رقم الخبر: 224407 تاريخ النشر: حزيران 27, 2018 الوقت: 15:37 الاقسام: مقالات و آراء  
سلامات... إيران ثم إيران ثم إيران

سلامات... إيران ثم إيران ثم إيران

كثيرون يعتقدون أن إيران يمكن ان تتعرض الى هزة اقتصادية تذهب بمكانتها، والغرب الان من يتابع اعلامه المسعور ومن يتابع اعلام آل مسعور «السعوديين» يجدهم يعولون على أحداث العملة في ايران فنقول لهم ما يلي :

1- ايران باقية ترفع لواء الاسلام المحمدي الاصيل وتبقى تكشف عوراتكم وعمالتكم ما دامت ودامت الدنيا، فارجعوا البصر كرتين ستجدون ان عشرات الحصارات كانت على ايران منذ انتصارها الى الان ولم تتأثر بل خرجت من كل محنها نحو المجد الاسلامي، ومن يجهل التاريخ فليراجع مشروع «داماتو» أو ILSA الذي أقره الكونغرس الأميركي بناء على مشروع قانون قدمه السيناتور الجمهوري المتطرف الفوتسي داماتوليرى كيف انتصرت العمامة وارتفعت الهامة.

2- كثير من الدول تعرضت لهزات اقتصادية واليكم روسيا بعد انهيار الاتحاد السوفيتي وتركيا وعادت وعاودت مجدها الاقتصادي لأنكم تجهلون فلسفة الاقتصاد فإن اي دولة لديها اقتصاد وبترول وغاز وبحار وموانئ وانتاج زراعي وصناعي لا تنحني، واليابان مثال آخر، وفي المقابل ان الانهيار الاقتصادي «الريعي» في السعودية ودول الخليج(الفارسي) لاحت في الافق ملامحه وخير دليل عليه لجوء محمد بن سلمان الى السطو والسرقة لأموال المقربين منه.

3- ايران مصممة على مواصلة مشروعها النووي وستخرج من الأزمة كأقوى قوة في العالم وفق تخطيط دقيق يشرف عليه الخبراء تحت توصيات الامام الخامنئي؛ فلا ضير أن تعاني حينا لتنهض لاحقا باقتصاد كبير وإنتاج وفير واقتصاد ثابت يمكنها من مواصلة مشروعها الاسلامي الذي يسدد الضربة الحاسمة للمشروع الامريكي في العراق.

4- ايران اليوم ترزخ بالرجال والافكار والايديولوجيات فمن يفرح بحزنها مصنف على الاعداء ومن يفرح لفرحها انما ينتمي الى العزة والكرامة والنهوض الاسلامي خصوصا ان ما تعانيه كان ومازال لاجل الدفاع عن الشرفاء والمؤمنين والثوار.

5- ايران اليوم تنتج الطاقة النووية الكبيرة وتمتلك التكنولوجيا ونسبة المتعلمين فيها وصلت الى 98%، وهي مركز زراعة الكبد، وهي واحدة من عشر دول ترسل اقمارها الصناعية الى الفضاء،وتمتلك جامعات تقع ضمن افضل (500) جامعة في العالم، وخامس دولة في الامن الإلكتروني، والأولى في تقنية النانو، والسادسة في صناعة الغواصات، والخامسة في الإستنساخ الحيواني، والثامنة عالميا في الإنتاج النووي، والثانية في صناعة صمامات القلب، والرابعة في توليد الإيثانول، والثانية في انتاج طائرات الشبح بدون طيار، والخامسة عالميا في تخريج المهندسين بمعدل (250) ألف مهندس سنويا، والثالثة في انتاج ابراج الكهرباء، والقائمة تطول فماذا يملك عرب البادية؟!

ايران تنتج وتتحمل التحديات لأنها تنهض وأنتم يا عربان البادية وسخرية القدر ومهزلة العرب والعروبة ماذا عندكم، هذا نبأ ماعندنا فما هو نبأ ماعندكم؟!

 

 

بقلم: محمد صادق الهاشمي  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: قناة الكوثر
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/8980 sec