رقم الخبر: 222977 تاريخ النشر: حزيران 13, 2018 الوقت: 13:47 الاقسام: محليات  
شيخ الطريقة العلوية الصوفية بالجزائر: هناك من يريد جر إيران إلى فخ الحرب

شيخ الطريقة العلوية الصوفية بالجزائر: هناك من يريد جر إيران إلى فخ الحرب

قال شيخ الطريقة العلوية في الجزائر الشيخ خالد بن تونس انه هناك من يريد أن يدفع إيران إلى فخ حرب.

وقال خالد بن تونس صاحب فكرة تأسيس 'يوم عالمي للعيش معا في سلام' التي بادرت بها الجزائر وصودق عليها بالإجماع في هيئة الأمم المتحدة في تصريح لمراسل إرنا بالجزائر أن هناك من يريد أن 'يجر إيران إلى حرب معه ويوقعهم في ما يضرهم ويضرنا'، مضيفا القول 'علينا أن نجمع كلمتنا على الصواب والخير والتعاون والتكافل في ما بيننا. وأدعو الله أن يوفقنا'.

وأوضح الشيخ بن تونس، على هامش حفل حول 'طريق الحرير' وإسهاماته في التقريب بين حضارات العالم، حضره سفير إيران بالجزائر، أن مبادرة 'لنعيش معا في سلام' تهدف إلى 'جعل ثقافة السلام تدخل في تعليم أجيال الآتية، وتكون هي أساس بناء مستقبل مشترك فيما بين بني الإنسان'، منبها إلى أن 'التكريم جاء لبني البشر (ولقد كرمنا بني آدم)، موضحا أن قاعدة هذا التكريم 'تقوم على السلام والمعاونة والمكافلة واستغلال التكنولوجيا بميزان أن تكون نفعا لبني الإنسان، لا أن تضر به، ولا بسيطرة فئة من الفئات تكسب التكنولوجيا والمعرفة والعلم، وتسعى إلى ركوب الآخرين أو استغلالهم'.

وأكد الشيخ بن تونس أن الإنسانية تأخرت كثيرا في مجال التعايش معا في سلام، مرجعا ذلك إلى أننا 'توجهنا إلى المادة، والمادة أبعدت الإنسان عن الإنسان'، فعندما تدخل المادة –يضيف الشيخ بن تونس- 'يدخل التنافس والكراهية'.

ودعا الشيخ بن تونس إلى ضرورة 'أن نرجع إلي حقيقة الإنسان، ما هو الإنسان؟ هل الإنسان فقط ذات أم له روح وله شعور، وله ضمير يساعده علي قبول الآخر كخلق من خلق الله وتكامل فيما بينه وبين الحقيقة الأخرى'.

في هذا السياق، أوضح الشيخ بن تونس 'أننا لا نعرف أنفسنا إلا بغيرنا، وأن الغيرية واجبة لمعرفة أنفسنا، فالحضارات جاءت لتساعد بعضها بعضا، ومنذ بداية الإنسانية إلى يومنا هذا لم ينجح الإنسان إلا باتصاله بالآخر وبمعرفته بالآخر وباتصاله بالآخر، مهما كان هذا الآخر عدوا'، مستطردا أنه 'حتى العدو إذا أصابنا، فإنه يصيبنا فيما هو نقص فينا، أي يداوينا من الضعف الذي نحن فيه.

ومعلوم أن اليوم العالمي للعيش معا بسلام هو مقترح تقدمت به الجزائر أمام هيئة الأمم المتحدة وصادقت عليه الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بالإجماع في كانون الأول/ديسمبر 2017 يقضي بإقرار يوم عالمي للعيش معا في سلام، واحتفل به لأول مرة في 16 أيار/مايو الماضي.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/3021 sec