رقم الخبر: 224255 تاريخ النشر: حزيران 26, 2018 الوقت: 15:59 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
مخترع ايراني يصنع مرآة للسيارة تغطي المناطق العمياء

مخترع ايراني يصنع مرآة للسيارة تغطي المناطق العمياء

تمكن مخترع وباحث تقني ايراني في شيراز باستخدام تقنيات مبتكرة من تصميم وتصنيع مرآة جانبية للسيارة مع القدرة على تغطية المناطق العمياء اثناء الاستدارة وإعادة التوجيه والرجوع الى الوراء.

 وتم تسجيل الاختراع باسم رضا سميعي في مكتب تسجيل الوثائق والعقارات في البلاد برقم 010833، كما أن كلية هندسة السيارات، التابعة لجامعة العلوم والتكنولوجيا في إيران، قد أقرت بهذا الاختراع الجديد وبالامكان العمل على إنتاجه صناعياً.

تستخدم المرايا المثبتة على جانبي السيارة عند تغيير الاتجاه أو المسار للتحقق من وجود سيارة أخرى قربها، ولكن بالنظر إلى النطاق المحدود للرؤية، تظل مساحة نظر السائق مخفية حيث تبقى اماكن خفية عن اعين السائق وتعرف بالمناطق العمياء.

ويتسبب هذا الامر في وقوع حوادث السير والكثير من وقوع الخسائر في الارواح والاموال، وكذلك عندما يريد السائق أخذ السيارة الى الوراء أو التوقف، حيث هناك الكثير من الأماكن الخفية عن بصره والتي قد تسبب في بعض الأحيان سقوط السيارة في الماء أو الاصطدام بالعقبات.

واوضح رضا سميعي، المخترع والمطور للمرآة الجانبية للسيارة  والتي تغلبت على هذه المشاكل، إن الاماكن العمياء قد تم تغطيتها بالكامل في هذا الاختراع "للتغلب على المشاكل المذكورة، في المركبات الثقيلة، قائلا إن مرايا اثنتين استخدمتا في المركبات الثقيلة للتغلب على المشاكل المذكورة، لكن هذا الامر لم يلق الترحيب على نطاق واسع في السيارات الصغيرة بسبب تشويه النظام الديناميكي الهوائي والمظهر غير المناسب.

ولفت سميعي إنه وفق طريقة أخرى صممت المرآة الداخلية بحجم أكبر، مبينا إنه في الوقت الذي يتجه فيه السائق إلى اليسار، فإنه ينظر إلى اليسار حيث ينظر من خلال المرآة اليسرى، لذلك سيكون من الصعوبة في نفس الوقت رؤية المرآة الداخلية من السيارة المثبتة على الجانب الأيمن من السائق كما ان هذه المرآة لافائدة منها في النظر الى جوانب السيارة في حال الرجوع الى الوراء.

ونوه سميعي الى ان الاختراع الجديد يتمثل باستخدام مرآة خفية تساعد السائق حيث انها تعمل في حالتين عند الحاجة. أولاً، عند الاستدارة إلى اليسار أو اليمين أو إعادة التوجيه وذلك بعد تشغيل مصباح مؤشر اتجاه السيارة، ستخرج المرآة الخفية تلقائياً من الجزء العلوي من مرايا السيارة الجانبية وتعرض المنطقة التي لا تغطيها المرآة الجانبية وبعد الانتهاء من إعادة التوجيه واطفاء مصباح مؤشر الاتجاه، ستعود المرآة تلقائياً إلى موقعها الخفي.

وتابع هذا الباحث التقني: انه من الممكن أيضاً أن يضغط السائق على زر خاص آخر مثبت على لوحة القيادة ويبرز كل مرآة خفية يحتاجها، والتي تعود تلقائياً الى مكانها بعد لحظات قليلة.

ولفت سميعي: إنه إذا كان السائق يحتاج إلى فترة أطول لفتح المرآة الخفية، بامكانه الضغط على الزر الموجود على لوحة القيادة مرتين على التوالي، وفي هذه الحالة ستبقى المرآة مفتوحة مادامت السيارة قيد التشغيل.

وأضاف: الطريقة الثانية التي تساعد هذه المرآة الخفية السائق عند قيادة السيارة إلى الوراء، وفي هذه الحالة، بعد وضع تروس السرعة في وضعية الخلف، تخرج نفس المرآة من مكانها، وهذه المرة تعكس منطقة العجلة الخلفية الى السائق، ما يسمح له بالتحرك إلى الخلف برؤية أفضل.

ولفت المخترع أنه في هذه المرة، عندما يتم تحرير التروس من موضع الخلف، تعود المرآة إلى موقعها، وكذلك إذا احتاج السائق إلى استخدام المرآة دون تغيير موضع التروس، فيمكنه استخدام الزر الخاص المثبت على لوحة القيادة.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/9968 sec