رقم الخبر: 223062 تاريخ النشر: حزيران 13, 2018 الوقت: 19:07 الاقسام: عربيات  
مواجهات بالضفة الغربية.. وجيش العدو يصيب 3 شبان فلسطينيين
الشاباك يعتقل فلسطينياً.. و9 جرحى في مواجهات مع الاحتلال في مخيم الأمعري

مواجهات بالضفة الغربية.. وجيش العدو يصيب 3 شبان فلسطينيين

*الاحتلال يصادر أراضي الفلسطينيين في قرى جنوب نابلس لأغراض عسكرية

صادرت قوات العدو الصهيوني، الأربعاء، نحو 25 دونمًا من أراضي الفلسطينيين في قرى جنوب نابلس، بحجة استخدامها لـ"أغراض عسكرية".

ونقلت وكالة "فلسطين اليوم" عن مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس قوله: إن قوات العدو الصهيوني سلمت قراراً يقضي "بوضع اليد" على 24.5 دونمًا من جبل صبيح الواقع في قرى قبلان وبيتا ويتما لأغراض عسكرية.

ويمهل القرار الموقع من قائد القوات الصهيونية بالضفة المحتلّة أصحاب الأراضي المصادرة مدة 72 ساعة للاعتراض على القرار.

وكانت قوات العدو نصبت الأحد الماضي عددًا من البيوت المتنقلة "كرفانات" في موقع الأراضي المصادرة والقريب من حاجز زعترة.

يذكر أن الكيان الصهيوني سبق وأزال بؤرة "أفيتار" الاستيطانية التي حاول المستوطنون إقامتها في الموقع ذاته في فبراير الماضي، بعد سلسلة خطوات وفعاليات احتجاجية قام بها المواطنون، لكنه عاد للاستيلاء على الموقع بوضع اليد عليه لأغراض عسكرية.

كما أعلن "الشاباك الإسرائيلي" صباح الأربعاء اعتقال الشاب الفلسطيني إسلام يوسف أبو حميد البالغ من العمر 32 عاماً بزعم قتل جندي في مخيم الأمعري غربي البيرة الشهر الماضي. 

وزعم "الشاباك" في بيان له أن "إسلام ألقى صخرة من سطح مبنى مجاور ما أدى إلى مقتل الجندي الإسرائيلي، وأن أشقاء إسلام ينتمون إلى حركة حماس وقاموا سابقاً بعدة عمليات قتل فيها إسرائيليون ومن بينهم ضابط الشاباك نوعام كوهين"، وفق البيان. 

وأفادت مصادر محلية بأن قوات كبيرة من قوات الاحتلال اقتحمت مخيم الأمعري صباحاً، واشتبكت مع شبان المخيم، ما أدّى إلى إصابة 9 مواطنين بجراح، من بينهم 3 أُصيبوا بالرصاص الحي، وإصابة والدة الأسير أبو حميد التي نُقلت إلى المستشفى بسبب اعتداءات الاحتلال.

ودارت داخل المخيم وفي محيطه مواجهات عنيفة، وفرضت قوات الاحتلال حصاراً خانقاً على المخيم، ومنعت الدخول والخروج منه، ونصبت الحواجز ونشرت آلياتها في جميع المداخل الفرعية والرئيسية للمخيم.

هذا وصادرت قوات العدو الصهيوني، الأربعاء، نحو 25 دونمًا من أراضي الفلسطينيين في قرى جنوب نابلس، بحجة استخدامها لـ"أغراض عسكرية".

كما اقتحمت قوات العدو الصهيوني، صباح الأربعاء، مخيم الأمعري جنوب غرب رام الله بالضفة المحتلة، فيما أُصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين بحالات اختناق خلال مواجهات اندلعت مع قوات العدو في بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

ونقلت وكالة "فلسطين اليوم" عن مصادر محلية قولها: إن قوات كبيرة من الجيش الصهيوني اقتحمت منازل في المخيم وقامت بتفتيشها وعاثت فيها خراباً.

كما اندلعت مواجهات في المخيم نجم عنها اصابة 3 شبان فلسطينيين أحدهم اصابته بالرصاص الحي في القدم.

ومع انسحاب قوات العدو الصهيوني من المخيم اعتقلت شاباً.

وفي مخيم جنين، ذكرت مصادر محلية، أن قوات العدو داهمت عددا من منازل المواطنين في البلدة، وفتشتها.

وأشارت المصادر، إلى أن مواجهات اندلعت مع الشبان عقب انسحاب القوات الصهيونية، التي أطلقت خلالها قنابل الصوت والغاز المدمع، ما أدى الى إصابة العديد بحالات الاختناق، فيما احتجزت عددا من المواطنين لفترة، ومنعتهم من التحرك بسياراتهم.

*مشروع قرار جزائري تركي أمام مجلس الأمن لحماية الفلسطينيين من الاعتداءات الإسرائيلية

تقدمت كل من الجزائر وتركيا بمشروع قرار لحماية الفلسطينيين من الاعتداءات الإسرائيلية يعرض الأربعاء على مجلس الأمن الدولي.

ويدعو مشروع القرار الجزائري التركي كل الأطراف لاحترام حقوق الإنسان والقانون الدولي بما في ذلك حماية المدنيين، كما يشجب كل استخدام مفرط أو غير متكافئ للقوة من قبل الإسرائيليين ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

كما يطلب مشروع القرار من "إسرائيل"، القوة المحتلة، الإمتناع عن تلك الأفعال والإحترام التام لاتفاقية جنيف.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/9247 sec