رقم الخبر: 221318 تاريخ النشر: أيار 27, 2018 الوقت: 14:12 الاقسام: مقالات و آراء  
السعودية في مأزق اليمن

السعودية في مأزق اليمن

الوفاق/خاص- حان الوقت لكي تفهم السعودية وحلفائها، بأن لا الشعب اليمني ولا أي شعب حر أبي يسمح لها إستهانة كرامته والعدوان عليه، حان الوقت أن تفهم المملكة الوهابية بأن الشعب اليمني وحسب المؤشرات سيوجّه مزيد من الصفعات الموجعة للسعودية.

 أصبحت منطقة الشرق الأوسط، بؤرة الأحداث وذلك بسبب موقعها الإستراتيجي والتي تسعى قوى الهيمنة الحضور فيها، ونهب ثرواتها، فلم تصل الى أهدافها الّا عن طريق النفوذ والتسلط في بعض دول المنطقة وأياديها، كما نرى في العدوان السعودي على الشعب اليمني المظلوم الذي يدافع عن استقلاله وحريته. فالمملكة السعودية التي كانت تتصور  استطاعتها احتلال اليمن خلال أيام قليلة، واجهت المقاومة الشعبية في اليمن، الذي أثبت أن بإمكانه الوقوف في وجه أي قوى إستعمارية تريد اجتياح أراضيه، فاليوم نرى اليمنيين وقد إستطاعوا أن يقفوا في وجه العدوان السعودي رغم كل الصعوبات التي واجهوها، من المجاعة، والقصف الجوي وغير ذلك، وأن يردوا على العدوان بصواريخهم البالستية، وطائراتهم بدون طيار وشنّهم مؤخراً غارات على مطار أبها في جنوب غرب السعودية للمرة الثانية في غضون شهر واحد، فهذه  كلها رسائل للسعودية لكي تفهم موقفها ولا تواصل العدوان على اليمن وإلّا ستواجه ضربات موجعة لاحقة.

يذكر أن العدوان السعودي سبّب، حسب تقرير الأمم المتحدة، بأكبر كارثة انسانية في اليمن، السعودية التي تعتبر نفسها دولة مسلمة، ولكن أي إسلام تدّعي به السعودية؟ وهل يبيح الإسلام لها قتل النساء والأطفال؟

نرى أن جرائم الوهابية لا نهاية لها، وهي تمارس أعمالها بدعم أمريكي، وتموّل الإرهابيين وداعش في الدول العربية الأخرى، في حين أن هذه الدول جارة لها! فلماذا هذه الجرائم وبأي هدف؟

حان الوقت لكي تفهم السعودية وحلفائها، بأن لا الشعب اليمني ولا أي شعب حر أبي يسمح لها إستهانة  كرامته والعدوان عليه، حان الوقت أن تفهم المملكة الوهابية بأن الشعب اليمني وحسب المؤشرات سيوجّه مزيد من الصفعات الموجعة للسعودية.

إن المملكة الوهابية أصبحت كدُمية بيد أمريكا والكيان الصهيوني، وتقوم بتنفيذ مخططاتهم في المنطقة، وقد نقلت الصحافة الصهيونية عن مصدر عسكري قوله أن الكيان الصهيوني سيدخل الحرب على اليمن اذا وجد أن اليمنيين لديهم سلاح يغير المعادلات في الحرب السعودية – اليمنية، وأتى هذا الإعلان في أعقاب كشف الإعلام الصهيوني أن سلاح الجو ربما يكون نفّذ عملية جوية بطائرات (إف 35) في اليمن، بعد إعلان الجيش الصهيوني تنفيذه عمليتين جوييتين بطائرة الشبح الأمريكية (اف 35) على جبهتين في المنطقة، علماً أن تحالف السعودية لا ينفي مشاركة ضباط صهاينة أو استخدام أسلحة من صنع صهيوني في حربه الظالمة على اليمن.

وهنا يخطر هذا السؤال على البال كيف لدولة عربية أن تتعاون مع الكيان الصهيوني وتقوم بالعدوان على جيرانها؟!

ولكن هذا لم يكن شيئا عجيبا عند الوهابية، حيث شوّهوا وجه الإسلام، وقاموا بتمويل داعش في ارتكاب مجازره في العراق وسوريا و...، فالسعودية أصبحت عدو دول المنطقة، والمستقبل سيثبت بأن لا محالة من الهزيمة لها، وهناك مؤشرات قوية على فشل النظام السعودي في احتواء القدرات الصاروخية والجوية لليمن، رغم أربعة أعوام من القتال، وفشلت تدابيره في منع إطلاق الصواريخ البالستية، أو الطائرات المسيّرة التي تقصف أهدافها في داخل السعودية بدقة، وهذا مؤشر واضح بأن السعودية واجهت مأزق في اليمن، فعليها أن تستيقظ من سباتها.

إن الشعب اليمني أصبح شعبا مقاوماً وسيواجه السعودية، ولو أن العدوان السعودي متواصل ويقتل في كل يوم اعداداً من المدنيين العزل، ولكن سيكون النصر للمقاومة الشعبية اليمنية.

 

 

 

 

بقلم: منى خواسته  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/5768 sec