رقم الخبر: 224278 تاريخ النشر: حزيران 26, 2018 الوقت: 16:05 الاقسام: منوعات  
«محمد صلاح»!
أسعدتم صباحاً

«محمد صلاح»!

المشهور عند العرب في هذا العصر تسمية المصريين بـ(الجدعان) ومفرده (جدع) وتعني باللهجة الشعبية الإنسان الشجاع الشهم وصاحب النخوة والمروءة.. وأنا أرى أن التسمية تليق أكثر بأهلنا في مصر لأنهم فعلاً جدعان ولا أدري لماذا يستبدلها بعض زملاؤنا الإعلاميين هذه التسمية الحلوة بتسمية الفراعنة.

ليس هذا فحسب بل يروح مقدم الأخبار الرياضية في «العربية» يتغنج وكأنه يتشفى بعبارة (وع الفراعنة المونديال) نعم صحيح أن الأشقاء الجدعان ودّعوا كأس العالم ولكنهم ودّعوه بشرف وقدّموا لعباً حلواً نظيفاً وممتعاً مافيش رشاوي ولا تميز ولا تدليس!! مش كدة يابو قيس.. وأبو قيس هو القرد بتاع يزيد بن معاوية عليه اللعنة حيث أصيب بغم وجزع لموته وأقام له مجلس عزاء!! شو هيدا البلاء يابو علاء.. أبو علاء تعرفونه طبعاً فخامة الرئيس المعزول القابع في أبو زعبل الآن مالناش حاجة بالسياسة وخلونا مع الرياضة.. لو كان محمد صلاح بصحته وعافيته لكان للأشقاء الجدعان كلام آخر في هذا المونديال مش زيكم يا عيال أبو رغال.. وأنا أتصور أن جمهور ومحبي اللاعب المصري المبدع محمد صلاح من الإيرانيين يفوق أمثالهم في عموم جزيرة العرب.. وقد لاحظت ذلك بأم عيني حين تابعت احدى مباريات الفريق المصري في ساحة عامة في طهران وقد نصبت لذلك شاشة تلفاز عملاقة.. وقد تفاعل الجمهور الايراني مع محمد صلاح وإصابته لدرجة أني شعرت أني في حي السيدة القاهري.

نعم في كرة القدم الى جانب المستوى الرياضي من قوة ولياقة وفن وتكتيك تنتصب الأخلاق والشخصية الإنسانية والسلوك.. وقد أبدع محمد صلاح في الإثنين معاً.. وقد استمعت من معلّق المباراة الى ما قاله جمهور نادي ليفربول البريطاني عن محمد صلاح بعد مشوار طويل لعب لهم فيه الجدع صلاح.. لدرجة أنهم يقولون أننا سنعلن في الموسم المقبل الاسلام ونصوم شهر رمضان مع صلاح.

أرجوكم أحبتي قارنوا ذلك بما تسمونه وتشاهدونه على مواقع التواصل مما يصدر عن بعض الشباب السعودي وبعضهم من مدينة مكة المكرمة مهبط الوحي والتنزيل وهم يعلنون ردتهم عن الإسلام بل ويعلن بعضهم الإلحاد.. يقول لك على الفيس أنه صار ملحداً!! وحين تقول له لا يا رجل أنت تمزح.. يرد عليك لا والله العظيم أنا جاد.. والله العظيم أنا صرت ملحد!!

أخلاق صلاح جذبت الإنجليز للإسلام وتطرف وتكفير وتصرفات آل سعود والوهابية أبعدت مسلمين عن دينهم وهم يعيشون في البلد الأمين بلد الحرمين الشريفين..

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/9925 sec