رقم الخبر: 223538 تاريخ النشر: حزيران 19, 2018 الوقت: 15:03 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
نسعى الى اجتياز أزمة نقص الموارد المائية من خلال التخطيط والتغيير
رئيس مؤسسة المياه في إيران:

نسعى الى اجتياز أزمة نقص الموارد المائية من خلال التخطيط والتغيير

قال رئيس مؤسسة المياه الإيرانية إن تنفيذ مشروع معالجة المياه وبناء ألية منطقية بين المنتج والمستهلك يمكن أن يساعد في حماية موارد البلاد المائية.

وأشار «عبد الرضا فروغي» في مقابلة مع ارنا الثلاثاء، الى أن موارد المياه الإيرانية في خطر كبير، مضيفا: بدون شك، مع استمرار الاتجاه الحالي لاستهلاك المياه، يصبح نقص الموارد المائية في البلاد أكثر تعقيدا، وان هذين الاجراءين يمكن أن يساعدنا في التغلب على هذه الأزمة.

وصرح الناشط الاجتماعي، أن الحكومة و من خلال تنفيذ المشروع القائم علی معالجة المياه، ينبغي أن تلاؤم جميع الأنشطة الاقتصادية والصناعية في البلاد مع الموارد المائية ، مضيفا أن تنفيذ هذه الخطة سيؤدي إلى تغيير الوضع الخاطئ لاستهلاك المياه في القطاعات المختلفة علي مدار فترة تتراوح بين 5 و 10 سنوات.

وصرح رئيس مؤسسة المياه: إنشاء آليات منطقية بين إنتاج ونقل وتوزيع المياه في القطاعات الزراعية والصناعية والبيئية يمكن أن ينشئ توازنا مناسبا بين منتجي المياه والمستهلكين.

وقال فروغي ان تجفيف البحيرات والأنهار والأهوار والاستخدام المستمر ودون النظر في موارد المياه الجوفية، والتلوث البيئي، ونقص مياه الشرب وانتشار الغبار، جعل المجتمع يواجه تهديدا خطيرا في أجزاء كثيرة من البلاد، ويجب أن نسعى الى اجتياز أزمة ومشكلة نقص الموارد المائية في البلاد من خلال التخطيط والتغيير في أنماط الاستهلاك.

مؤسسة المياه من مؤسسات المجتمع المدني، منظمة غير ربحية تشكلت بهدف التشاور والتعاون مع المنظمات والهيئات الحكومية من جهة، والهيئات الخاصة والأفراد من ناحية أخري.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/3027 sec