رقم الخبر: 222931 تاريخ النشر: حزيران 13, 2018 الوقت: 09:36 الاقسام: رياضة  
الحكم الایرانی "علي رضا فغاني" في مونديال روسيا 2018
معرباً عن ثقته في تقديم عمل مميز للحكام الاسيويين

الحكم الایرانی "علي رضا فغاني" في مونديال روسيا 2018

أعرب الحكم الدولي الإيراني علي رضا فغاني الذي اختير للتحكيم في مونديال روسيا 2018 لكرة القدم عن ثقته في أن الحكام الآسيويين سيقومون بتقديم عمل مميز خلال هذه النهائيات.

وفي مقابلة مع موقع الإتحاد الآسيوي الرسمي لكرة القدم، كشف فغاني صاحب الخبرة عن كل ما يتطلبه الأمر للوصول إلى أكبر مرحلة في كرة القدم.

من هو علي رضا فغاني؟

لا يحتاج الحكم الدولي الإيراني علي رضا فغاني إلى تعريف في عالم كرة القدم، فقد تولى قيادة العديد من المباريات رفيعة المستوى في آسيا،  وهو من بين أفضل الحكام في العالم.خلال مسيرته التحكيمية المميزة، قام الحكم البالغ من العمر 40 عاماً بالتحكيم في المباريات النهائية لبطولات دوري أبطال آسيا 2014، كأس آسيا 2015، كأس العالم للأندية 2015، ونهائي مسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية لعام 2016.

بدأ فغاني مسيرته التحكيمية في عام 1994، وأصبح حكماً دولياً في عام 2008، وبحلول عام 2009 أصبح حكماً للنخبة، واستمر في بناء مسيرته التحكيمية من خلال بطولتي كأس الإتحاد الآسيوي، ودوري أبطال آسيا، وبعد عامين، شارك في نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل كحكم رابع.

حاصل على لقب أفضل حكم في آسيا لعام 2016، وذلك بناءً على خبرته ونجاحه في قيادة قبل نهائي كأس القارات 2017، وكُلف أيضًا بإدارة مباراة التأهل الفاصلة خلال التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2018 بين سوريا وأستراليا.

هل سبق أن قاد مباريات في نهائيات كأس العالم؟

ستكون النسخة 2018 ثاني مهمة للحكم فغاني في نهائيات كأس العالم. وكان آخر ظهور له في مونديال البرازيل 2014 حيث كان حكماً رابعاً في سبع مباريات، بما في ذلك المباراة الافتتاحية بين المنتخب البرازيلي المُضيف ونظيره الكرواتي.

ماذا يقول عن اختياره للتحكيم في نهائيات كأس العالم 2018؟

قال فغاني: يوجد في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم دائماً فريق خلفنا، يعمل في جميع الجوانب - خاصة من الناحية  الطبية والجسدية والفنية. لدينا تدريب عملي في جميع الندوات. هذا ما يجب علينا جميعاً أن نستعد من خلاله لجميع البطولات، ولدينا جميعاً منافسة نزيهة مع الحكام الآخرين في الاتحاد الآسيوي وباقي دول العالم، ومع هذه العناصر الأساسية، يقدم حكام الاتحاد الآسيوي أداءً جيداً في جميع البطولات التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ما هي تطلعاته للمستقبل؟

يقول فغاني: الوصول إلى نهائي كأس العالم هو حلمنا وهذا ما نعمل من أجله. نأمل أن يحظى أحد الحكام الآسيويين بفرصة قيادة المباراة النهائية في كأس العالم.

وأضاف: نأمل أن يتأهل أحد المنتخبات الآسيوية للمباراة النهائية، ولكن إن لم يكن الأمر كذلك، فلدينا العديد من الحكام الموهوبين ذوي الكفاءة الجيدة والذين يمكنهم إدارة المباراة النهائية، لدينا خبرة في المباراة الافتتاحية، لدينا الفرصة للتحدي، والتنافس مع الحكام الآخرين في العالم للتألق على أعلى مستوى.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: فارس للانباء
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/8000 sec