رقم الخبر: 224640 تاريخ النشر: حزيران 30, 2018 الوقت: 16:08 الاقسام: منوعات  
«المعفوس» بالله!
أسعدتم صباحاً

«المعفوس» بالله!

تعلمون أحبتي أن مواقع التواصل الإجتماعي مشغولة هذه الأيام بمخلوق سعودي يزعم أنه عالم دين.. فيما يقول معارضوه أنه عالم طين مش عالم دين..

المخلوق اسمه مشاري راشد العفاسي «عفسه الله» لو قال أنه مشاري الفاسي لقبلنا وفهمنا الأمر على أنه مولود في مدينة فاس المغربية.. ونتذكر القمة العربية اللي عقدت فيها عام 1982 وغرّد الملك السعودي وقتها بإسم العرب لأول مرّة أنهم مستعدون للإعتراف بـ«إسرائيل» إذا انسحبت من الأراضي اللي احتلتها في حرب حزيران عام 1967 «عرفتو كيف»؟!..

المهم أحبائي خلونا مع العفاسي.. آخر تغريدة لفضيلته واللي شغلت الدنيا يقول فيها أن للمملكة العربية السعودية الفضل على كل انسان مسلم عربي!! على مهلك يابو العفايس.. هل أن فضيلتك تحكي جد أم تمزح؟! الجواب معلوم ولا يحتاج الى علوم.. الزلمه يحكي جد.. وبكامل وعيه وقواه العقلية.. لتكون تناولت «حاجة» يا شيخنا والعياذ بالله؟! السعودية لها الفضل والمنّة على الناس.. كيف؟! هي اللي أعطتهم هذه الأنهار.. والهواء والثمار.. دخلك دخلك يا ستّار..

طيّب شو فضل السعودية على العرب؟! الجواب معلوم.. مش هي اللي تحالفت مع الإنجليز وساعدتهم على إسقاط الدولة العثمانية وجلبت لنا الإستعمار الحديث.. لا لا مش هي.. بل أن السعودية هي اللي أطلقت حركات التحرر وخلصتنا من الإستعمار.. وحررت بلداننا.. ولم تحارب عبدالناصر والجزائر وياسر عرفات وسوريا والخ الخ.. ولم تتواطئ مع «اسرائيل».. وأمريكا في الحروب..

 لماذا تبقون يا عرب تنكرون فضل السعودية عليكم؟! لماذا تصرّون على نبش «سوالف» الماضي.. الشيخ العفاسي لا يقصد الماضي العفن للمملكة بل يقصد حاضرها المشرق بالقيادة السلمانية.. فهل تنكرون فضل السعودية على العراق وسوريا ولبنان وليبيا والجزائر وتونس.. لقد أرسلت لهم شيوخ وعلماء دين يقودونهم للتوحيد وتطهير مجتمعاتهم من كل شيء غير «موّحد» يعني وهابي.. وخلّصتهم حتى من الأصنام واللي يسمونها حضارة ومن الفساد اللي يسمونه سياحة..

طيّب أنتم تنكرون فضل المملكة في إرشادكم للإسلام الصحيح اللي غير ويُعتبر كُفر وشرك «يوجب القتل» فهل يمكنكم إنكار فضلها الآن.. خلال هذه السنوات الثلاث الماضية على أهل اليمن؟! ألا ترون أن أشقائكم في اليمن يعيشون التعاسة والفقر والأمراض.. فتبرعت لهم المملكة بكميات هائلة وكبيرة وأكثر وأكبر مما تتصورون من القنابل والصواريخ.. وأرسلتهم لحياة أبدية خالدة سعيدة ومرفهة ومنعمة.. مش هيك أفضل؟!..  

 

 

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/4651 sec