رقم الخبر: 223331 تاريخ النشر: حزيران 17, 2018 الوقت: 18:33 الاقسام: عربيات  
العراق.. تحذير من انفلات أمني في بغداد مع انتهاء عمر الحكومة
العبادي مشدداً على حيادية الأجهزة الأمنية: العمل جارٍ على حصر السلاح بيد الدولة

العراق.. تحذير من انفلات أمني في بغداد مع انتهاء عمر الحكومة

* بغداد: المؤبد لـ (350) داعشية عربية * تركيا تستهدف اجتماعا لـ"العمال الكردستاني" في العراق

بغداد/نافع الكعبي -  أكد رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، الاحد على ضرورة حصر السلاح بيد الدولة، مؤكداً على اهمية استمرار حيادية القوات المسلحة وإبعادها عن الخلافات والصراعات السياسية، فيما حذر رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي من انفلات أمني داخل العاصمة بغداد مع قرب انتهاء عمر الحكومة الحالية.

وقال العبادي، خلال لقائه بالقيادات الأمنية والعسكرية في مقر قيادة العمليات المشتركة وتبادل التهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك، إن أي سلاح خارج هذا الاطار يعد سلاح تعدٍ وفوضى، وأن والعمل جار على حصر السلاح. وأضاف “أننا واجهنا تحديا وجوديا ولكننا خرجنا أقوى وأكثر توحدا وتم تحرير كامل أراضينا من داعش”.

وأشار إلى أن المعركة الثانية هي مع الفساد، ويجب أن يتم إبعاد المؤسسة الأمنية عن أي من مظاهر الفساد، وأن تبقى نزيهة وفوق الشبهات، وأن التحقيق يجري في أي شبهة.

وشدد العبادي على أهمية الجهد الاستخباري ودوره المهم جدا خلال المرحلة المقبلة وملاحقة الخلايا الارهابية.

* تحذير من انفلات أمني في بغداد

الى ذلك، حذر رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي من انفلات أمني داخل العاصمة بغداد مع قرب انتهاء عمر الحكومة الحالية. وقال الزاملي في تصريح صحفي ان” بعض الأحزاب تتخذ من العاصمة بغداد مقرات لها لترويع وابتزاز المواطنين والتجار في وضح النهار”، محذرا من “انفلات أمني داخل العاصمة مع قرب انتهاء عمر الحكومة الحالية من قبل جهات خارجة عن القانون تمتلك المال والسلاح”.

وأضاف ان” بغداد من أكثر المحافظات انتشارا للسلاح والهويات المزورة، فضلا عن الارتال العسكرية المضللة التي لا تحمل ارقام” داعيا رئيس الوزراء الى” عدم السماح لاية جهة أو حزب فتح مقرات عسكرية داخل العاصمة بغداد وبسط سيطرة الحكومة على مقرات الأحزاب وحصر السلاح بيد الدولة”.

وحذر الزاملي من ان” تفاقم ظاهرة الخطف والابتزاز التجاري يثير قلقا كبيرا لدى المواطنين من عودة الأمن إلى المربع الأول”.

يذكر ان رئيس الوزراء حيدر العبادي اكد ولعدة مرات عزم الحكومة على تعزيز سلطتها وحصر السلاح بيد الدولة.

ميدانياً، أفاد مصدر امني في كركوك، باصابة عدد من عناصر الشرطة الاتحادية بتفجير عبوتين ناسفتين قرب قضاء الحويجة جنوب غربي المحافظة.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن "عبوتين ناسفتين انفجرتا بالتعاقب على دورية للشرطة الاتحادية قرب قضاء الحويجة (٥٥ كم جنوبي كركوك)، ما اسفر عن اصابة عدد من عناصر الدورية بجروح".

وفي السياق، اعلن مركز الاعلام الامني، عن اعتقال ارهابي حرق بناية مركز للشرطة خلال سيطرة "داعش" في تلعفر.

وقال المتحدث باسم المركز العميد يحيى رسول في بيان: إن مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15وبعملية نوعية نفذت بناءً على معلومات استخبارية دقيقة تمكنت من استدراج احد الارهابيين واعتقاله في ناحية زمار التابعة الى قضاء تلعفر".

واضاف رسول ان "المعتقل من الذين شاركوا مع عصابات داعش الارهابية باقتحام مركز شرطة ناحية زمار وقام بنفسه بحرق بناية المركز كاملة مع العجلات المتواجدة فيه"، مشيرا الى انه "مطلوب للقضاء وفق احكام المادة ١/٤ إرهاب".

وعلى صعيد متصل، أفاد مصدر محلي في ديالى، الأحد، بمقتل رجل وزوجته وإصابة ابنهما بانفجار عبوة ناسفة شمال شرقي المحافظة. وقال المصدر في حديث صحافي: إن رجلاً وزوجته قتلا وأصيب ابنهما بجروح بليغة بانفجار عبوة ناسفة قرب منزلهم بقرية مردان في أطراف قضاء خانقين (100) كم شمال شرق بعقوبة".

وفي الموصل، اعلن مركز الإعلام الأمني، عن اعتقال ثمانية عناصر من "داعش" في المحافظة. ونقل بيان للمركز عن الناطق باسم الداخلية قوله، إن "مديرية مكافحة إجرام نينوى وبناءً على معلومات استخبارية من احد المصادر تلقي القبض على ثمانية عناصر من عصابات داعش الإجرامية بينهم ارهابي كان يعمل بما يسمى بديوان الحسبة والأمنية وكذلك مقاتلين في صفوف داعش والمطلوبين قضائياً وفق المادة ٤ / ١ إرهاب". وأضاف أنه "تم القبض عليهم في مناطق متفرقة من مدينة الموصل وقضاء تلعفر غرب مدينة الموصل".

من جهة أخرى، أفاد مصدر امني، بنقل 350 سجينة من جنسيات عربية لسجن الاصلاح بعد اصدار الحكم المؤبد بحقهن.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن هذا الامر جاء "بعد اصدار الحكم المؤبد بحقهن"، من دون ذكر المزيد من التفاصيل.

* تركيا تقصف حزب العمال الكردستاني في العراق

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: إن طائرات حربية تركية قصفت اجتماعا لحزب العمال الكردستاني في جبال قنديل العراقية وأضاف أن أنقرة تعتقد أن عناصر قيادية قد أصيبوا.

وقالت الحكومة أيضا، إن القوات التركية انتشرت على عمق نحو 30 كيلومترا داخل شمال العراق في منطقة ليست بعيدة عن قنديل.

وبحسب "رويترز"، قال أردوغان في مقابلة مع محطة (كنال. 7) التلفزيونية: إن طائرات حربية قصفت نقطة لقاء في جبال قنديل التي يُعتقد أن قياديين من حزب العمال الكردستاني يتمركزون فيها. وأضاف أن الجيش سيعلن نتيجة الهجمات الجوية خلال الساعات المقبلة. وأضاف أردوغان "بأحدث العمليات نكون قد ضربنا نقطة تجمع مهمة جدا لهم. لم نتلق النتائج بعد ولكن من المؤكد أنهم أصيبوا".

* الحكم على وزارة الدفاع الدنماركية بتعويض 18 عراقيا

من جانب آخر، امرت محكمة دنماركية، وزارة الدفاع الدنماركية بدفع تعويضات لـ18 مدنيا عراقيا احتجزتهم قوات الأمن العراقية في عملية عسكرية عام 2014 في العراق كان جنود دنماركيون يقدمون فيها المساعدة للقوات العراقية.

وقالت المحكمة ” إن الجنود الدنماركيين لم يسيئوا معاملة أي من المدنيين العراقيين لكنهم كانوا يعرفون أن المعتقلين كانوا في خطر حقيقي من التعرض لمعاملة غير إنسانية من حيث تعرضهم للضرب والركل” من قبل القوات العراقية “. وتابعت المحكمة ” أن المسؤولية تقع على عاتق القوات الدنماركية لأنها لم تتدخل ولهذا امرت بمنح كل فرد من الضحايا 30 ألف كرونة (4716 دولارا أميركيا) كتعويض “.

* أنجلينا جولي تجري جولة في الموصل وكوردستان

وصلت سفيرة النوايا الحسنة للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالامم المتحدة الممثلة الأميركية الشهيرة أنجلينا جولي، الى الجانب الايمن من الموصل لتقديم المساعدات للعوائل المتعففة وزيارة جامع النوري الكبير.

وقال مراسل السومرية نيوز، إن الممثلة انجلينا جولي وصلت الى ايمن الموصل وزارت عددا من العوائل المتعففة في حي الزنجلي وأحياء أخرى فضلا عن جامع النوري الكبير، موضحا أن الزيارة تأتي بهدف تقديم المساعدات لهذه العوائل وللاطلاع على حجم الخراب. كما وصلت سفيرة النوايا الحسنة في منظمة الامم المتحدة، الاحد، الى محافظة دهوك لزيارة نازحي غربي كوردستان بمخيم دوميز.

* نائب: الدعوة لديه مرشحون لمنصب رئاسة الوزراء

علق القيادي في ائتلاف دولة القانون النائب عبد السلام المالكي، اليوم الاحد، على انباء استبعاد حزب الدعوة من منصب رئاسة الوزراء وفق مساع يقودها تحالف سائرون المدعوم من زعيم التيار الصدري مع تحالف الفتح بزعامة هادي العامري.

ونقلت صحيفة العربي الجديد عن المالكي قوله انه “من حق أي حزب تقديم مرشحيه لرئاسة الوزراء”، منتقداً “الأصوات التي تضع خطوطاً حمراء على بعض الأحزاب، خصوصاً حزب الدعوة”. ولفت إلى أن “رئيس ائتلاف دولة القانون والأمين العام لحزب الدعوة، نوري المالكي، لم يرشح نفسه حتى الآن لرئاسة الوزراء، إلا أن ائتلافه سيقدم عدداً من المرشحين لرئاسة الحكومة الجديدة”، مضيفاً “نحن في ائتلاف دولة القانون لا توجد لدينا خطوط حمراء على أحد”.

وبين ان “مسألة اختيار رئيس الوزراء الجديد تخضع إلى إرادات قوى إقليمية ودولية”، قائلاً ان “مفاوضاتنا مع تحالف الفتح والكتل الأخرى الفائزة في الانتخابات مستمرة ضمن الفضاء الوطني”.

واوضح القيادي في ائتلاف دولة القانون أن “حوارات تشكيل الحكومة الجديدة اشترطت عدم تهميش أحد”، لافتاً الى أن “جميع التحالفات التي أعلنت ما هي إلا مجرد اتفاقات”، مؤكداً أن “العملية السياسية لا تُبنى على الاتفاقات وحدها بل تتطلب مواثيق وعهوداً”.

* تفاهمات الكرد لتشكيل تحالف واسع وصلت لمراحل متقدمة

أكدت صحيفة العربي الجديد، القطرية، ان" تفاهمات الكرد بشأن تشكيل تحالف واسع يشارك بتشكيل الحكومة الجديدة وصلت لمراحل متقدمة".

وقالت الصحيفة ان توجه القوى السياسية الشيعية لتشكيل تحالف موحد دفع الحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس إقليم كردستان السابق مسعود البارزاني إلى بذل جهود حثيثة لتوحيد التحالفات الكردية في كتلة واحدة تتفاوض مع أحزاب بغداد وفق مصدر سياسي كردي، لافتة الى ان التفاهمات مع الاتحاد الوطني الكردستاني وصلت إلى مراحل متقدمة.

وأشارت الصحيفة الى ان المشكلة التي تواجه اتفاق الأكراد على تشكيل تحالف واحد هي رفض بعض الأحزاب الانضواء ضمن أي تحالف يضم الحزب الديمقراطي الكردستاني.

* الشيوعي: الوقت مبكر لإنسحابنا من “سائرون”

أكد الامين العام للحزب الشيوعي العراقي رائد فهمي عدم نية حزبه الانسحاب من تحالف “سائرون” في الوقت الراهن، مبينا ان التحالفات لم تذهب باتجاه المحاصصة بعدُ.

وحصل تحالف “سائرون” المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر على المركز الأول في الانتخابات التشريعية التي جرت في شهر أيار الماضي. وقال فهمي لشفق نيوز، انه “نفكر جديا باتخاذ موقف فعلي بتبني طرف المعارضة في حال تم تشكيل الحكومة وفق نظام المحاصصة السابق او نسفت متبنيات الاصلاح والتغيير التي انضم على اساسها الحزب الى (سائرون)”، مردفا بالقول انه “يفترض بالأطراف الاخرى ان تحذو هذا الحذو”. وتابع انه “ما زلنا نحتفظ بنهج الاصلاح والتغيير ولن نكون طرف في حكومة محاصصة، وحتى الان لم تذهب الأمور بهذا الاتجاه ونحن نراقب”. وعقد المجلس الاستشاري للحزب الشيوعي العراقي اجتماعا بحضور اعضاء اللجنة المركزية ولجنة الرقابة المركزية وسكرتاريي المحليات في محافظات العراق وممثلي المختصات المركزية للحزب وعدد من الكوادر.

واصدر الحزب بيانا عقب الاجتماع لوح فيه الى الانسحاب من “سائرون”، وعدم المشاركة في الحكومة الاتحادية الجديدة، والتحول الى المعارضة كردة فعل على ما يبدو تجاه تحالف الصدر، والعامري الذي اعلن من النجف مؤخرا.

كان زعيم التيار الصدري وتحالف سائرون مقتدى الصدر قد أعلن يوم الثلاثاء اتفاقاً مع زعيم كتلة الفتح هادي العامري لتشكيل “نواة الكتلة الاكبر”.

وشكّل إعلان تحالف زعيم التيار الصدري، في العراق، مقتدى الصدر مع فصائل الحشد الشعبي بزعامة هادي العامري مفاجأة للأوساط السياسية والشعبية، وسط ترجيحات بتراجع حظوظ حيدرالعبادي في نيل منصب رئاسة الوزراء.

* الحشد يعالج عناصر من "داعش" حاولوا التسلل من سوريا الى العراق

اعلن الحشد الشعبي، الاحد، عن معالجة عناصر من "داعش" حاولوا التسلل من سوريا الى العراق.

وقال اعلام الحشد في بيان نشر على موقعه الرسمي وتابعته "وسائل إعلام": إن عددا من عناصر داعش حاولوا التسلل من سوريا الى العراق السبت، الا ان قوة من اللواء 33 بالحشد الشعبي عالجت المتسللين بالاسلحة المتوسطة واصابت عددا منهم".

واضاف ان "القوة اجبرت المتبقين على العودة الى الاماكن التي انطلقوا منها". يذكر ان القوات الامنية والحشد الشعبي تحبط بين فترة واخرى عمليات تسلل عناصر "داعش" الى البلاد، حيث تتمكن من قتل واعتقال عدد منهم.

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2756 sec