رقم الخبر: 223673 تاريخ النشر: حزيران 20, 2018 الوقت: 15:21 الاقسام: محليات  
ولايتي: الفخر الأبرز للشعب الإيراني هو الحصول على الكرامة بالإستقلال

ولايتي: الفخر الأبرز للشعب الإيراني هو الحصول على الكرامة بالإستقلال

* على الأوروبيين العمل بمسؤولياتهم في موضوع الاتفاق النووي

قال مستشار قائد الثورة الإسلامية في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي، إن أكثر ما يفتخر به الشعب الإيراني، هو الحصول على الكرامة عبر إستقلاله، وان أميركا ستنسحب عاجلاً أم آجلاً من المنطقة.

واضاف علي أكبر ولايتي اليوم الاربعاء في ملتقى تعبئة اساتذة الجامعة الحرة الإسلامية: تم مؤخراً نشر رسالة وقعها 100 شخص، بعضهم من الكتاب ورجال الأعمال وغيرهم من المقيمين في الخارج؛ هي رسالة تعتبر في الحقيقة رسالة استسلام الشعب الإيراني.

وصرح : أولا وقبل كل شيء، لم يمنح الشعب الإيراني الحق لهؤلاء الاشخاص بتنظيم رسالة استسلام، وان أهم مفخرة للشعب الإيراني هو تحقيق العزة والاستقلال.

وقال رئيس الهيئة المؤسسة للجامعة الحرة الإسلامية: السؤال هو لماذا ارتبك البعض وفي ذروة عزة واستقلال ايران، وكتب هذه الرسالة؛ جبهة المقاومة تشهد انتصارات واسعة، بما في ذلك الانتخابات في لبنان والانتخابات العراقية والذي يعتبر العراق حليفا لنا ومبعث فخر، وانتصارات اليمن وسوريا هي أيضا رائعة. لذا فإن السؤال هو لماذا البعض الذين لم يعملوا بمسؤولية قط في البلاد ولم يتحملوا المسؤولية يكتبون مثل هذه الرسالة.

وفي إشارة إلى نكث العهد من قبل أميركا بالانسحاب من الاتفاق النووي، قال ولايتي ان الرئيس الأمريكي ترامب، أشار الى إنه سوف يرى آثار انسحابه قريباً في إيران، وهذه الرسالة أحدى آثاره.

كما أشار ولايتي إلى المحادثات بين كوريا الشمالية واميركا، مضيفًا أن كوريا الشمالية لم تتراجع عن مواقفها، وأن أميركا باجراءها هذا، أضفت الشرعية على انسحابها.

وأشار إلى الزيارة الأولي للرئيس الامريكي إلى المنطقة وقال: في هذه الرحلة، وصف ترامب، الدول العربية بالبقرة الحلوب، وبقدر ما يمكن استفاد من المنافع المادية لهذه الدول، وفي هذه الحالة، اتضح أن الاستقلال هو أغلى جوهرة للحفاظ على الهيبة والقدرة الوطنية لأي بلد.

من جانب آخر، قال مستشار قائد الثورة الإسلامية في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي أنه يجب على الأوروبيين العمل بمسؤولياتهم في موضوع الاتفاق النووي من أجل منع أمريكا من التخريب.

واضاف ولايتي للصحفيين اليوم الأربعاء، ان الشعب الإيراني أعلن شروطه لإستمرار البقاء في الاتفاق النووي على لسان رئيس الجمهورية، وأنه لا يقبل أبداً خلافاً لشروطه بإستمرار الاتفاق النووي.

وبشأن الانتخابات العراقية قال ولايتي: نحن سعداء بوصفنا حليف للعراق، بأن الانتخابات جرت بدون مشاكل وأن شعب هذا البلد اختار الحرية والأمن.

وأضاف: نأمل أن تشكل النخب العراقية، الحكومة الجديدة والبرلمان بصورة جيدة.

ورداً على سؤال آخر حول التطورات في اليمن والهجمات على ميناء الحديدة أوضح ولايتي، ان مقاتلي أنصار الله والقوات الحوثية والشعب اليمني جاهدوا للعمل معاً من أجل رفع الحصار عن الميناء.

وفي إشارة إلى أكثر من ثلاث سنوات من الهجمات التي شنتها قوات التحالف السعودي ضد اليمن، قال: على الرغم من هذه الهجمات، فإن القوات المدافعة عن اليمن باتت اليوم أقوى من ذي قبل؛ فقد أجبروا السعوديون والإمارتيون على التراجع بتقديم خسائر كبيرة.

وفي أشارة الى انسحاب أميركا من مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة، قال، ان أميركا تنظر الى موضوع حقوق الانسان كأداة سياسية اذا كانت في مصلحة حكومتها تبقى فيه، واذا لم تكن تنسحب منه.

 

 

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2948 sec