رقم الخبر: 220905 تاريخ النشر: أيار 23, 2018 الوقت: 18:34 الاقسام: اقتصاد  
إنسحاب أمريكا من الإتفاق النووي يكبد الشركات الأوروبية خسائر كبيرة
وزيرة تركية سابقة:

إنسحاب أمريكا من الإتفاق النووي يكبد الشركات الأوروبية خسائر كبيرة

أكدت الوزيرة السابقة لشؤون الاتحاد الأوروبي في تركيا، خديجة بريل دده اغلوا، ان انسحاب أمريكا من الإتفاق النووي والحظر المرتقب من جانب واشنطن ضد طهران سيؤدي قطعاً الى أضرار كثيرة للشركات الأوروبية التي تربطها علاقات تجارية مع ايران.

وأوضحت دده أوغلو، في مقال بعنوان (أمريكا شرطي الاقتصاد العالمي) نشرته صحيفة (إستار) التركية أمس الأربعاء، ان انسحاب أمريكا من الإتفاق النووي بذريعة (الأنشطة الصاروخية-النووية السرية الايرانية)، وبالتالي فرض الحظر المرتقب ضد ايران مؤشر على مساعي البيت الأبيض لوضع معادلات اقتصادية جديدة على صعيد التجارة الدولية.

وأضافت الوزيرة التركية السابقة في مقالها: ان الولايات المتحدة الأمريكية تسعى من خلال هذه الخطوات أن تضغط على محور التعاون الاقتصادي الايراني-الصيني-الروسي، وأيضاً الشركات الأوروبية لترغمها على مضاعفة حجم تعاملها التجاري مع واشنطن.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1352 sec