رقم الخبر: 222013 تاريخ النشر: حزيران 02, 2018 الوقت: 13:36 الاقسام: عربيات  
تويتر.. السعودية ترتعب من امتلاك قطر منظومة S-400 الروسية!

تويتر.. السعودية ترتعب من امتلاك قطر منظومة S-400 الروسية!

تصدّر موقع التدوينات المصغّرة «تويتر»، وسم (السعودية_ترتعب_من_اس400)، بآلاف التغريدات، بعدما كشفت صحيفة «لوموند» الفرنسية أن السعودية هددت باستهداف قطر عسكريا في حال حصولها على منظومة أس 400 الصاروخية الروسية.

واستغرب المغردون خوف السعودية من امتلاك قطر لهذه المنظومة الدفاعية، معتبرين أن ذلك يدلل على نوايا المملكة «القذرة» -حسب وصفهم- تجاه الدوحة، مؤكدين على حق قطر في الدفاع عن نفسها خصوصاً بعدما انكشفت أطماعدول الحصار فيها.

وذكرت الصحيفة أن ملك السعودية وجه رسالة إلى الرئيس الفرنسي عبر فيها عن قلقه من اقتراب قطر من حسم صفقة مع روسيا للحصول على منظمة أس 400 الصاروخية المخصصة للدفاع الجوي، وهي الخطوة التي ترى السعودية أنها تهدد سلامة مجالها الجوي وتنذر بالتصعيد في المنطقة.

وهدد الملك السعودي «باتخاذ كل الإجراءات المناسبة لتحييد هذه المنظومة الدفاعية، بما في ذلك التدخل عسكريا»، وطلب من الرئيس الفرنسي المساعدة من أجل منع بيع المنظومة إلى قطر والحفاظ على استقرار المنطقة.

وأوضحت الصحيفة أن الملك سلمان بن عبد العزيز طلب تدخل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لمنع اتمام الصفقة.

وعدّ مغردو «تويتر» تهديد الملك السعوديّ، تدخلاً سافراً في الشأن القطري، ويفضح مزاعم المملكة بأنّها لا تتدخل في شؤون غيرها من الدول.

وكان سفير قطر لدى روسيا فهد بن محمد العطية قد صرح في مطلع العام الحالي أن قطر تسعى للحصول على منظومة الصواريخ الروسية التي تعتبر من أحدث منظومات الدفاع الجوي في العالم, وأكد حينها أن المفاوضات مع السلطات الروسية في مرحلة متقدمة.

وبعد شهر من تصريحات السفير القطري، أعلنت السعودية سعيها أيضا للحصول على منظومة أس 400 بحسب الجزيرة.

وتأتي التهديدات السعودية في سياق التطورات المتلاحقة لاستهداف قطر منذ فرض الحصار عليها قبل نحو سنة من الآن، وتقدم مؤشرا على عدم وجود نية للتخفيف من حدة التوتر تمهيدا للتوصل إلى حل للأزمة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: العالم
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4338 sec