أو نزل في البلاد نزيلُ.

لقد قلناها وما زلنا وسنبقى نرددها رغم أنف الجهلة والحاقدين والبعثية والوهابية والسبهان... سليماني منا أهل العراق...

تهديد جنرال الرعب لامريكا في أول تعليق... فقط هكذا ردود يقف عندها ارعن البيت الابيض ويفكر بها ملياً... وليس الخنوع والخضوع والاستسلام...

 

 

 

بقلم: علي السراي - كاتب عراقي  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: قناة الكوثر
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3579 sec