رقم الخبر: 222662 تاريخ النشر: حزيران 10, 2018 الوقت: 17:57 الاقسام: محليات  
قائد سلاح البحر: إيران حققت الإكتفاء الذاتي في مجال تصنيع الزوارق العسكرية

قائد سلاح البحر: إيران حققت الإكتفاء الذاتي في مجال تصنيع الزوارق العسكرية

أكد قائد سلاح البحر للجيش الادميرال حسين خانزادي، اننا وعلى الرغم من الضغوط والعقوبات الغربية نجحنا اليوم وبفضل الثورة الإسلامية، بتحقيق الإكتفاء الذاتي في مجال صناعة الزوارق والتجهيزات العسكرية.

وأضاف الادميرال خانزادي الأحد، ان القوات المسلحة للجمهورية الإسلامية الإيرانية، تتحرك باستمرار في مسار التطور بمعزل عن هيمنة أية قوة أجنبية.
وأشار الى تأكيدات سماحة قائد الثورة الإسلامية على ضرورة تعزيز التواجد المقتدر للقوات البحرية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في بحري الشمال والجنوب مصرحا، ان إقامة العلاقات وتبادل الزيارات الدولية من جانب الجمهورية الإسلامية الإيرانية مع سائر دول المنطقة تعد من البرامج التي يمكن إجراؤها في زمن السلام وان سباقات (كأس البحر) التي ستجري الشهر المقبل، تأتي في هذا الاطار وبهدف إستعراض كفاءات وقدرات القوة البحرية للجيش وإقامة علاقات الصداقة.
وفي جانب آخر من حديثه، أكد ان المنطقة البحرية الرابعة وعبر توظيف كوادر بشرية كفوءة تمكنت من بلورة تجربة جيدة جدا في مجال التواجد في بحر قزوين وإنجاز العديد من المهام بهدف تعزيز السلام والصداقة مع الدول المطلة على بحر قزوين. مشيراً الى ضرورة ضمان الأمن الجماعي لهذه الدول وأضاف: إن بحر قزوين، بحر السلام والصداقة وان دول هذه المنطقة كفيلة بضمان أمنها وإرساء أسسه.
 
 
 
كما أعلن الأميرال حسين خانزادي إن إحدى الغواصات المصنعة من قبل المتخصصين الإيرانيين ستنضم قريباً الى أسطول الجنوب التابع للقوات البحرية.
وفي تصريح صحفي على هامش تنصيب قائد أسطول الشمال في القوة البحرية للجيش الأحد أشار الأميرال خانزادي الى إنه ومنذ تعرض المدمرة دماوند لحادث منذ الأيام الأولى لإستخدامها بدأ العمل على صيانة هذه المدمرة مؤكداً إنه وحتى نهاية العام الجاري (ينتهي في 20 آذار مارس) سيتم تصليح المدمرة وتزويدها بإمكانيات متطورة وإعادتها الى أسطول الشمال ومنطقة العمليات في بحر قزوين.
وحول ضم العديد من السفن الحديثة الى أسطول الجنوب قال ان عمليات الإختبار البحري قد جرت على هذه السفن وسوف تلتحق بأسطول الجنوب خلال الأشهر القليلة القادمة.
وأشار الى إن مدمرة سهند تعتبر أكثر تطوراً من نظيراتها في العالم وتحمل على متنها أنظمة دفاعية حديثة جداً.
كما أشار الى الإنتهاء من عملية تصنيع مدمرة دنا في مصانع وزارة الدفاع قائلاً إنه تم تصنيع غواصة إيرانية من الحجم المتوسط على يد الخبراء الإيرانيين بشكل كام وسوف تلتحق بأسطول الجنوب قريباً.
 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 8/4315 sec