رقم الخبر: 223696 تاريخ النشر: حزيران 20, 2018 الوقت: 17:28 الاقسام: محليات  
خرازي: أي تطور للسلام والأمن في المنطقة دون مشاركة إيران وتعاونها غير ممكن
خلال لقائه وزير الخارجية الايطالي

خرازي: أي تطور للسلام والأمن في المنطقة دون مشاركة إيران وتعاونها غير ممكن

* إيطاليا لديها فهم أفضل للشرق الأوسط ودور إيران في المنطقة

أكد وزير الخارجية الإيطالي إينزو موافيرو ميلانيزي أهمية الحفاظ على الاتفاق النووي في الاجتماع مع السيد كمال خرازي، رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية والممثل الخاص للجمهورية الإسلامية الإيرانية.
وأكد وزير الخارجية الإيطالي موقف الاتحاد الأوروبي الداعم للاتفاق النووي باعتباره اتفاقا هاما لعدم انتشار الأسلحة النووية، واعتبره نجاحا في الحفاظ على أمن المنطقة ومنافع المجتمع الدولي بأسره، وفقا لما ذكره مراسل إرنا من روما.
بعد اجتماعه مع وزير الخارجية الإيطالي الجديد إينزو موافيرو ميلانيزي، والذي كان وراء الأبواب المغلقة في وزارة الخارجية الايطالية، قال كمال خرازي رئيس المجلس الستراتيجي للعلاقات الخارجية والممثل الخاص للجمهورية الإسلامية، لمراسل إرنا في روما بالإضافة الى مناقشة توسيع العلاقات بين البلدين، أكد الاجتماع على أهمية الحفاظ على الاتفاق النووي.
وأضاف خرازي: الشيء المهم هو الاتفاق النووي، وتحاول الدول الأوروبية الحفاظ على هذا الاتفاق.
وتابع خرازي: إننا نطالب دائمًا بضمانات قوية وموضوعية للحفاظ على الاتفاق النووي، وقد قلنا أن المواقف السياسية ليست كافية فقط. إيطاليا التي تعتبر أول شريك تجاري لإيران تبذل مساعيها في هذا الاطار.
وأعرب خرازي عن أمله في أن تحقق إيطاليا ودولًا أوروبية أخرى آليات موضوعية، الأمر الذي يؤدي الى ايجاد سبب لبقاء ايران في هذا الاتفاق .
وقال خرازي إن الأوروبيين يدركون أيضا أنه ليس فقط المصالح الاقتصادية، ولكن أيضا المصالح الأمنية في الحفاظ على الاتفاق النووي، لان انهيار الاتفاق النووي سيؤدي الى وقوع تطورات في المنطقة وأن الأوروبيين سيتأثرون كجيران لهذه المنطقة.
وأضاف أن إيطاليا باعتبارها جارًا للشرق الأوسط لديها فهم أفضل للشرق الأوسط ودور إيران في المنطقة. إن الواقع الحالي السائد في المنطقة يختلف عن الماضي ، وأي تطور للسلام والأمن في المنطقة دون مشاركة إيران وتعاونها غير ممكن، وهو أمر تفهمه إيطاليا جيدا.
وقال خرازي إن الاجتماع أكد على استعداد أي جهد لتطوير السلام والأمن في المنطقة شريطة أخذ الحقائق في الاعتبار. ويجب أيضا أن يكون اللاعبون الرئيسيون في المنطقة مستعدين للقدوم الى طاولة المفاوضات للعمل معا من أجل اتخاذ المواقف المناسبة للتطورات في المنطقة من أجل تعزيز السلام والأمن. يمكن لإيطاليا في هذا الصدد أن تلعب دورًا هامًا نظرا لاطلاعها على القضايا الإقليمية.
وقال رئيس المجلس الإستراتيجي للعلاقات الخارجية : نأمل أن يتم تعزيز التواصل بين الحكومة الإيطالية الجديدة وإيران، ويمكن للأطراف الاستفادة منه.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/9634 sec