رقم الخبر: 223434 تاريخ النشر: حزيران 18, 2018 الوقت: 17:00 الاقسام: دوليات  
المدفعية الروسية تؤرق امريكا وتدفعها لتطوير مالديها

المدفعية الروسية تؤرق امريكا وتدفعها لتطوير مالديها

كشفت وسائل إعلام أن الولايات المتحدة تعمل على تطوير نموذج أولي لمدفع هاوتزر يزيد مداه مرتين على مؤشرات المدفعية الحالية.

وأوضحت مجلة "Warrior Maven" المتخصصة في الشؤون العسكرية أن الحديث يدور حول المدفع "M777ER" الذي يتم تطويره في إطار برنامج خاص بالمدفعية بعيدة المدى، وعلى أساس مدفع الهاوتزر "M777А2" عيار 155 ملم، الذي يبلغ مداه 30 كيلومترا.
وتهدف الخطة إلى جعل المدفع الجديد "M777ER" مؤهلا لإصابة الأهداف على بعد يزيد عن 70 كيلومترا.
وتفيد المجلة الأمريكية بأن التعديلات ستجعل المدفع الجديد أكثر ثقلا بنحو 455 كيلوغراما من المدفع الأم "M777А2"، وماسورته أطول بما يقارب المترين، كما سيتم تزويده بنموذج جديد للكوابح ومكملاتها.
وكشفت المجلة العسكرية أن مدفع الهاوتزر الأمريكي الجديد مصمم بشكل خاص ليتفوق على أحدث مدفع روسي ذاتي الحركة عيار 152 ملم  طراز "2С33"، الذي يصيب أهدافا على بعد يزيد عن 40 كيلومترا.
كما يسعى الأمريكيون إلى زيادة دقة المدفع الجديد بعيد المدى ليصبح قادرا على ضرب الأهداف البعيدة والمتحركة، وإصابة الأهداف بدقة في ظروف انخفاض مدى الرؤية.
يذكر أن مدفع الهاوتزر "M777" يتم تصنيعه من قبل شركة الإنتاج الحربي البريطانية "BAE Systems"، ويبلغ وزنه 2418 كيلوغراما، ومداه يصل إلى 30 كيلومترا، مع احتمال خطأ إصابة الهدف بنحو خمسة أمتار، ويُشغل من قبل طاقم متكون من خمسة أفراد.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/5150 sec