رقم الخبر: 223094 تاريخ النشر: حزيران 15, 2018 الوقت: 11:18 الاقسام: محليات  
الرئيس روحاني: أرض فلسطين ستعود الى أصحابها
ويلتقي حشدا من العاملين في وسائل الاعلام

الرئيس روحاني: أرض فلسطين ستعود الى أصحابها

* نامل بيُمن هذا العيد ان تعود الامة الاسلامية الى صفاء وطهر فطرتها الاولى

هنأ رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الشيخ حسن روحاني، الشعب لمناسبة عيد الفطر السعيد، واشاد بمشاركته الملحمية في المسيرات الرائعة ليوم القدس العالمي، معربا عن ثقته بان ارض فلسطين ستعود الى اصحابها بعون الله تعالى.
وجاء في رسالة الرئيس روحاني، ان عيد الفطر السعيد هو يوم انتصار الانسان الموحد في الصراع مع مختلف اشكال الاهواء النفسانية. احتفال رائع للرجال المؤمنين والنساء المؤمنات الذين تمكنوا من تجسيد عبوديتهم الخالصة للباري تعالى باجمل واكمل صورة ممكنة. عيد الفطر رمز جذاب ومبهج لعودة الانسانية الى الفطرة الالهية.
واضاف، انه وفي هذه الايام المباركة، فان رؤية الشعب الايراني العظيم لشهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد تتجاوز الاطر القومية والوطنية وتسمو بهما الى مستوى الاحتفال العالمي، شعب شاطر افراحه، في ايام الانعتاق من وساوس الشيطان، جميع مسلمي العالم، ويريد منهم ان يضاعفوا حلاوة نداء ولله الحمد في الوحدة والتضامن امام ايادي الظلام.
واضاف، انني اذ اهنئ لمناسبة هذا العيد الاسلامي الكبير واثمن المشاركة الملحمية والرائعة للشعب الايراني المتواجد في الساحة دوما، في مسيرات يوم القدس العالمي في الدفاع عن الاهداف المشروعة للشعب الفلسطيني المظلوم وحفظ التضامن الاسلامي، فانني على ثقة بان ارض فلسطين ستعود الى اصحابها بعون الباري تعالى.
كما بعث الرئيس روحاني برقيات منفصلة الى قادة الدول الاسلامية هنأهم فيها حلول عيد الفطر السعيد .
وجاء في برقيات التهنئة للرئيس روحاني مخاطبا قادة الدول الاسلامية، نامل بيُمن هذا العيد المليء بالرحمة والمحبة في ظل طاعة الاوامر الالهية في شهر رمضان المبارك ان تتمكن الامة الاسلامية جمعاء من العودة الى صفاء وطهر فطرتها الاولى وان تتخذ خطواتها على طريق التعالي والكمال الانساني اكثر فاكثر .
وصرح الرئيس روحاني : انني واثق  ومن خلال الاستلهام من التعاليم الاجتماعية لهذا العيد العزيز باننا قادرون على ان نشهد مزيدا من التضامن والوئام بين المسلمين لمحاربة العنف والتطرف واتحادهم وتلاحمهم في مواجهة القوى السلطوية والناقضة للعهود والمتفردة وصولا الى ارساء دعائم السلام والاستقرار في كافة المعمورة.
وسأل روحاني في ختام برقيته البارئ تعالى الرفعة والسعادة لجميع المسلمين في العالم .
من ناحية أخرى وصف الرئيس الشيخ حسن روحاني، الرئيس الاميركي الحالي دونالد ترامب بأنه الأسوأ والاكثر خبثا من اسلافه.
وخلال لقائه حشدا من العاملين في وسائل الاعلام اعتبر الرئيس روحاني ان وسائل الاعلام هي في الخط الامامي للتصدي للحرب النفسية المعادية واكد باننا قادرون على التغلب على هذه الحرب.
وفي الشان النووي قال الرئيس روحاني، رغم ان هنالك مشكلة امامنا بخروج احد الاعضاء الموقعين للاتفاق لكننا نشعر بالسرور لان الجمهورية الاسلامية الايرانية تصرفت بحيث ان جميع الدول ما عدا عدد قليل لا يعدون على عدد اصابع اليد يدينون اميركا ويشيدون بايران وهو امر لا سابق له على مدى الاعوام الـ 40 الماضية.
واعتبر ان مشكلتنا الرئيسية اليوم ليست اقتصادية او ثقافية او امنية بل هي حرب نفسية معادية، مؤكدا ضرورة ان تكون وسائل الاعلام الداخلية النزيهة والمرموقة هي المرجع الاساس للمعلومات وليس وسائل الاعلام الاجنبية او الساعية الى الهدم والتخريب واثارة الاجواء وبث الانباء الكاذبة والمزيفة وتوجيه الاتهامات الباطلة لحرف افكار الراي العام.
وقال الرئيس روحاني، ان من الصحيح ان جميع الحكومات الاميركية منذ انتصار الثورة الاسلامية في ايران لغاية الان كانت عدوة للشعب الايراني، الا ان الرئيس الحالي هو الاسوأ والاكثر خبثا ومخططاته هي الاكثر مقتا من اسلافه.
ودعا وسائل الاعلام لتاخذ على عاتقها العبء الجسيم لمواجهة الحرب النفسية المعادية التي هي اليوم اكبر واكثر تاثيرا من الحرب الاقتصادية والثقافية الجارية ضد الجمهورية الاسلامية.
واشار الى التذبذبات خلال الايام الاخيرة في اسواق العملة الصعبة وانتاج السيارات والمسكوكات الذهبية قائلا، ان الاحصائيات تشير الى ان انتاج السيارات والمسكوكات وتوفير مصادر العملة الصعبة في البلاد شهد حتى نموا بالمقارنة مع العام الماضي، لذا فان التذبذبات ناجمة عن الحرب النفسية اكثر مما ان تكون لها جذور في الواقع.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 7/1597 sec