رقم الخبر: 225137 تاريخ النشر: تموز 04, 2018 الوقت: 18:51 الاقسام: عربيات  
مفاجأة الجيش اليمني.. منصّات إطلاق صواريخ باليستية تحت أرضية
ايران تدين استهداف السعودية لحفل زفاف في محافظة صعدة

مفاجأة الجيش اليمني.. منصّات إطلاق صواريخ باليستية تحت أرضية

* قصف صاروخي ومدفعي على مواقع بنجران وجيزان وعسير * المشاط يؤكد أهمية أن تكون أطراف التفاوض معروفة يمنيا * الأمم المتحدة: القوات الإماراتية تتحرش جنسياً بمدنيين في اليمن

أدان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي بشدة استهداف طائرات التحالف السعودي الاماراتي لحفل زفاف في محافظة صعدة اليمنية معتبرا تلك الجريمة صفحة أخرى تضاف الى ملف الجرائم الحربية لهذه الدول.
واعرب قاسمي في تصريح الأربعاء، عن تعاطفه مع عوائل ضحايا هذه الجريمة وقال: انه خلال هذه الحرب المستمرة منذ عدة اعوام ضد الشعب اليمني قد اثبت بشكل جلي بانه عندما يتعرض المعتدون في جبهات الحرب الى هزائم فانهم من خلال تصعيد الاعتداءات الجوية ينتقمون بشكل عشوائي من النساء والاطفال اليمنيين العزل.
وكان طيران العدوان السعودي الاماراتي قد استهدف حفل زفاف في منطقة غافرة بمديرية الظاهر التابعة لمحافظة صعدة امس الثلاثاء مما اسفر عن سقوط 22 شهيدا وجريحا.
هذا وأعلنت القوة الصاروخية اليمنية عن إزاحة الستار عن منصّات إطلاق صواريخ باليستية تحت أرضية تعد توسيعًا للخيارات وتصاعداً للعمليات.
وفي بيان لها اشارت القوة الصاروخية في الجيش اليمني الى ان الادعاءات بتدمير منصات الصواريخ الباليستية تعكس إفلاس وتخبط العدو.
وأشارت الى ان طائرات العدوان لا تجيد إلا ارتكاب المجازر، ولن يكون بمقدورها استهداف منصات الصواريخ الباليستية.
وأعلن ناطق في الجيش اليمني، العميد الركن شرف لقمان؛ أن المنصات التي أزاحت القوة الصاروخية الستار عنها، هي إحدى المفاجآت التي وعدت بها القوة الصاروخية، وهذا إنجاز يمثل انطلاقاً وتحدياً جديداً لبناء بنية تحتية صاروخية عصية على الاستهداف، وأنها ستتبعها خطوات أكبر وأكثر في هذا المجال.
وأكد الناطق في الجيش اليمني أن القوة الصاروخية ماضية في تنفيذ مشروع الشهيد الرئيس الصماد في جعل هذا العام عاماً بالستياً.. موضحاً أن البنية التحتية الصاروخية ستشهد مراحل تطوير أكثر قوة وكفاءة في الفترة المقبلة.
وقد نفذت مدفعية وصاروخية الجيش واللجان الشعبية مساء الثلاثاء، عدداً من العمليات في مواقع متفرقة من جبهات نجران وجيزان وعسير.
ففي نجران، دكت مدفعية الجيش واللجان موقع حماية الهجلة، محققة إصابات دقيقة، أسفرت عن احتراق مخزن أسلحة للجيش السعودي، كما سمع دوي انفجارات في الموقع المستهدف.
كما استهدفت مدفعية الجيش واللجان تجمعات مرتزقة الجيش السعودي غرب موقع السديس بنجران، وتجمعات أخرى لهم في صحراء الأجاشر، في حين استهدفت تجمعاتهم في صحراء البقع بصواريخ الكاتيوشا.
وفي جبهة جيزان، دكت مدفعية الجيش اللجان مواقع الجيش السعودي ومرتزقته في جبل جحفان ورقاباته، كما نشب حريق في المكان المستهدف.
وفي جيزان أيضاً، استهدفت مدفعية الجيش واللجان تجمعات للجنود السعوديين ومرتزقتهم في موقعي المعريضة والعمود، كما استهدفت مرابض مدفعية الجيش السعودي في جبل قيس.
أما في جبهة عسير، استهدفت مدفعية وصاروخية الجيش واللجان تجمعات مرتزقة الجيش السعودي قبالة منفذ علب، وفي مجازة، بعدد من القذائف وصلية من صواريخ الكاتيوشا.
الى ذلك أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى المشكّل في صنعاء، مهدي المشاط، دعم جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، ومساعيه في التخفيف من الكارثة الإنسانية التي خلفتها الحرب، وصولا إلى تحقيق السلام في اليمن.
ووفقا لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، قال المشاط خلال لقائه، الأربعاء، في صنعاء، المبعوث الأممي: نعوّل على ما نلمسه من عزيمة لدى المبعوث الأممي وعلى مواقف بعض الدول والمؤسسات الدولية التي بدأت تدرك المخاطر الكارثية في الجانب الإنساني على الشعب اليمني جراء استمرار العدوان وتصعيده الأخير في الساحل الغربي.
قال المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث في مؤتمر صحفي قبل مغادرته صنعاء أنه قام خلال زيارته بعقد لقاءات مع حركة انصار الله وحزب المؤتمر الشعبي وتلقى رسائل إيجابية وبناءة وعبرت الاطراف عن أفكار ملموسة لتحقيق السلام.
وعبر المبعوث الأممي عن امتنانه لقائد حركة أنصار الله السيد عبدالملك الحوثي على دعمه وعلى المحادثات المثمرة التي أجراها معه.
وأكد أنه سيطلع مجلس الأمن على نتائج مباحثاته في صنعاء وعدن، كما أوضح انه مستمر خلال الأيام القادمة في المباحثات وسيلتقي بعبدربه منصور هادي كما سيقوم بجولة لبعض الدول.
وشدد غريفيث على مواصلة العمل مع جميع الاطراف لإيجاد حل يعيد الأمن والاستقرار في الحديدة ويخلق ظروفا ايجابية لعقد محادثات سلام من شأنها إنهاء الصراع في اليمن.
وقد خرجت في مدينة تعز جنوب غربي اليمن مسيرة حاشدة تحت شعار (لا للغزو والاحتلال) تعبيرا عن الدعم لمحافظة الحديدة ومناطق الساحل الغربي في مواجهة العدوان السعودي الإماراتي. يأتي ذلك وسط خسائر فادحة تلقتها قوى العدوان في معارك منطقة القبيطة وعلى امتداد السلسلة الجبلية المطلة على طور الباحة في محافظة لحج.
بين كر وفر تتواصل معارك الجيش اليمني واللجان الشعبية في مواجهة العدوان ومرتزقته على جنوب القبيطة وعلى امتداد السلسلة الجبلية المطلة على طور الباحة بمحافظة لحج وسط خسائر فادحة في صفوف العدوان في حين تشهد الجبهات الغربية لتعز معارك عنيفة في منطقة حمير بمديرية مقبنة وعلى مفرق الوازعية وبزحوفات فاشلة لمرتزقة العدوان وتكبيدهم عشرات القتلى والجرحى.
التطورات الميدانية في جبهات القتال ترافقت مع تلاحم شعبي متزايد لرفد الجبهات بالمقاتلين في مواجهة مشاريع العدوان السعودي الإماراتي واطماعه في الساحل الغربي وتنديدا بجرائمه المتواصلة امام صمت العالم.
وقال محافظ تعز عبده الجندي: نحن اليوم، نتضامن مع أبناء منطقة الساحل، وفي مقدمتها مدينة الحديدة.
وصرح عضو المكتب السياسي لحركة انصار الله، ضيف الله الشامي: كل شبر في هذا البلد، محرم علي كل غازٍ ومحتل.
خروج هذه المسيرة الغاضبة والمسلحة في تعز وبمشاركة رسمية من محافظة إب يأتي تضامنا وإسنادا لأبناء الحديدة ومناطق الساحل الغربي الذين يتعرضون لمشاريع الغزو والاحتلال تحت قصف بوارج العدوان وغاراته وباعتبارها مسؤلية الشعب اجمع.
وأعلنت الأمم المتحدة، الثلاثاء، أن لديها ما يدفعها للاعتقاد بتعرض سجناء يمنيين لمعاملة سيئة وتعذيب وتحرش جنسي من قبل عناصر من القوات الإماراتية.
جاء ذلك على لسان المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ليز ثروسيل، في تصريحات لوكالة (الأناضول)، أكدت فيها أن الإمارات تدير سجوناً سرية في اليمن.
وقالت ثروسيل: لقد تباحثنا مع الحكومة الإماراتية في هذا الخصوص، وتقدمنا بطلب الوصول إلى السجون التي تديرها الإمارات العربية بالبلاد (في اليمن)، لكنها إلى اليوم لم تعط إذن الوصول.
وأضافت: بحسب المعلومات الأولية التي نجح مكتبنا في اليمن بجمعها، فإن هناك أسباباً تدفعنا للاعتقاد بتعرض سجناء يمنيين لمعاملة سيئة وتعذيب وتحرش جنسي من قبل عناصر الجيش الإماراتي.
تجدر الإشارة إلى أنه تم مؤخراً توثيق 18 سجناً سرياً تستخدمها الإمارات، أو قوات يمنية مدعومة إمارتياً، جنوبي اليمن.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/8968 sec