رقم الخبر: 221600 تاريخ النشر: أيار 29, 2018 الوقت: 15:09 الاقسام: منوعات  
«يا دلع دلّع»!
أسعدتم صباحاً

«يا دلع دلّع»!

كل يومين ثلاثة ونسمع عن هزّة أرضية.. هم يقولون هزّة أرضية وأنا أقول هزّة عرضية!! ليه؟! لا أصدّق ما كنت اسمعه من «زاير شلتاغ»

 ايوه شلتاغ مش هاشتاغ.. هذا هو اسمه وليس جملة فعلية أو حالة تسلل أو وصفة دواء لمرض الأكزيما!! كان يقول رحمه الله تعالى ويلكم من الزمان القادم يا جيل «دعدع» أقعد وتربّع.. إصغي لي وإتسمّع.. زلزال يفرقع.. ونار تولّع.. وما كان ينقصنا إلا أن يتفاعل زاير شلتاغ من الزلزال أو الهزة الأرضية ويروح يهز الوسط الفني ويذكرنا بالشحرورة «يا دلع يا دلع دلّع.. وبين الحلوين اطلّع.. روحي حبّت روحك وقلبي فيك توّلع.. يا دلع دلّع»..

لا أدري لماذا يطغى التشاؤم على «فرقعات» المتنبئين وقارئي الطالع اللي زي حايك وفغالي واللي زي شلتاغ!! دائماً يخوفوننا من «أيام سودة» ومستقبل مظلم وفوق كل ده وده يطلع لنا متحدث بإسم وزارة الدفاع الروسية ويهدد كمان!! إذا الحرب ولّعت مش حتقدر تغمض عنيك!! أنا أخوك يا زوليك!! شو اللي حيصير ؟! وشو حيحصل؟!..

تقول وزارة الدفاع الروسية أن لديها صواريخ تحمل قنابل نووية تسير بسرعة عشرين ضعف سرعة الصوت ويمكنه الوصول لأي نقطة في العالم..  وعندها طائرات غواصة!! بدون طيار وتعمل بالطاقة النووية.. أنا أخوك يا عدوية.. وتهبط في أعماق البحار والمحيطات وفي أماكن لا يمكن للغواصات العادية الوصول اليها.. ويسمونها «يو.يو.في».. وبعد؟! روسيا عندها جيش ضخم بكامل معداته وأسلحته ومركبات والخ الخ.. ولكنه جيش آلي.. وينك يا خالي؟!..

أحب أختم «فرقعات» اليوم مع صحيفة عبرية صهيونية تقول أن رئيس وزرائهم النتن ابن النتن ياهو.. نقل اجتماعات مجلس الوزراء الى المواقع المحصنة تحت الأرض منذ «ليلة الصواريخ» في الجولان السوري المحتل والى الآن.. ويرفض النتن نصائح كل الوزراء والخبراء والمدراء.. يا عم هذا القرف سيتسبب بحالة ذعر وهلع في البلاد ويخوّف الرأي العام..

الصحيفة العبرية تحتمل من جهة أخرى أن يكون النتن مش خايف من الصواريخ الإيرانية الذكية وإنما يريد أن يمنع وزراءه من الإستفادة من موبايلاتهم أثناء الإجتماعات حيث أن هذا الملجأ تحت الأرض ومحصن من أي ضربات وصواريخ وقنابل نووية لا توجد فيه تغطية لشبكات الخليوي.. الخطر الوحيد المتبقي في هيك ملجأ هو خطر الهزّة الأرضية.. ساعتها يكون مجبراً على الإهتزاز وكمان وزراءه يهتزوا.. شو علينا.. كلنا سنهتز يوم القيامة.. 

 

 

 

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2045 sec