رقم الخبر: 224461 تاريخ النشر: حزيران 27, 2018 الوقت: 19:04 الاقسام: محليات  
أميركا والكيان الصهيوني والسعودية تسعى الى تقويض النظام الإيراني
مستشار القائد العام للقوات المسلحة:

أميركا والكيان الصهيوني والسعودية تسعى الى تقويض النظام الإيراني

أكد المستشار الخاص للقائد العام للقوات المسلحة وجوب تقديم الدعم للحكومة وللقوى الأخرى لاجتياز الوضع الحالي ولبلوغ الوضع المنشود.

وقال اللواء يحيى صفوي، الأربعاء: علينا استخدام ما في وسعنا لتخطي هذه المرحلة التاريخية، واحباط مخططات العدو على صعيد الحرب الاقتصادية والعمليات النفسية بمساعدة الحكومة والقوى الأخرى لمعالجة المشاكل الاقتصادية.
وقال: إن (الثلاثي الشيطاني) أمريكا والكيان الصهيوني والسعودية تسعى الآن لتقويض سلطة الجمهورية الإسلامية الإيرانية وإثارة الاستياء وتحريض الشعب، لكن بحكمة قائد الثورة الاسلامية، فان رؤساء السلطات الثلاث اتحدوا في اللقاءات المشتركة لمواجهة الحرب الاقتصادية الأمريكية ضد الشعب الإيراني، من واجبنا نحن جميعاً، أن نعمل معاً لحل المشاكل عن طريق التنسيق والتعاون ومساعدة الحكومة والقوى الأخرى.
واستهجن مستشار القائد العام للقوات المسلحة، محاولات بعض وسائل الإعلام باشعال فتيل الفتنة من خلال بث تصريحاته بشكل ناقص وخاطئ، واصفا محاولات بعض وسائل الاعلام لتقويض الحكومة في الظروف الحساسة الحالية، يتعارض مع المصالح الوطنية.
وأضاف: بمساعدة جميع الأجهزة، وكذلك الأشخاص الشرفاء، سننجح في اجتياز الشروط التي فرضها العدو بالتعاون ودعم الحكومة.
وفي جانب آخر من كلمته، اشار إلى الأهداف الأمريكية في خلق واستمرار الأزمة السورية، وقال اللواء صفوي: الأمريكيون يبحثون عن أمن ومستقبل الكيان الصهيوني على المدى المتوسط والطويل، من ناحية المنطقة الشمالية (سوريا ولبنان)، ترتكز أهدافهم السياسية على إدارة دول ذات سيادة تتماشي مع أميركا والكيان الصهيوني، والتي تخدم المصالح الأمريكية والكيان الصهيوني في الجغرافيا السياسية والاستراتيجية للمنطقة العربية.
وأضاف: إنهم يسعون إلى قطع طرق دعم حزب الله اللبناني عن طريق الإطاحة بالنظام السوري، وبعد سوريا سيلاحقون حزب الله وفصائل المقاومة الإسلامية الأخرى (حماس والجهاد الإسلامي)، ومن ثم يتحركون باتجاه العراق وفي النهاية نحو إيران.
واعتبر اللواء الصفوي، تقسيم الدول الإسلامية في المنطقة (مثل العراق وسوريا واليمن) وإضعاف قوة التأثير الإيراني الثقافي والاجتماعي والسياسي والأمني في البلدان الإسلامية في المنطقة، ضمن الأهداف الأخرى لاميركا في الأزمة السورية.
 
 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/8406 sec