رقم الخبر: 221563 تاريخ النشر: أيار 29, 2018 الوقت: 13:12 الاقسام: دوليات  
بيونغ يانغ تدعو واشنطن وسيئول لوقف مناوراتهما.. والجنوبية تبرّر

بيونغ يانغ تدعو واشنطن وسيئول لوقف مناوراتهما.. والجنوبية تبرّر

دعت صحيفة رودونغ الكورية الشمالية الناطقة باسم حزب العمال الحاكم، واشنطن لوقف مناوراتها العسكرية المشتركة مع كوريا الجنوبية لتكريس جو الحوار الذي يسود حاليا بين بيونغ يانغ وواشنطن.

وتحت عنوان " تصرف ملائم ملزم تماشيا مع جو الحوار" تساءلت الصحيفة في مقال تحليلي "في الوقت الذي تمضي فيه كوريا الشمالية والولايات المتحدة قدما نحو إجراء حوار حول مجمل القضايا الراهنة بينهما، هل هناك من داع لإجراء الولايات المتحدة الأمريكية مناورات عسكرية مشتركة مع كوريا الجنوبية" ؟
ويرى المراقبون أن ادعاء الشمال هذا قد يكون محاولة لتمهيد الطريق لإدراج مسألة وقف المناورات العسكرية المشتركة بين قوات كوريا الجنوبية وأمريكا ضمن مواضيع لقاء القمة الكوري الشمالي-الأمريكي في الوقت الذي تجريان مفاوضات حول مواضيع القمة المخطط لعقدها يوم 12 يونيو القادم في سنغافورة.
واعتبرت الصحيفة أنه " من الأعراف الدولية الكف عن الأعمال العسكرية عندما يعلن الطرفان المتنازعان عن بدء المفاوضات، مهددة بعودة جميع التطورات حول القمة إلى المربع الأول إذا بدأت المناورات العسكرية المشتركة بنشر الأسلحة الأمريكية التي تعمل بالطاقة النووية".
وأكدت الصحيفة على أن قضية المناورات العسكرية المشتركة هي محك اختبار للولايات المتحدة الأمريكية حول ما إذا كانت ترغب في السلام أم الحرب، وعليها التخلي عن لعبة تهديد وترهيب الطرف الآخر باستعراض قوتها إذا كانت ترغب في لقاء القمة بجدية.
وانتقدت الصحيفة المناورات العسكرية المشتركة السنوية المخططة في أغسطس القادم، معتبرة أنها بروفة لهجوم استباقي وشن حرب شاملة ضد بلادها، وأنها تشكل مصدرا يدمر السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية .
وفي الأثناء، كشفت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء يوم الثلاثاء أن كيم يونغ تشول، رئيس المخابرات السابق وأحد كبار المسؤولين في كوريا الشمالية، توجه إلى واشنطن بعد توقفه في بكين، وذلك لإجراء محادثات مع المسؤولين الأمريكيين بشأن اجتماع القمة المحتمل بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وشارك كيم يونغ تشول عن كثب في محادثات مع كوريا الجنوبية أيضا كما أن زيارته للولايات المتحدة ستشير بشكل أكبر إلى أن التحضيرات للقمة التاريخية تمضي قدما.
من جانبها أكدت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية اليوم الثلاثاء، أنه فيما يتعلق بمزاعم كوريا الشمالية لوقف المناورات العسكرية المشتركة بين القوتين الكورية الجنوبية والأمريكية المعروفة باسم (أولجى) لحماة الحرية، فإنها مناورات سنوية ذات طابع دفاعي.
ونقلت وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية قوله - ردا على حث الشمال على وقف المناورات العسكرية - "لم تتم مناقشة هذه المسألة بين الجانبين الكوري الجنوبي والأمريكي، ونعلم أن المناورات ستقام بدون تغيير معين لأنها مناورات سنوية ظلت تجري كتدريبات دفاعية".
وحول إمكانية تقليص حجم المناورات، قال المتحدث "إن الوزارة ستحافظ على مستواها الحالي، لافتة إلى عدم وجود خطة لتقليص حجمها".
 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 16/3735 sec