رقم الخبر: 223523 تاريخ النشر: حزيران 19, 2018 الوقت: 14:45 الاقسام: عربيات  
معركة الحديدة مفصلية في تاريخ العدوان
محمد البخيتي يكشف ما يجري في مطار الحديدة ومحرقة العدوان

معركة الحديدة مفصلية في تاريخ العدوان

تعثر الهجوم على الحديدة هو سيد الموقف ميدانيا حيث تمكن الجيش اليمني واللجان الشعبية من احتواء التقدم على جبهة الساحل الغربي باتجاه الحديدة وقطع امداد القوات المهاجمة وايقاعها في كمائن ادت الى مقتل وجرح المئات بينهم ضباط اماراتيون وسعوديون، كما تقول صنعاء.

فكيف يبدو مشهد جبهة المعارك في محافظة الحديدة، ولماذا فشلت هجمات التحالف في تحقيق اهدافها، وما حقيقة الاختراقات التي يقول الاعلام ان قوات التحالف تمكنت من تحقيقها؟، ولماذا تستميت السعودية والامارات في تحقيق اي مكسب ميداني؟،

وفي هذا الصدد قال الخبير الاستراتيجي العميد امين حطيط: تشكل معركة الحديدة عاملا مفصليا في تاريخ العدوان على اليمن، حيث تستهدف منطقة بمساحة 13 الف كيلومتر مربع تقع على ساحل بطول 300 كيلومتر، تضم اهم ميناء على البحر الاحمر، يشكل موقعه الاستراتيجي المدخل للبحر الاحمر.

واعتبر ان للمعركة تأثيرا مزدوجا باتجاه المقاومة والشعب اليمني وانصار الله والقوى المدافعة عن سيادة اليمن وباتجاه القوى المعادية، مشيرا الى ان السيطرة على شاطئ الحديدة يعني للقوات المعادية تحويل البحر الاحمر الى بحيرة اطلسية اسرائيلية سعودية، وهو يعتبر امرا ذا تأثير وابعاد عالمية تتعدى الاقليم وتصل الى نظام الاتصالات والمواصلات الدولية، ولذلك فان القوى الرئيسية في الحلف الاطلسي وهي اميركا وبريطانيا وفرنسا تشارك بوجود عسكري قتالي مباشر فيها.  

الى ذلك قال الخبير العسكري اليمني العميد عابد الثور: نتخذ الاستراتيجية الدفاعية مع تحقيق الهجوم من الدفاع كوننا لا نمتلك الغطاء الجوي والبحري الذي يمكن قواتنا من التحرك والتمدد، معتبرا ان الاعلام الكاذب للعدوان يروج لتقدمهم الى مناطق حساسة بالقرب من الحديدة.

واضاف انهم يتواجدون في العمق البحري في بعض المناطق لكنهم لا يستطيعون التواجد على الساحل في الحديدة والمنظر والكتيب والصليف، منوها الى ان القوات اليمينة حققت على ممر الطريق الرئيسي باتجاه الجبال الى الشاطئ انتشارا تكتيكيا وعملياتيا بحيث تستطيع تشتيت العدو.

من جهة أخرى أكد محمد البخيتي عضو المكتب السياسي لأنصار الله وعضو مجلس الشورى اليمني، ان المعارك لا تزال تدور الآن جنوب مطار الحديدة تحت غطاء جوي كثيف جدا لم يسبق له مثيل، وقد تمكن المجاهدون من كسر كل الزحوفات على المطار وكبدوا العدو خسائر فادحة.

وأفاد البخيتي انه تم تدمير ثمان آليات في منطقة الدوار وحده، وفي الدريهمي تم تدمير العديد من المدرعات واغتنام عشر مدرعات، كما تم قطع خطوط امدادهم من منطقتين اضافيتين ليكون المجموع ست مناطق.

 العدو يبحث عن نصر إعلامي بأي ثمن ويقدم مرتزقته لمحرقة حقيقية. لا تنسوا الدعاء للمجاهدين واسجدوا شكرا لله وحسبنا الله ونعم المولى ونعم النصير.

 

الحديدة
downloadتحميل
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق + وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/8710 sec